زوجي الذي أحب أختي وعدني .. ولم يحقق وعوده

 

السؤال

السلام عليكم انا عندي مشكله زوجي قبل الزواج وعدني ان اسكن في منزل خاص فيني واكتشفت انني سكنت مع اهله ولكن في قسم خاص ولكن لا احس براحه وكذلك من ناحيه العمل كان شرطي ان اتوظف وبعد الزواج رفض ولايريد النقاش حتى بالموضوع ولكنني اريد ان انسى هذه الامور ولا استطيع . ويوجد امر اخر زوجي قبل الزواج كان يحب اختي الكبرى في فتره مراهقته ولكنها رفضت الزواج منه لانه ابن عمي وبعدها قام بالاتصال فيني إلى ان اقنعني من الزواج منه ولكني بعد الزواج هذا الامر سبب لي تعب نفسي معه دايم اتخيل انه تزوجني لكي يتذكرها اريد ان احافظ على بيتي وزوجي وطفلي ماذا افعل ارجو الرد والا هتمام انا حيل تعبانه

09-01-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في حياتك ويسعدك ، ويكفيك شرّ ما أهمّك . .

 أخيّة . .
 الزواج  ليس ( قراراً ) وراثيّاً . .
 ولا هو ( قرار )  حب أو قراراً في مقابل مادي أو اجتماعي  . .
 الزواج ( قرار ) بناء ومسؤولية . .
 ولذلك أي شاب أو فتاة ينبغي أن لا يتخذ ( قرار ) الزواج إلاّ على سبيل المسؤوليّة ، وهو يشتعر التبعات لأجل أن يكون اختياره مبنيّاً على شعور بالمسؤوليّة أكثر منان يكون قراراً عاطفيّاً ..

 أخيّة . .
 عيش الزوجين مع ابنائهم في بيت الأسرة ( الكبير ) تعتبر البيئة المناسبة لتنمية مهارات الأبناء وصقلها ،  والفرصة الأكبر لغرس القيم في نفوس الأبناء بطريق التوجيه والممارسة .
 لأن الخُلطة بين الأبناء مع أفراد ( العائلة )  تتيح الفرصة لمعرفة الخطا من الصواب  .
 نعم ..  هناك مشكلات قد تكون في هذه البيئة .. لكن يبقى أنها مشكلات يمكن تجاوزها في مقابل  استثمار الفوائد والمميزات التي تتاح لنا من خلال العيش في هذه البيئة .

 أخيّة . .
 ما دام أن لك قسماً خاصّاً في البيت فهذا خير  .
 وجودك بين ( أهلك ) فرصة لك ايضا أن تطوّري من سلوكياتك ومشاعرك ووجدانك تجاه من حولك وتتعلمي مهارات التواصل  . .
 كما أن في ذلك فرصة أن تعيني زوجك على شؤونه الماديّة فقد يكون اختار لك قسما خاصّاً في بيت أهله  بسبب بعض ظروفه الماديّة .. صبرك على ذلك وقناعتك ورضاك يورثه شعوراً باهتمامك وحرصك عليه .

 حتى الوظيفة ..
 هي ( رزق ) مقسوم . . بالإمكان أن تناقشيه بهدوء في الأمر ، وان تفهميه أن عملك ايضا قد يكون فيه نوع من المشاركة في التزامات البيت والأسرة ..
 لا تكثري عليه في الأمر . لأن الاكثار قد يثير عنده العناد .
 أحسني إليه في تعاملك .. وغيري من روتين العلاقة بينك وبينه .. اجذبيه لك بالكلمة الطيبة والابتسامة  والتقبّل والهدية ..
ومن ثم أخيّة إذا كان زوجك قائم على شأنك وشأن البيت ( ماديّاً ) فهذا مما يساعدك على أن تتفهمي وأن تتقبلي واقعك بصورة ايجابيّة ..
 أشغلي نفسك بما يفيدك . .
 شاركي في حلقة لتحفيظ القرآن ( مثلاً ) ..
 او دورة تدريبية مهنية أو تثقيفية أو شيئا من ذلك ..
 احرصي على تنمية ثقافة زوجك .. بمراسلته على بريده الالكتروني ببعض المواقع  النافعة كموقع ( ناصح )  والمقالات والاطروحات التي تصحّح بعض المفاهيم الزوجية عند الطرفين .

 أخيّة . .
 مسألة ( أختك ) انسيها تماماً . .  لا تمنحي الشيطان فرصّة ان يضيّق صدرك بمثل هذه الأوهام .
 شعورك بأنه تزوجك ليتذكّر أختك .. لن يغيّر من الواقع شيئا إلاّ شيئا واحداً وهو استقرارك النفسي ..
 هذا الشعور سيجعلك أكثر توتّراً . .
 لذلك ما دام أنه اختارك فهو انما اختارك لأنه يريدك .. لا لشيء آخر .
 ويدل على ذلك أنه أنجب منك وأعتقد أنه لا يزال يعاملك بخير . .
 النصيحة لك ..
 ان تطردي هذه الفكرة من راسك .. لن التفكير فيها لن يغيّر شيئا .

 وفقك الله واسعدك .

09-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني