غيرتي تدعوني للشك !
 
 
ام جومانا
 3712
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2089
 
 
 
أنا بغير أوي على زوجى وحاسه إنّي خنقاه والشك هيموتنى وكل يوم احنا فى نكد بسببى ودايما حاسه إنه بيخونى !!!
 2013-12-08
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يطمئن قلبك ويصلح لك زوجك ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة . . 
 لو سمحتِ لي أن اسألك : 
 غيرتك على زوجك هل ( حلّت ) مشكلة الشك عندك ؟!
 امّ انها تزيد من المشكلة ، وتزيد عليك مشكلات أخرى ؟!
 
 غذا كنت ترين أن ( الغيرة المفرطة ) حلّت مشكلة الشك عندك .. فاستمرّي في غيرتك .
 لكن إن كنت تلاحظين في واقعك أن ( غيرتك المفرطة ) تزيد من آلامك ومشاكلك مع زوجك فتأكّدي تماماً أنك في الاتجاه الخاطئ ..
 
 لا يوجد هناك شيء  اسمه ( لا استيطع أن لا أغير أو أشك ) ..
 هناك شيء اسمه ( لا اريد ) و ( أريد ) ..
 إذا ( أردت ) الراحة والاستقرار مع زوجك  فاتركي عنك الغيرة .
 
 كيف أخفف من غيرتي ؟!
 هذا سؤال منطقي ..
 والجواب : أن اول خطوات تخفيف أو ضبط الغيرة : 
 - الإرادة .
 - النظر للعواقب .
 - الدعاء .
 
 ثم يا أخيّة .. أنتِ لست مسؤولة عن تصرفات زوجك ، سواء وقع في الخيانة أو لم يقع .. يحاسبه الله على فعله وليس أنتِ . فلماذا تشغلين نفسك بأمر ليس من مسؤوليتك .
 نعم هو شيء مؤلم أن يخون الزوج زوجته .. لكن الشد إيلاماً أن تتعامل الزوجة مع الموقف بطريقة تجعل الزوج يوغل في الإثم ، ويوغل في الخيانة .
 
 نصيحتي لك ..
 عيشي واقعك مع زوجك . الواقع ما هو ؟!
 هل الواقع أنه يخونك أم الواقع أنه  محافظ عليك - حتى مع غيرتك المفرطة تجاهه - ؟!
 أنت تقولين ( اشك ) ..
 والشك ( هيموتني ) !
 إذن هي مجرّد شكوك . .  فكيف ينصرف اهتمامك وتركيزك إلى الشك وتتركين اليقين الذي أمامك ؟!
 
 لا تتبعي زوجك ..
 لا تسأليه مع من واين كان .
 لا تفتشي أغراضه واشياءه الشخصية .
 عيشي الحب معه ..
 استقبليه بالحب ..
 ودّعيه بالشوق . . 
 وكلما وجدت في نفسك شيء يدفعك ان تسأليه عن أمر يزيد من الشك عندك امتنعي عن سؤاله ، وتكلّمي معه في أمر بعيد عن ما يدعّم الشّكوك عندك .
 
 أكثري لنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
2013-12-08
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3753
2010-04-03
عدد القراءات : 4255
2010-04-03
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
زوجان بينهما خصومة.. اتصل الزوج: وش طبختي للعشا ؟ ردت الزوجة: زفت ?! قال: حلو..تعشي ونامي لأني بتأخر! قال ناصح: الكلمة السيئة مصيدة الشيطان (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3497
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار