فراغ عاطفي .. بلا حوار أو تفاهم

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالي و بركاته مشكلتي تكمن في زوجي فهناك فتور جامد بيني و بينه فهو ليس لديه أية رغبة بي فليس هناك جاذبية او حوار او معاشرة جنسية ان صح التعبير الا مرة واحدة بالشهر مع العلم انني امرأة اهتم بنضافتي و شكلي وعلي قدر من الجمال لاكن لا اعرف ما الدي يصد زوجي عني فهو يبتعد عني يوم بعد يوم ولا استطيع الحوار معه باي موضوع الانه يثار غضبه بسرعة ً. لذا أتمني ان اجد عندكم الحل و بسرعة الانني أعاني. كتيرا. في انتضار ردكم بفارغ الصبر و شكرًا

22-10-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في حياتك وان يغنيك من فضله .

 أخيّة . .
 من طبيعة الرجل أنه إذا كثرة عليه الهموم  .. هموم المعيشة ، أو بعضالهموم الاجتماعيّة فإنه تصيبه بنوع من الهروب  الغريزي  ، فلا يجد في نفسه رغبة في العلاقة الخاصة مع زوجته . .
 وقد يكون السّبب أنه يعاني من ضعف إمّأ في الانتصاب  أو ضعف ( جنسي ) .. وهذه المعاناة عند الرجل في حسّه وشعوره ( تهديد ) للرجولة .. لذلك قد يعوّض ويقاوم هذا التهديد بالعصبية وسرعة الغضب  فقط لإيجاد مبرر  لعدم وجود علاقة !
 وقد يكون السّبب  أن هناك جنوحاً بالغريزة إلى جهة أخرى ..
 ليس شرطاً أن تكون هذه الجهة الأخرى أنثويّة ..
 فقد تكون أفلام إباحيّة ..
 أو عادة سريّة أو نحو ذلك ..

 المقصود أخيّة . .
 أن تعرفي السّبب ثم تتعاملي مع السبب ..

 أنصحك :
 1 - أن تحرصي على أهم علاقة  في حياتك وهي علاقتك مع الله .
 وفي نفس الوقت تحرصي على علاقته هو مع الله ...
 العلاقة مع الله  تهذّب النفس .. وأعظم علاقة بين العبد وربه ( الصلاة ) .
 احرصي على صلاتك ، واحرصي على أن يحافظ هو على صلاته .

 2 - احذري .. وأنت تلاحظين في حياتك  نفور زوجك من العلاقة الخاصة بينكما ..
 احذّري أن تقوّي من داعي هذه الرغبة في نفسك بفتح الأبواب المغلقة . لا تدخلي أو تقرئي أو تتواصلي مع ما يكرّس هذا الشعور ويؤجّجه فيك .
 أنت بحاجة إلى تحجيم هذه الرغبة وهذه الحاجة بتحجيم مسبباتها ومثيراتها  قدر المستطاع .

 3 - في لحظات الهدوء  تكلّمي مع زوجك في الأمر بوضوح  لكن بهدوء وبدون ضجيج .
 أفهميه أن العلم اليوم قد تقدّم وان لكل  شيء علاج  . .  فإن كان يعاني من ضعف فلماذا لا يطرق باب الطب بعد ان يستعين بالله تعالى ..
 أفهميه ليس عيباً أن يراجع الرجل طبيباً مختصّاً ويطلب ما من شأنه أن يحقق له ولزوجته العفاف والسّتر .
 تذكّري أن الموضوع بالنسبة للرجل ( حسّاس ) لذلك اطرقيه بهدوء .

 4 -  لا تحصري متعتك في زوجك فقط على ( حال واحدة )  . .  غيري  من طرق استمتاعك به .  وما لا يدرك كله لا يترك كله ... بمعنى استمتعي ولو حتى بما هو اقل مما كنت تأملين وتتمنين ...

 5 -  احرصي على أن يكون لك اهتمامات واشغال ذهنية أو مهنية في بيتك مع اولادك .. المقصود أن يكون هناك شيء يزاحم تفكيرك فلا يكون هناك فراغ يجذبك إلى الشعور بالجوعة العاطفيّة .

 6 - بعض الازواج قد لا يعطي للزوجة مجالاً للحوار والنقاش في هذا الامر ..
 غيري من طريقة الحوار من المواجهة إلى الحوار غير المباشر .. اكتبي له رسالة مطوّلة بعبارات دافئة . .  وضحي فيها حاجتك ومقترحاتك للحل .

 7 - افزعي أخيّة إلى الاستغفار . .
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية "

 وفقك الله وأسعدك .

22-10-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني