زوجة جديدة .. ماذا تنصحني .. وانا في دارا لغربة مع زوجي

 

السؤال

انا فتاة ابلغ من العمر 19 سنه .. تزوجت قبل 7 اشهر وسافرت الى امريكا مع زوجي للدراسه .. أرجوك يآ دكتور مازن ان ترشدني بنصائحك الذهبيه لحياةهادئه .. علوا أن زوجي من النوع البارد الاعصاب وانا العكس .. ويبلغ من العمر 23 سنه

16-12-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما وأن يجمع بينكما على خير . .
 وهنيئا لك الزوج الصالح الطيب  المؤمن . .

 أخيّة . .
 من أجمل ما تُنصح به الزوجة وكذلك الزوج ..
 أن يدركا أن حياتهماالجديدة  هي منعطف جديد في العبودية لله تعالى  .
 وأن أسعد زوجين هما اللذان يشعران بأن حياتهما  حياة ( عبادة ) و ( عمل صالح ) .. يتنافس كل واحد مع صاحبه على أن يكون أفضل عند الله بحسن التبعّل والاكرام والوفاء .
 
 من الجميل جداً أن يكون بين الزوجين اتفاق وتوافق على حب الله وطاعته وبذل المستطاع أن تكون حياتكما في ظل طاعة الرحمن .

 جميل بكما أن يكون لكما لقاء ايماني مشترك بينك وبينه ، سيما وانتما في دارا لغربة فإن من أعظم ما يزيد الثبات ( ثبات القلوب ) والحب بينكما أن يكون بيكما عملاً إيمانيّاً مشتركاً .. كأن تخصّصا كل ليلة قبل النوم أن تقرءا جزءا من القرآن ، وأن لا تناما حتى تصليا الوتر مع بعضكما .. وان يكون لكما حظّ في صيام النفل مع بعضكما .
 هذاالتعاون الإيماني باب عظيم من أبواب تنزّل الرحمات عليكما .

 الاهتمام بعلاقتكما مع الله .. سيما في ( الصلاة ) فإن من حافظ علىالعلاقة التي بينه وبين الله كان أجدر بأن يحافظ على العلاقة التي بينه وبين الناس . ومن فرّط في العلاقة التي بينه وبين الله كان أسهل ما يكون عليه أن يفرّط في العلاقة التي بينه وبين الناس ..
 اتفقي مع زوجك على أن تكون الصلاة من أهم الاهتمامات في حياتكما ..  لأنها ( النور ) نور الحياة ونور الروح .. كماقال صلى الله عليه وسلم : " والصلاة نور " .

 افهمي طبيعة زوجك ( خاصة ) وطبيعة الرجل  عامة ..  تأكّدي أن هناك فوارق واختلافات بينكما مهما كان بينكما من توافق .. التعامل مع هذاالاختلاف يكون بـ
 - الصبر .
 - التراحم .
 وعدم التشنّج أو التعصّب أو المزاجية أو العناد .

  ثقّفي نفسك وزوجك في اداب العلاقة الزوجية وفنونها ومفاتيح النجاح فيها من خلال اقتناء الكتب والأشرطة والدورات التدريبية التي تعالج مثل ذلك .. تجدين الكثير من ذلك على شبكة الانتر نت .

 تذكّري دائما أن بوابة المشكلات الزوجيّة ومفتاحها هو ( الشيطان الرّجيم ) ..
 لذلك .. تخلّصا من كل وسيلة أو امر يكرّس من الوجود الشيطاني بينكما كالآت اللهو أو القنوات أو نحو ذلك .. واحرصا على تحصين بيتكما بسورة البقرة ، والحفاظز على الأذكار الشرعيّة .

 تعلّمي فنون الاغراء وجذب الزوج بالكلمة الطيبة الدافئة وتغيير روتين العلاقة بينكما . .
 وتذكّري دائما أن كل عمل تقومين به في رضا زوجك إنما هو عمل صالح فأحسني فيه النية واحتسبي ..

 أكثري من الاستغفار مع الدعاء ..

 والله يرعاك .

16-12-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني