أريد الزواج .. ولم يطرق أحد الباب ؟!
 
 
-
 942
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3972
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وجزاكم الله خيرا ماهي الأسباب المباحة المشروعة لطلب الزواج، وهل كلما تيسر الحرام تعسر الحلال،كثيرات الفتيات من ينتظرن الحلال ولم يدق الباب أحد من الصالحين فما الحل؟
 2010-05-15
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه وان يحقق لك أمانيك في رضاه ..

 الزواج يا أخيّتي .. رزق مقسوم  وكل ابن آدم قد كتب له رزقه في هذه الحياة من قبل أن يُخلق فيها .
 فلذلك لن يعجّل في الرزق أو يزيد فيه اجتهاد مجتهد ولن يؤخّره أو يُنقصه كسل الكسلان .
 وما على الإنسان إلاّ أن يبذل ما يمكنه من الأسباب المباحة وهو يثق  بأن الله هو ( الرزاق ذو القوّة المتين ) ..
 والانسان مهما بلغ حرصه على نفسه ورحمته بنفسه فإنه لن يكون أرحم بنفسه من ربه الذي خلقه  ولذلك قال الله : " وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرٌ لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون "
 وهو الذي قال : " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير "
 وقال : " الله لطيف بعباده " .
 فما يكون على الإنسان من حكم الله وقدره فهو عين اللطف والرحمة به .
 لكن متى يستشعر المرء هذا اللطف وهذه الرحمة ؟!
 عندما يتخلق بخلق الصبر واليقين بالله ..
 اقرئي قول الله : " فاصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا "
 لاحظي الله يقول لكل مسلم ومسلمة .. اصبر لحكم الله فإن الله يرعاك بعينه ..
 لا إله إلاّ الله . .
 الحلال ميسور  جداً وعاقبته الاستقرار والاطمئنان ..
 والحرام وإن كان ميسوراً لكنه ميسور  يس رتزيين وإغواء وعاقبته الفساد والضيق والنكد واللم والحسرة .

 كل ما عليك يا أخيّة . .
 أن لا تكوني في مواقف الانتظار !
 لا تقولي متى أتزوج ؟
 متى يُطرق الباب ؟!
 لأنه لس لك يدٌ في هذا . .
 لكن تفاعلي مع واقعك بإيجابيّة ..
 اهتمي بتطوير نفسك ..
 ابدعي .. أنجزي  بما هو ميسور لك . .
 كلما وقفت في مواقف الانتظار .. شعرت  بالبطئ والإحباط ..
 لكن حين تتعاملي مع واقعك بتفاعل وإيجابيّة وبما هو ممكن ميسور ... ستجدين أن الأمور تسير على عكس ما كان عليه الحال لو كنت في مواقف الانتظار !
 ثقي أن نصيبك يأتيك ..
 كلّمي بعض الأخوات الصّالحات الموثوقات إن كنّ يعرفن من أقاربهن من يريد الزواج .
 لا تكثري من الشروط والطلبات إن تقدم لك أحد أكثر من أن  ترتضي دينه وخلقه  والحال التي هو عليها .
 كلّمي بعض الموثوقين من الدعاة وطلبة العلم بحاجتك ورغبتك ..
 وقبل كل هذا ... ارفعي مسألتك إلى الله  فهو أعلم بحاجتك وهو ألطف بك ..
 أكثري من الاستغفار والدعاء . .
 وثقي أن الله  يرعاك بعينه ..
 " فإنك بأعيننا "

  كتب الله لك ما تتمنين في رضاه .

2010-05-15
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
ليت زوجي ( فيس بوك ) كل ما شافني قال لي ( ماذا يخطر في بالك )؟! امنح زوجتك مساحة للتعبير والفضفضة ( فسبكة زوجيّة ) .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2397
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار