أعاني من غموض زوجي .. أتمنى أن يكون صريحا معي

 

السؤال

اعاني من غموض زوجي في اشيا كثيره وخاصه خرجاته مما يجعلني اشك واغضب فاتمى ان يكون صريح معايه . . .

21-11-2011

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، وان يصرف عنكما السوء وأهله ..

 أخيّة . .
 المسألة ليست مسألة ( غموض ) . .  المسألة هي  ربما اختلاف ( طبائع ) بين الذّكر والنثى عموما . .
 المرأة تحب أن تعرف كل شيء عن زوجها ولا تعتبر ( هذا تدخّلاً ) أو خرقا للخصوصيّة .
 والرجل في طبيعته  يحب أن يكون هناك مساحة ( محظورة ) بينه وبين زوجته  ليس لأنها يخفي شيئا بالضرورة .. ولكن هي طبيعة ( الرجل ) في العادة .

 لذلك لا تضخّمي نظرتك لسلوكزوجك على أنه ( غموض ) . .
 هو ربما قد يستفزّ÷ منك ( كثرة أسئلتك له ) .. سيما الاسئلة التحقيقية ( اين ومع من ومتى وكيف ) !
 فيشعر كأنه في مكتب ( تحقيق ) . .
 هذه الاسئلة التحقيقية تزيد من عناد الرجل وتزيد من ( غموضه )  . .

 لذلك  أنصحك :
 - أن تمنحي زوجك الثقة وتعيشي معه ( الواقع ) ولا تعيشي ( المجهول ) !
 بمعنى لا تجعلي ( المجهول الغائب ) عنك هو الذي يسيرط على تفكيرك ، ويسيطر على أن تهتمي باكتشاف هذا المجهول !
 وإنما اجعلي الواقع هو الذي يسيطر عليك ..
 إذا كنت تعرفين من زوجك الدين والصلاة وكريم الأخلاق .. فامنحيه ثقتك ..
 ومن مصلحة المرأة ان تكون ( متغفالة غافلة ) كما وصف الله المؤمنات بـ ( الغافلات )
 لأن الزوجة المتذاكية .. تهدم بيتها بيدها !
 
 - لا تكثري عليه من الاسئلة التحقيقية حين يريد الخرو او حين يعود . .
 لكن اعطيه رسائل  تجذبه غليك وتشعره بوجودك في حياته . .
 لا تتأخر أشتاق إليك . .
  حين تخرج من البيت تنطفئ الكهرباء . .  ووجودك يضيء حياتي ..
 وهكذا من العبارات التوديعيّة  التي تجعل في نفسه نوع من الارتباط الشعوري بينك وبينه والانجذاب إليك ..
 وحين يعود استقبليه كما تستقبل الزوجة زوجها . .  وعيشي حياتك معه بكل مرح وسرور .

 احرصي على أن تبكري لنفسك بعض الأعمال التي تشغلين بها وقتك حين لا يكون زوجك في البيت .. غياب الزوج عن البيت فرصة استثمارية لتنمية بعض طموحاتك مما لا يمكنك أن تتفرّغي له لو كان زوجك موجودا . .
 اهتمي ببيتك . .
 اهتمي بعمل مفاجآت لزوجك . .
 اهتمّي بالقراءة . . وهكذا .

 احرصي على  بث روح الجو الايماني في البيت .. من الاهتمام بالصىة في أوقاتها ومساعدته على ذلك ..
 الاهتمام أن يكون بينك وبينه ورداً من القرآن تقرءانه مع بعضكما . .
 الاهتمام بالتخلّص من اي قنوات - إن وُجد - من شأنها أن تكرّس الوجود الشيطاني في البيت .

 جمّلي نفسك وبيتك .. بالطريقة التي تُشعر زوجك بالانتماء لبيته ومحبة بيته  ..
 واقض وقتاً جميلا مع زوجك بعيدا عن التوغّل في الخصوصيات  ..

 وتذكّري أن من طبع الرجل ( كرجل ) سواء زوجك أو غيره .. أنه يحب أن يكون هناك ( مساحة حرّة )  لا يحب من أحد أن يتجاوزها إليه !

 أكثري لنفسك من الدعاء مع الاستغفار ..

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

21-11-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني