زوجي يريد التغرّب عني بحجّة الدعوة !
 
 
lvdl
 3305
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2505
 
 
 
السلام عليكم .. جزاكم لله خيرا انا فتاة عمري21 متزوج برجل أكبر مني بـ 25 سنه مشكلتي زوجته ماتت منذ 5سنوات الله يرحمها ، وتركت 5اطفال وامه موجوده معنا انا وزوجي متفاهمين ونعيش حياة حلو والحمد لله واطفاله يحبونني وانا احبهم ، نحن نعيش بغير بلادنا وبعد أربع سنوات من زواجنا الان تخرج من الجامعه وقال انا اترككم وارجع الي بلدنا وادع الناس الى الله ، وانذر عشيرتي الاقربين وانت عيشي مع اطفالي وسازوركم في السنة مرة واحده وانا اخاف إذا ذهب عنّا الا نتوافق مع أمه وأطفاله وتكون مشاكل . وهو يترجاني ان أبقى معهم وانا لا اريد ، واظن انه تزوجني لأجل هذا و أن أكون خادمه لأطفاله والله اعلم . إخوتي اشيرو علي ماذا افعل
 2013-03-28
 
 

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن ويرزقك قرّة العين بزوجك وولدك ..
 
 أخيّة . . 
 في رسالتك ذكرت مخاوف : 
 - خوفك أن لا تتفقي مع أمه وأطفاله !
 - خوفك أنه تزوّجك لغرض أن تكوني خادمة لأطفاله .
 
 وهنا لو سمحت لي أن أسألك ..
 علاقتك مع والدته وأطفاله جيدة .. واحبّوك .. ( كما تقولين ) ..
 فعلي أي أساس ( بنيتي الخوف ) من وقوع مشكلات أو عدم توافق ؟!
 مع العلم أن العلاقات مع الآخرين مهما حرصنا أن تكون رائعه ومثاليّة فإنه ولابد أن يكون هناك فترات ومواقف يحصل فيها نوع من الاختلاف ..
 المطلوب في العلاقات .. ليس أن تكون مثالية  ( على طول ) ..
 إنما مطلوب منّا في هذه العلاقات أن نتعامل بنوع من الواقعيّة والدافعيّة للاستفادة من كل تجربة في الحياة ..
 
 حدّدي مخاوفك .. لدقّة .. حتى تتعاملي معها بصورة أقرب للواقع .
 أن تهتمي بوالدته  وأطفاله ، سيما لو أن بينهم أطفالاً لك .. لا يعني أنك ( خادمة ) 
 بل لازلت ( زوجة ) ولك دور مهم في تربية الأبناء ، وصناعة جيل .
 وغيابه عنك يمنحك فرصة ايضا أن تطوّري نفسك ..
 كأن تلتحقي بدورات تدريبية أو حلقات لتحفيظ القرآن ، أو دورات مهنية أو نحو ذلك ..
 
 أمّا إذا كنتِ فعلا  لك رغبات وحاجات تحتاجينها من زوجك ولا يناسبك هذاالبعد الجسدي بينك وبينه.. فاقترحي عليه أن يسافر بك معه ، وأن تتحولوا جميعا  للسكن في بلادكم الأصلية . 
 المقصود أخيّة ..
 أن تحدّدي ماذاتريدين  من زوجك ( بواقعيّة ) وبشكل صريح وبدون حرج ..
 حتى تستطيعي أن تبني قرارك وأنت أقرب للرضا ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ ؛ 
2013-03-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3037
2010-04-14
عدد القراءات : 3683
2010-06-06
 
 

أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7605
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
826
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار