أختي المطلقة .. عصبية ولا تتكلم معنا !

 

السؤال

السلام عليكم ..اعاني مشكله مع اختي الكبرى و هي في الثلاثين من عمرها و هي منفصله ولديها ابنان ،، اختي ثقيله وكتومه جدا ،، بدات المشكله عند انفصالها ومشاكلها الزوجيه حيث الان تسكن مع ابنيها معنا في المنزل ،،المشكله انها تهمل رعاية ابناءها و تتلفظ عليهم الفاظ سيئه واحيانا تضربهم وعند تدخل امي تحدث مشاكل ولاتتقبل النصيحه وعند توجيه النصيحه بطريقه مهذبه ترفضها بقوه وتغضب بشده لدرجة انها تقوم بتكسير الاشياء وعند ذهاب اطفالها الى أهلهم ليوم واحد تشتاق لهم وتحزن ،، وعند جلوسنا معها لاتتكلم ولا تبدا بحوار معنا نحن اخوتها وامها ولكن عندما ترى صديقاتها تتغير نفسيتها وتصبح سعيده وتعاملهم بطريقه مختلفه جدا عننا مع اننا لم نفعل لها شيئا ،،وعندما اواجهها بالامور التي تغضبها تنكر ذلك ،، فلا اعلم كيف نتعامل معها والجميع من في المنزل متضايق من تصرفاتها وارجو الرد ولكم جزيل الشكر .

27-01-2013

الإجابة

 


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يؤلف بين قلبوكم ، ويديم بينكما حياة الألفة والمحبة ..

 أختي الكريمة ..
 بعض الناس حين يتعرّضون لصدمة ( اجتماعيّة ) من مثل الطلاق  .. فبعضهم قد لا يتقبّل هذه الصدمة أو قد لا ينظر لهذا المنعطف في حياته من الناحية الايجابيّة ، بل تتكاثر حول مخيّلته صوراً سلبيّة عن الحياة الجديدة ( الحياة بعد الطلاق )  . .
 
 هي في مثل هذه المرحلة تريد أن تثبت أنها غير عاجزة ..
 أنها قوية غير متأثّرة . .
 تتوقع ولربما تفسّر كل تعاطف معها على أنه نوع من ( الشماتة ) ..
 وحتى النصيحة ربما تفسّرها بذلك . .

 النصيحة لكم :
 - أن تتفهّموا نفسية وطبيعة أختكم . .
 - أن لا تكثروا من توجيهها وعتابها على ضرب أطفالها بقدر ما تهتموا باحتواء الأطفال بصورة مهذبة ولبقة .
 - أشعرواأختكم بأهميّتها بينكم من خلال ( استشارتها ) في بعض أموركم .. من خلال القرب من مشاعرها .
 - شاركوها التعاطف على ابنائها حين يكونون عند أهلهم .
 - احرصوا على تنمية ( ثقافتها ) أعني ثقافة ( الأمومة ) عندها وثقافة التعامل مع ظروف الحياة من خلال مراسلتها على الايميل  ببعض الأطروحات التي تتكلم حول هذه الأمور .
 شراء بعض الكتب ايضا التي تعطي ثقافة صحيحة وبطريقة سهلة ولبقة في الأمومة .. وضعواالكتب في مكان من البيت دون إحراجها بأن هذه الكتب لك ..
- شاركوهاالاهتمام باطفالها حين يكونون عندكم .. فلربما قسوتها مع أطفالها نوع من التعبير عن عدم رضاها لعدم اهتمامكم بأطفالها .

 أكثروا لها من الدعاء بالخير ..

 والله يرعاك ؛ ؛

27-01-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني