بعد عمر ( 27 ) زواج .. زوجتي تطلب الطلاق !
 
 
ابو حمزة
 2563
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4340
 
 
 
مشكلتي مع زوجتي نحن على طرف الطلاق بسب عناد من الطرفين حاولت التنازل بعض الشيء لكن ما وجدت منها الا انها تركت البيت بدون اذني وسكنت عند اختها حتى لا تعلم زوجات اخوتها انتقدتها اسكني في بيتك وانا اخرج منه حتى تهدئي لا يجوز السكن في بيت غريب لها الآن 15 يوم من رمضان لم اكلمها حاولت لا تستجيب تريد الطلاق . للعلم زواجنا منذ 27 سنه ولي منها ابن في الجامعة كنت لها القريب الحبيب المؤنس ما طلبت منها الا ان تتودد الي الا ان تقبلني الا ان اذا غضبت هي تصالحني هذا ذنبي ومع صلاحها والتزامها لم اجد ما تمنيت هل اطلق
 2011-09-03
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما  ، ويكفيكما شرّ الشيطان وشركه .

 أخي الكريم . .
 زواج عمره ( 27 ) سنة .. ليس من المعقول أن ينتهي  بمسألة ( عناد ) !
 يعني .. هل هذا العناد شيء طارئ عليكما بعد ( 27 ) سنة أم انه شيء كان موجودا خلال هذا العمر ؟!
 إذن لماذا الآن العناد أصبح مفتاحاً للطلاق ؟!

 رسالتك يا أخي ( مقتضبة جداً ) . .
 هناك مشكلة ما بينك وبينها تجعل زوجتك تصرّ على الطلاق بعد هذا العمر . .
 لماذا هي تريد الطلاق ؟!
 ولماذا هي مصرّة عليه بهذه الصورة ؟!
 ولماذا خرجت من بيتها إلى بيت أختها !!
 لا أعتقد أن المسألة مسألة ( عناد )  ..
 أتمنى عليك ان تُراجع المشكلة التي اضطرت زوجتك لأن تتصرف معك بهذه الطريقة بعد هذاالعمر  وتحاول حلّها ، ولو لزم الأمر فأدخل بعض المصلحين من أهلها من أهل الحكمة والعقل كإخوانها أو اعمامها أو من له تأثير عليها . .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2011-09-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 9631
2010-05-09
عدد القراءات : 3854
2010-07-03
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1747
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار