ابني المدلل صار يضربني !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تزوجت و بعد سنتين انجبت ابني الاول والى عمر 27 انجبت خمسة وتوقفت حينها وقلت لم انجب بعدهم وربيتهم تربية صالحة والحمدلله وأنشأتهم في جو اسلامي وديني وكانوا مجرد ان انظر اليهم يكفون عن الفعل الذي يفعلونه .. مشكلتي بعد 10 سنوات عندما اكملت 37 انجبت طفلي السادس وكانت فرحتي كبيرة عليه كانني انجب اول طفل ودلعته كثيرا واعطيته كل ما يرغب وزاد ذلك عندما علمت انه مصاب بالصرع ولكنه يأخذ دواء ولا تاتيه نوبات او حالات وكنت اذا فعل شيء يستحق الضرب اخوانه يركضون ويأخذونه مني وسامحيه واخر مرة ولن يفعلها ثانيه وهكذا الى ان اصبح عمره الان 13 سنة ولكن للاسف لا يقدرني ولا يقدر ابوه ولا يحترم احد ولا يعرف حق احد كل مايريده يجب ان يصل اليه يعلي صوته ومجرد ان اتكلم معه يرمي علي كلام كثير ويعصب وينفعل ويغضب ولا يعي ولا يفهم ماذا يتكلم مع كل احد هكذا وقبل ايام اخذ يستهزئ بي فقمت لاضربه فقاومني وشجني في رأسي واخذ ينزل الدم من رأسي وبعدها خاف كثيرا ويقول لي سامحيني .. كيف اؤدبه الآن لم اترك اسلوب لم استخدمه معه من ترغيب وترهيب كله بلاجدوى ؟؟ كيف اعامله ؟؟ مع العلم انه حافظ 15 جزء من القرآن ولكن جدا متعبني لا يصلي الا عندما اخذه بيدي الى الحمام واقول له قم وتوضأ وصل واذا ارسلته للمسجد يجلس يلعب في الشارع ولا يدخل احترت ماذا افعل معه كل حياته لعب بلعب ؟؟ ارشدوني كيف اتدارك الامر وخاصة الآن اصبح مراهق وله تطلعات ونظرات ويتكلم عن اصدقائه انهم يتحدثون مع بنات كيف لي ان انصحه وكيف اوجهه ؟؟ افيدوني بارك الله فيكم

23-07-2012

الإجابة


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريتك ، ويبارك لك . .

 أخيّة . .
 تربية الأبناء مهمّة تبدأ مع الأم والأب من حين خروج الطفل لوجه هذه الحياة ، وأهم المراحل العمرية في التربية هي المراحل الأولى من العمر ، لأنها مراحل ( الغرس ) وما يأتي بعدها - إلى حدّ ما - هي مواسم القطف والثمرة .

 وحين يرزق الله المرء طفلا يعاني من شيء ما فإن الحل ليس هو تدليله وإنماالتعامل معه بما يقتضيه ظرفه من الرعاية والمعالجة ، وفي نفس الوقت غرس القيم والسلوكيات الصحيحة فيه .

 أخيّة . . .
 النصيحة لك :
 - تكلّمي مع إخوانه وأخواته الكبار أن يتكلّموا معه بهدوء ، وان يذكّروه بحق الوالدين من البر والإحسان . ولو كان عنده بعض الاخوة الكبار يصطحبه معه إلى مجالس طيّبة .

 - يتكلّم ابوه مع معلّم التحفيظ أن يحتوي الابن ، ولو يتكلم مع مسؤول الاشراف التربوي والنشاطات في المدرسة ليكون له دور في احتواء الابن .

 - ايضا كلّمي بعض من تثقين به من الأقارب ممن يكون له تأثير عليه في صحبته وتوجيهه ونصحه .

 - اذا كان ابنك يستخدم ( الانتر نت ) راسليه على ايميليه أو صفحته الشخصية ببعض المقاطع التي تتكلم حول بر الوالدين ، وبعض الصور المعبّرة في ذلك .

 - عامليه بحزم . لكن بهدوء . لا تُظهري له تدليله . . لا تجلبي له كل شيء .. عوّ>يه أن يكون مسؤولاً عن نفسه في تريتب غرفته وملابسه ، وقضاء بعض أغراض البيت .

 - اكثري له من الدعاء بصدق . وتأكّدي أن الهداية منحة من الله . " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء " لذلك أحسني الدعاء وألحّي على الله بذلك ، وفي نفس الوقت أحسني العمل .

 والله يرعاك ؛؛ ؛

23-07-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني