أنا أرملة هل أستقل بسكني
 
 
-
 165
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3802
 
 
 
عزيزي / أنا أرملة منذ عدة أشهر ولدي ثلاثة أطفال أعمارهم (6 - 3 - سنة و10 أشهر) رحل زوجي بدون تأمين مسكن مريح لي ولأطفالي وأنا حاليا أسكن في بيت أهلي بغرفة ضيقة جدا مما أثر على نفسيتي وأطفالي حيث أنهم يريدون اللعب ولكن لا متسع لهم، زيادة على ذلك إن أخواني عاطلين عن العمل ويطمعون فيما يأتيني من راتب زوجي المتوفى،،، عليه قررت أن أستقر في بيت صغير وأطفالي كشراء أو تأجير (علما بأنه يوجد لدي ولد عمره 17 سنه وبنت عمرها 21 سنه من زوجي الأول حيث انفصلنا) وبإمكاني أن اجعل ولدي الكبير أن يسكن معي بعد خروجي من بيت أهلي،،،، فبماذا تشيرون عليّ وتنصحوني أرجو الإفادة عاجلا... تحياتي.
 2010-01-28
 
 

الأخت الفاضلة......
عسى الله أن يرحم ميتكم وأن يخلفكم خيرا منه..

الاجتماع مع الأهل والعائلة في بيت واحد هو أولى ما دام أن الأمور بينكم أخويّة ولا تجرّ عليك ولا على أولادك مشاكل نفسية أو اجتماعية أو ظلم في ابتزاز حقوقهم سيما وأنهم أيتام والرسول صلى الله عليه وسلم قد حرّج حق اليتيم فقال: "اللهم إنّي أحرّج حق الضعيفين المرأة واليتيم".
أما إن كان البقاء معهم قد يعرضك للأذى والفرقة وضياع حقوقك وحقوق الأيتام فالاستقلال خير لك.
على أنّي أوصيك بأن تستشيري في هذا الموضوع من ترينه راجح العقل من أهلك لأنه أقرب إليك وأعلم بحالك ووضعك أكثر من قارئ خلف شاشة الحاسب!!

أسأل الله العظيم أن يقر عينك بصلاح ذريتك.

 

2010-01-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3560
2010-02-26
عدد القراءات : 3704
2011-02-19
عدد القراءات : 3648
2010-02-17
عدد القراءات : 7265
2010-07-07
عدد القراءات : 3900
2010-02-03
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8231
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار