زوجي كثير الخروج من المنزل ويحب اصدقاءه

 

السؤال

زوجي كثير الخروج من المنزل ويعشق زملائه لدرجه رهيبه لدرجه ان بعد الدوام لازم يمر عليهم او يدعيهم ويتجمعون بمكان قبل ما يجي البيت ينام ويرجع يطلع معاهم لساعه 9 مساء كل الطرق جربتها معاه عنيد جدا لي بنت منه وهو مدخن واحترت ان اجد الحل معاه ارجوكم افيدوني لاني تعبت من الخصام معه بهذا الموضوع والمشكله لي وقت فراغ كبير اقضيه لوحدي مع بنتي بالبيت افتقده وافتقد الجلوس معه لكن تعلقه بالشباب يمنع حياتنا من الشكل الصحيح لحياه زوجيه سعيده . هل هناك حل ام استسلم لهذا الوضع مع العلم اني كثير ناقشته بهالموضوع وكثر سالته اذا بالبيت شي ما يحبه وهارب منه لكن يقول هذا طبع فيه من قبل ما يتزوج فما اعرف ما الطريقه

04-06-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة  ، وان يرزقكما الذريّة الصالحة . .

 أخيّة . . .
  من الخطوات المهمة لحل اي مشكلة  : النظر للمشكلة في حدودها الطبيعيّة  ، والتعامل مع المشكلة بروح التفاؤل لا بروح العجز والشعور بالفشل وانه لا فائدة من اي محاولة .

 أخيّة . .
 الله سبحانه وتعالى حين خلق الرجل والمرأة قال : " وليس الذّكر كالأنثى "  بمعنى أن الله خلق الذكر يختلف عن الأنثى في اهتماماته وتفكيره وطريقة تفسيره للأمور وتعامله مع الحياة وكذلك الأنثى تختلف عن الرجل .
 هذا الاختلاف يعطينا  مؤشّر إلى أهميّة أن لا نفترض أن يكون شريك حياتنا على الصورة التي نأملها منها أو نتوقعها منه .
 
 أولاً : من طبيعة الرجل أخيّة . .  - وكل رجل  عموماً - أنه يحب الخروج من البيت  وينظر للبيت على أنه مكان للراحة والشعور بالاستقرار والسكن  .
 ولذلك حتى النظرة المجتمعيّة تنظر للرجل البيتوتي على أنه رجل غير اجتماعي انطوائي منعزل على ذاته .. بغض النظر عن صحة النظرة من عدمها لكنها نظرة تنطلق من خلال طبيعة ( الرجل )  .
 غذن لا تحاولي أن تغيّري طبيعة زوجك  ( الفطريّة )  وطبيعته الاجتماعيّة سيما وانه صارحك أنه معتاد على هذا الشيء من قبل الزواج .. فمن الصعب إخراجه مما اعتاد عليه في ظرف شهور أو حتى سنوات وهو قد الف هذا الأمر  اغلب عمره وحياته .

 ثانياً : لا تتعاملي مع خروج زوجك بروح ( التنفّر ) من خروجه .. لكن تعاملي مع خروجه بروح الشوق .
 فكلما أراد الخروج من البيت ..  لا تتشكّي من خروجه وذهابه لأصدقائه .. لكن قولي له  اشتاق إليك .
 يُذكر أن  زوجاً  أراد الخروج من البيت فقالت له زوجته : حبيبي لا تتأخر كثيراً فإن الكهرباء ستنقطع !
 فقال لها باستغراب وما يدريك أن الكهرباء ستنقطع !!
 قالت له : هكذا أشعر عندما تخرج من البيت أن  كل معاني الحياة الطبيعية تتوقف حتى تعود .
 هي  تعطيه رسالة أنها تحترم خروجه وفي نفس الوقت تشتاق  له .

 ثالثاً : ابتعدي عن اي اسئلة تحقيقية ..  اين تذهب .. مع من  .. وليش .. خذني معاك .. ومتى يكون لنا نصيب من وقتك ..!!
 كل هذه الأسئلة تثير في نفس الرجل العناد والمعاندة ..
 أشعريه بالشوق والحب كلما عاد  إلى المنزل ..   اقضِ معه وقتا ممتعا في حوارات وكلام بعيد عن مسألة خروجه .
 اجعليه يشعر أنك تحترمين اهتماماته . .

 رابعاً :  استثمري وقت خروجه لقضاء بعض امورك الخاصة في ترتيب البيت والعناية بنفسك .. في القراءة .. في تصفح النت  .. في التواصل مع بعض صديقاتك ..
 المقصود أن تنظري لوقت خروجه على أنه وقت مناسب للاستثمار .

 خامساً : حين يأخذك زوجك مرة معه للسوق أو في نزهة أو نحو ذلك .. اشعريه بفرحتك .. أشعريه بأنسك .. ولا تقارني بين خروجه معك وخروجه مع اصدقائه .
 
سادساً : اهتمي  بصلاة زوجك وعلاقتكما مع الله .
 الصلاة  ( نور ) للحياة وللقلب وللروح .. وكلما اهتمينا بعلاقتنا مع الله .. كلما أصلح الله علاقاتنا فيما بيننا .
 اهتمي بعلاقتك مع الله وساعديه على أن يهتم بالصلاة .

 سابعاً : اقتني بعض الكتب والأشرطة التي تتكلم حول العلاقات الزوجية وثقافة الحياة الزوجيّة . .
 راسليه على ايميله ببعض المواقع الالكترونيّة والمواضيع التي تتكلم حول بعض المفاهيم الزوجية والأسرية .
 استفيدي من موقع ناصح في هذا الشأن .

 أخيّة . .
 أكثري من الاستغفار .. فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية "

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

04-06-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني