أحبها .. ووالدي يرفض أن ارتبط بها !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:انا انسان بحب بنت وايضا هي تحبني ولقد وعدتها بالزواج لكن ابي تبين لي بأنه شخص عنصري ويدعي اتنبأ بالمستقبل علما بأنني سعودي الجنسيه وهي اردنيه ولقد حاولت بأن ابين له بأنه لافرق بين عجمي ولا عربي الا بالتقوى لا بالجنس والقبيله لكنه اصر على رأيه بل وهددني عدة مرات بالطرد من المنزل وايضا ادعى بأن الفتاه غير محترمه وخدش عرضها وهوا لايعرف عنها شي وانا والفتاه في وضع لانحسد عليه وكلانا متعلق في الاخر ارجوكم ساعدوني وجزاكم الله خيرا

24-07-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا . .

 أخي الكريم . .
 من أهم واخطر القرارات في حياة الشاب والفتاة هو ( قرار الزواج ) لأنه قرار في نقطة تحوّل من حياة إلى حياة جديدة ومن مسؤولية إلى مسؤوليات جديدة وتبعات وتحديات .
 ولذلك الزواج ليس هو ( الحب ) أو علاقات عاطفيّة او ( تعارف ) الكرتوني أو نحو ذلك . .
 الزواج ليس أحلاماً ورديّة . .
 الزواج مسؤوليّة . .
 الزواج أمانة . .
 ولذلك أخي لا تتصوّر أن الشعور العاطفي الذي تشعر به الآن تجاه هذه الفتاة هو نفس الشعور سيكون بعد الارتباط لو حصل الارتباط بينكما . .
 أنت الان تعيش اندفاع عاطفي لا أكثر . .
 ولأن الزواج مسؤوليّة فإن النبي صلى الله عليه وسلم أوصاك بوصية هامة هي القاعدة والأساس لحياة زوجية مستقرة سعيدة فقال : " فاظفر بذات الدين تربت يداك " وقال : " تزوّجوا الودود الولود " .
 فأوصاك ان تبحث وترتبط بمن صفتها الأدب والدين والأخلاق وحفظ الغيب . قال تعالى : " فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله " .
 وذلك لني كما قلت لك الحياة مختلفة بعد الزواج عن الحياة قبل الزواج . . ولذلك أنت بحاجة إلى أن تُحسن الاختيار بطريقة صحيحة وبتعقّل لا بعاطفة متهورة .

 أخي . .
 الزواج ( رزق ) مقسوم . .  وكل إنسان قد كتب الله له رزقه من يوم ان كان في بطن أمه ، ومعنى ذلك أن كل إنسان سيأخذ نصيبه ورزقه الذي كُتب له . من غير نقص أو زيادة .
 فلا تهتم للأمر . .

 نصيحتي لك :
 -  أن تثق وترضى بما قسم الله لك .
 - أن تقطع تواصلك مع هذه الفتاة . فذلك اصلح لك ولها .. لتقررا قراركما في  جو غير مشحون بالارتباط العاطفي .
 نعم على الاقل انقطع عنها فترة من الزمن بلا تواصل   حتى يحدث عندك نوع من الاتزان النفسي والعاطفي ثم قرر .
 - تذكّر أن الاختيار الذي يكون على رضى من العائلة وتوافق هو اقرب للنجاح من الاختيار الذي يكون فيها مشاحّة بين الب وابنه . .  فأنت مهما يكن لا يمكن أن تعيش بمعزل عن والديك واهلك وإخوانك . .
 ولذلك من الأفضل أن تحاول اقناع والدك بطريقة هادئة . .  من غير ضجيج أو تشنّ<
 كلّم بعض أقاربك ( اعمامك أو اخوالك ) ليتدخّلوا في الأمر . .
 فإن رايت أنك بذلت كل الأسباب المشروعة والممكنة ومع ذلك لم تجد موافقة من والدك فاعلم أن المر يصرفك الله عنه ويصرفه عنك فارضَ بمخا اختاره الله لك وقسم .

 أكثر لنفسك من الدعاء  مع الاستغفار  . . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

24-07-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني