بسبب علاقة محرمة خطيبي فقد ثقته بي !

 

السؤال

أنا فتاة مخطوبة أبلغ من العمر 19 سنه وقد فقد خطيبي ثقته بي منذ أن تعرفت على صديقة سيئة الأخلاق ولكن غرّتني مما جعلني لا استمع اليه ، وأنا وأهلي حالتنا المادية غير مستقرة حتى في بعض الأوقات لا نجد إيجار المنزل وما نأكله فنطلب الدين وغيره ، وقد نطرد من الشقه أنا وأمي وأخواتي ، فطلبت المساعده من صديقتي لعلها تساعدني فقالت لي توجد طريقه سريعه لكسب المال ، سالتها ما هي ؟ قالت لي: يوجد رجل يريد فتاة بعمرك يقيم علاقه معاها ويعطيها حقها ، خفت وترددت لكن يجب أن أفعلها وفعلتها وبعدها ب ايام اخبرت صديقتي خطيبي ماذا فعلت ، حاولت أن أبرر له لكن لا شيء يبرر مافعلت ، وقد أخبرني أنه سيستمر معي ولكن لن ينسى او يحبني كما احبني اول ماذا أفعل ؟ ارجو منكم مساعدتي وشكراً

08-04-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يغفر ذنبك ، ويهدي قلبك ، ويكفيك بحلاله عن حرامه .
 
 بنيّتي ..
 كل الذي ينبغي عليك الآن أن تفعليه ..
 هو أن تجتهدي في مرضاة الله تعالى ، وتقبلي عليه تائبة نادمة مستغفرة .
 فإن الله تعالى إذا رضيَ عنك أرضى عنك خلقه .
 إنه لا يهم أن تُرضي خطيبك أو أن يرضى عنك ..
 الأهم  الآن أن تسعي في مرضاة الله ، لن مرضاة الله ستنعكس على حياتك بالرضا في نفسك ورضا من حولك عنك .
 
 ابتعدي عن صديقات السوء مهما يكن .
 لا تظني أن الرزق فيما حرّمه الله عليك ، فإن طلب الرزق من الحرام يُغلق عليك ابواباً كثيراً من البركة والحب والسعادة والأنس .
 
 أكثري من الدّعاء مع الاستغفار ..
 وثقي أن الله تعالى سيمنحك أكثر مما كنتِ تتمنين .. فقط استغفري واندمي وغيّري من حياتك نحو الأفضل .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

08-04-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  691 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني