زوجي لا أشعر تجاهه بالحب وصارحته بذلك !
 
 
-
 2062
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3565
 
 
 
السلام عليكم أنا امرأة متزوجة من 13 سنة تزوجت وأنا لا أعرف شيئا عن الحب والرومانسية بين الازواج وبعد شهرين من زواجي أخبرتني قريبة لي أن المرأة تفعل كذا وكذا .. فبعد فترة بسيطة أثناء العلاقة قمت بتقبيلة فدفعني بطريقة بسيطة وقال أنه يحب هو من يفعل هذا وليس أنا فصدمت بشكل لا يوصف وأقسمت بعدها اني ماراح أكررها وفعلا لم أقبله أبدا مرت الأيام وكان يصير بيننا مشاكل عادية على شغل البيت على الخرجات ...وهكذا, الشاهد ان اغلب ماصار بيننا مشاكل وأنا أحسه تصير عند كل الناس تقريبا يروح يخطب ولما نتصالح وأسأله ليش سويت كذا يقول لأنك زعلتي ورحتي لأهلك وأنا لما أسوي كذا أريده يراضيني ! المهم مرت السنوات وزوجي يضن اني أحبه وأرغب فيه وأنا على العكس تماما ماأقول اني أكرهه ,لا ..لكن ما صرت أحس تجاهه بأي مشاعر ولو يجلس يبوسني شهرين ماتحركت مشاعري ابدا ولا أهتم بالعلاقة سواء صارت أم لا ! أنا حاسة اني تعبت بشكل رهيب لأني أتمنى أعيش حياة طبيعية مع زوجي لكن ما أقدر لأني أتذكر المشاكل واللي يصير بيننا ولا أقدر أكمل - على فكرة زوجي طيب وكل شي فيه تمام وملتزم لكنه غير صريح ابدا - وأنا لست سيئة ولا قبيحة المنظر وصريحة جدا - والله ما أمدح ولا أذم وأقسم بالله انها الحقيقة , نرجع للموضوع بعد كل اللي صار قررت اني أكلم زوجي عن مشاعري تجاهه وأنه صارت كذا بسبب المشاكل اللي صارت وجلست معاه وياليتني ماجلست لأني اكتشفت شئ مسويه وما قاله لي الا بعد ماقلت له صارحني بكل شئ بيننا هو سافر للخارج للعمل وأنا أكيد لازم أجلس مع أبنائي عشان المدرسة لأن الدولة اللي هوفيها مافيه مدرسة سعودية المهم انه تزوج هناك ولا قلي الا بعد عشرة شهور انصدمت صدمة لايمكن اتخيلها بعدها كرهته وبصراحة بديت اتمنى أعيش مع شخص ثاني وصار اذا قال لي كلام حلو مثل أحبك..و..الخ أحس مالها ولا طعم كأنه يقول كيف حالك,! لأني ما أصدق ولا كلمه منه أحس انه يكذب علي وأي شي يسويه لي أحس فيه كذب حياتي معاه صارت مثل المجاملة بل هي مجاملة وأنا جالسة معاه بس عشان اطفالي صحيح انه طلق المرأة اللي تزوجها لكن ماغير هذا في شئ أنا بأعرف هل أعيش مع شخص مثل أخوي مايحرك في مشاعري شئ ؟آخر مرة أتذكر اني حسيت بمشاعر تجاهه أيام الخطبة وتصرفاته بعدها كل مالها تبعدني عنه اميال واميال .... ارجوكم انكم تنصحوني بشئ يقنعني أنا ماعاد صرت أعرف كيف أعيش تعبت جدا جدا جدا وآسفة على التطويل ويارب ترزق من يعطيني حل جنات النعيم هو وكل ذريته آآآمين. وشكرا لكم.
 2011-02-10
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يؤلف بين قلبيكما على الطاعة والرضا . . .
 وشكر الله لك حسن ظنك وطيب مشاعرك وجميل لطفك . .
 
 أخيّة . . .
 نخطئ في بعض الأحيان حين  نعتقد أننا نكون سعداء غذا تغيّرت الظروف من حولنا !
 والواقع أننا نحن من نختار لأنفسنا إمّأالسعادة وإمّا التعاسة انعكاساً على طريقة تعاملنا مع مشكلاتنا .
 ليس هناك حياة بلا مشكلات . .
 لكن هناك سعداء يديرون مشاكلهم بطريقة صحيحة وواقعيّة .
 السعيد يدير مشكلته بالطريقة التي تُشعره بالاستقرار والاطمئنان . .
 فهو يتخذ القرار الذي يعتقد أنه  يزيد من شعوره بالاطمئنان والاستقرار . .
 وليس القرار الذي يدرك مسبقاً أنه لن يُشعره بالاستقرار والاطمئنان .
 لم يكن التصرف سليماً حين صارحت زوجك بشعورك ( السّلبي ) تجاهه . .
 كان الأفضل من ذلك أن تصارحيه بمشاعر ( إيجابيّة ) ( دافئة ) حتى لو على سبيل المجاملة .
 لأن ( المصارحة الايجابيّة ) إن لم تبنِ فإنه لن تهدم !
 بعكس المصارحة السلبيّة فإنها لن تبني ولكنها تهدم !

 أخيّة . .
 الممارسة الدافئة بين الزوجين ( القبلات والمداعبات والاستمتاع ببعضكما والمصارحة بالحب )  ينبغي أن تتسم بالمحاولة والتغيير والتجديد والمصارحة بطريقة لبقة . .
 كون أن زوجك ردّك بطريقة هادئة عندما قبّلتيه ..  ردّة فعلك في اللحظة الحاضرة ستكون ( صدمة ) بالنسبة لك - وهذا الذي حصل -  لكن لو فكّرت قليلاً بالأمر . .  لوجدت له عذراً ومبرراً .. قد يكون فعلا لحظتها غير راغب في ( القبلات ) . .   قد يكون أنه وجد رائحة لم تعجبه فردّك بطريقة هادئة بدل من أن يحرجك لو قال لك هناك رائحة أو شيء ما !
 قد يكون هو نفسه يعاني من انبعاث روائح غير مرغوبة من فمه - مثلاً - ولذلك هو يتحرّج من التقبيل ...
 المقصود أخيّة . . لا تجعلي ردّة الفعل هي التي تسيطر على مشاعرك وسلوكك . .
 العلاقة بينك وبين زوجك ليست علاقة مع صديقة أو جارة حتى يكون فيها نوعاً من التحفّظ والتّحسس . .
 أنت أعطيت زوجك شيئا لم تعطيه أقرب الناس إليك وهما والديك . .  ومع ذلك أعطيته ذلك فكيف تتحسسين من مجرّد موقف قد يكون له مبرراته واسبابه .

 عاودي بين فترة واخرى صارحيه برغبتك وان ذلك يعجبك ويشبع رغبة عندك . .
 المقصود أن تجتذبيه  بطريقة لبقة دافئة  لتستمتعي به ويستكتع بك بما أحل الله لكما .

 أخيّة . .
 زواج زوجك في الغربة أعتقد انه كان تصرفاً سليماً بالنسبة له ( كرجل ) ربما يرى أمامه من فتن الشهوات ما قد يجرّ قدمه إلى الانحراف الأخلاقي والسلوكي  . .
 وأعتقد أن يصرف شهوته في الحلال خير من أن يبددها في الحرام ..
 والسؤال هنا : ماذا لو أنه صرفها في الحرام .. ماذا سيكون موقفك ؟!
 هل سترضين عن ذلك ؟!
 أم ستغضبين منه ؟!
 لإذا كنت سترضين فهذه مشكلة ! ولا أعتقد أن هذا يكون !
 وإن كنت ستغضبين فماالفرق إذن بين الحلال والحرام غذا كان كلاهما سيغضبك ؟!!

 أخيّة . .
 لا تعيشي الماضي على أنه ( الواقع ) . .
 الماضي شيء ذهب وانتهى  . . وليس هو الواقع .
 فلماذا تعيشي الماضي على أنه هو ( الواقع ) ؟!
 هل غضبك منه سيمحو ما حصل ؟!

 أخيّة . .
 أنت أحوج ما تكونين الآن إلى البحث عن النقاط التي تقرّب بينك وبين زوجك ، وتحافظ على نوع من الجو الهادئ في الأسرة لأجل الأطفال ، ثم لأجل نفسيّتك أنت .
 أنصحك :
 1 - أن تتصالحي مع نفسك  . .  وحاولي ان لا تكرّسي من مشاعر الكره أو البغض في نفسك .
 امنحي نفسك فرصة أن تجدّدي فيها مشاعر الحب . .  لا تشغلي ذهنك بالماضي .. لا تستحضري الماضي .. عيشي الواقع . .

 2 - تذكّري أنك في عمل صالح . .  فالكلمة الطيبة صدقة . والبسمة صدقة .. فكيف بالكلمة الطيبة مع الزوج .. بل حتى العلاقة الخاصة لكم بها أجر إذا احتسبتم العفة والستر والحلال .
 لا تتصرفي بروح انتظار المقابل . .  وإنما تصرفي بروح المتعة وانك تقومين بعمل  مجرد قيامك به يشعرك بالمتعة لأنك تستشعرين أنك تتقربين بهذا العمل إلى الله .

 3 -  تذكّري ايضا أنك أنت من يختار السعادة لنفسك أو التعاسة لها . .
 ابحثي عن الاشياء الجميلة في زوجك وركّزي انتباهك  عليها . .
 
 4 - اصنعي بينك وبينه  نقاطاً مشتركة من مثل : التعاون الايماني كأن تصليا الليل مع بعضكما أو تصوما النفل مع بعضكما ، أو تقرءاالقرآن كل ليلة مع بعضكما . .  المقصود إيجاد نقطة مشتركة تتعاون عليها .

 أكثري لنفسك من الدعاء مع الاستغفار . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-02-10
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3610
2010-06-03
عدد القراءات : 84
2016-10-06
 
 

قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4333
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار