كيف اتعامل مع زوجتي على ضوء ( المراة خلقت من ضلع أعوج )
 
 
-
 2902
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3360
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع .. وجعله الله في ميزان حسناتكم .. سؤالي إخواني الفضلاء .. قال صلى الله عليه وسلم فيما معناه : ( خلقت المرأة من ضلع أعوج ) فالسؤال المطروح هنا .. كيف أتعامل مع هذا الاعوجاج ؟ ومتى ينبغي ان أضع هذا الحديث نصب عيني بالتعامل مع الزوجة .. ومتى ينبغي ان لا أضعه ؟ مثال للتوضيح : أخطات المرأة خطأ ، فهل أحاسبها أم أتغاضى عنها ؟ متى يجب محاسبتها ومتى يجب التغاضي عنها ؟ كيف تتم محاسبتها ؟ أفيدونا بارك الله فيكم
 2012-04-01
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في أهلك وولدك ويديم بينكم حياة الودّ والرحمة . . .
 وشكرا الله لك حسن ظنك وجميل لطفك . .

أخي الكريم . . .
 العوِج . . .  لا ينبغي أن نفهم منه دائما ( النقص ) أو ( المذمّة ) بل قد يكون هو ( الجمال ) و الأوفق بالخلق .
 انظر لـ ( الضلع ) الحقيقي .. كيف يكون جميلاً حين يكون معوجّا أو حين يكون مستقيماً !

 إذن ينبغي أن لا نربط ( العوِج ) دائما بالخطأ والمذمّة والنقص ..
  افضل ما يفسّر ويعلّمنا طريقة التعامل مع هذا ( العوِج ) هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر " .

 نعم . .
 حين تخطئ الزوجة . .
 ينبغي أن تكون هذه هي سياسة التعامل مع خطأ الزوجة . .
 وهذه السياسة للتعامل معها هي كإنسانة . .
 سياسة ( الموازنة ) و ( التغاضي ) . .
 لكن الخطأ ينبغي أن يُتعامل معه بطريقة ( الإصلاح ) . .
 يعني لابد أن تفرّق بين ( الخطأ ) و ( المخطئ ) . . .
 فلا يكن الهمّ كيف أعاتب ، وكيف ألوم وكيف أحاسب . .
 بل ليكن الهمّ كيف نتساعد على إصلاح الخطأ وتجاوزه . .
 المخطئ بحاجة إلى من يساعده وينتشله من الخطأ . . وكثرة المعاتبة والتلاوم لا تصحح الخطأ وفي نفس الوقت تقلل من الحب بين الزوجين  .. .

 إذن .. إدراكنا لـ ( عوِج المرأة ) يعني التهيئة التصوريّة والنفسيّة للرجل في أن يتعامل مع خطأ المرأة بالطريقة التي تحافظ على الحب بينهما وفي نفس الوقت تساعد على تصحيح الخطأ .. .

 امر آخر وهو التفريق بين الخطأ في ( المهارات ) و ( القيم ) . . .
 المهارات .. نصبر ونتغاضى عن الخطأ فيها .  . يعني نتغاضى عن اللوم والمعاتبة .
 لكن ( القيم ) . .  فالمعاتبة الهادئة فيها نوع من الإصلاح ووسيلة .

 أسعدك الله وبارك فيك . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-04-01
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3905
2010-02-18
عدد القراءات : 8932
2010-03-31
عدد القراءات : 4022
2010-01-29
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8785
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار