والدي يريد ان يزوّجني وانا طالب .. ومن هي ذات الدين ؟!
 
 
أبو جاسم
 2268
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3474
 
 
 
السلام عليكم. سؤالي أيها المربي الفاضل هو إنني شاب عمري 24 سنة وأدرس طب في السنة الجامعية الثانية وكنت قبل ذلك متخرج بدبلوم وموظف لكنني قررت أن أبداء من جديد في حياتي الدراسية. والدي قبل فترة عرض علي تزويجي وإعطائي راتب شهري إلى أن أتخرج والوالد ولله الحمد ميسور الحال. لكنني رفضت بحجة إنني إريد بناء نفسي بنفسي لكي لا تكون هنالك حجة عند زوجتي المستقبلية..أو بمعنى آخر لكي لا أقع في حرج ضعف الشخصية؟ فهل تنصحونني بالزواج خصوصا وأنا أفكر جديا في أخذ مبلغ من المال والبدء في مشروع خاص بي. السؤال الآخر هو أنني طلبت من الوالدة أن تبحث لي عن بنت ذات خلق ودين..لكن أمي تقول: لا يوجد من القريبات مننا من هم على مستوى عالي من التدين -داعية,حافظة قرآن- وحلمي هو إنني أظفر بذات الدين. فهل أقبل بأي بنت ولا الأفضل إني أنتظر ذات الدين؟
 2011-04-29
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم ان يوفقك ويسعدك ويختار لك ما فيه قرّة عينك .

 أخي الكريم . .
 هنيئا لك حرصك على العلم والمعرفة ..
 هنيئا لك حرصك على بناء ذاتك ، وشعورك بالمسؤوليّة ، واحساسك بذاتك .

 أخي ..
 ضعف الشخصيّة لا يمكن تفسيره من خلال اعتماد الابن على راتب ( من والده ) .. ضعف الشخصية هي مشكلة في الشخصيّة في كثير من الجوانب وكون أن الابن  في فترة من فترات حياته يعتمد على راتب يقتطعه له والده فذلك لا يدل بالضرورة على ضعف الشخصيّة .
 الانسان أعرف بنفسه ..
 بطموحه ..
 برغباته ..
 لا بأس أن تعمل عند والدك في فترات الاجازة - مثلاً - أو في غير وقت الدراسة وتتقاضى راتبك على هذا العمل .
 لا بأس ان تبدأ مشروعاً صغيراً  تشعر من خلاله بذاتك وتسعد بالانجاز مهما كان الانجاز بسيطا فحجم الانجاز لا يهم بقدر ما يهم ان يكون هناك انجاز .
 
 غذا كنت تجد في نفسك حاجة ملحّة للزواج ،  فهنا أن تحتاج إلى توازن بين أمرين بين حاجتك الملحّة وحفظ   نفسك  وبين أن تعتمد ولو لفترة بسيطة على راتب والدك ..
 فحفظ النفس  وتهذيب نوازعها بطريقة صحيحة أهم من ان أنتظر حتى أكوّ، نفسي ماديّاً مع وجود من يساعدني على تكوين ( المادّ’ ) في حياتي .
 فكّر في الأمر بتوازن ومقايسة بين المصالح المتحققة  ونحو ذلك .

 أمّا مسألة اختيار شريكة الحياة ، فالأصل في اعتبار  المواصفات المؤهلة هو اعتبار ( الدّين ) عملاً بوصية الحبيب صلى الله عليه وسلم في قوله : " فاظفر بذات الدّين تربت يداك "  .
 وذات الدّين ليس بالضرورة ينبغي أنتكون حافظة وداعية  وما إلى ذلك من المظاهر المثاليّة .
 بل ينبغي أن يكون النظر من جانبين :
 الأول :  جانب ( تديّنك أنت ) فكما أن الشاب يبحث عن ( ذات الدين ) فكذلك الفتاة ترغب أن يكون زوجها ( ذا دين وخلق )  فكيف تقيّم نفسك .. هل أنت حافظ ، داعية ، تحافظ على الفراوض والسنن .. وما إلى ذلك من الأوصاف التي قد تتخيلها أنت في شريكة حياتك  ، انظر هذه الأوصاف من نفسك .

 الثاني : جانب الاعتدال  في اعتبار ( حسن التديّن ) .. فالفتاة التي عُرف عنها وعن عائلتها  تعظيمهم لشأن الصلاة والاهتمام بها ، والحياء والأدب  والعفّة والسمعة الطيبة فهي ( ذات دين ) .

 والرجل حتى لو اختار ( ذات الدّين ) فهذا لا يعفيه في مستقبل الأيام ان يحرص على تطوير وتنمية زوجته في هذاالجانب ومساعدتها على ذلك . فالانسان يحتاج إلى التثبيت والتطوير إلى آخر حياته .

 لا تنظر للأمور بمثالية ،  وفي المقابل لا تتهاون .. كن متوازنا متعقّلاً .. .
 والمرأة مهما بلغت في تديّ،ها تبقى هي ( بشر ) يجري عليها ما يجري على البشر من الخطا والتقصير  ، إضافة إلى كونها  ( أنثى ) خُلقت من ضلع أعوج .

  واستفد من هذا الموضوع :

 http://www.naseh.net/vb/showthread.php?24952-للشباب-.-.-كيف-تخطط-بوعي-لاختيار-شريكة-العمر-؟!

 وثّق صلتك بالله . .
 وابذل الاسباب المشروعة في البحث والتحرّي والحرص في اختيار شريكة الحياة .
 وتيقن أن الله يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-04-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1182
2015-05-25
عدد القراءات : 3215
2010-07-25
عدد القراءات : 1729
2014-05-23
عدد القراءات : 2067
2013-12-08
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9179
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3868
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار