أحب أستاذي .. هل أقبل به زوجا ؟!

 

السؤال

هل اتزوج من رجل احبه ومتزوج ومريض سكرى ويكبرنى بـ 25 عام ؟ تعلقت عاطفيا جدا بدكتور جامعى اكبر منى بـ 25 عام متزوج وله ولدان ولكن زوجته مريضه ولا يوجد علاقه بينهم منذ سبع سنوات حتى الآن وهو ايضا مريض بالسكرى ولكن حالته الصحيه منتظمه وجيده . حاولنا ان نتجاوز مشاعرنا ونتجاهلها مرارا ولكن دائما نعود مره اخرى . اجد معه تفاهم واحتواء ونضج يصعب معه ان التفت لغيره من الشباب , لكن الجميع يقول لى : سوف اندم لو تزوجت منه , والبعض يصف هذه المشاعر بيننا بأنها مجرد رغبات واننى سوف انساه عندما ارتبط بغيره .. وانا متردده اعلم ان اهلى لن يوافقوا على هذا الزواج ولكنى اعلم ان حبنا يستطيع ان ينجح زواجنا .. ولكن اخاف ان تختفى هذه المشاعر بعد الزواج واخسر كل شئ كما يقول البعض ..فما العمل ؟؟ هل اصر على الزواج منه ام لا؟ وما راى الدين فى ذلك ؟

13-05-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك ..
 
 بنيّتي ..
 الزواج ليس هو ( الحب ) .. والحب ليس هو ( الزواج ) !
 الزواج مسؤولية .. وله تبعات وفيه تحديات .. وفي نفس الوقت هو حب ووئام  وودّ ورحمة .
 ولذلك قرار الزواج ينبغي أن يكون قراراً مسؤولاً يعطي لهذه الاعتبارات أهميّتها ..
 
 ان تتخذي قرار مهم في حياتك وان تحت هذا الضغط العاطفي .. بالطبع سيكون توقيتك لاتخاذ القرار توقيتا خاطئاً ..
  هذهالعاطفة التي تجدينها في نفسك .. هي عاطفة خارج نطاق ( المسؤوليّة )  العلاقةالزوجيّة يعني ( المسؤولية ) هذه المسؤوليّة  بمافيها من تباعات طبعا ستشكّل  مزاحمة لعاطفة الحب .. ولذلك الحب بين الزوجين لا يدوم  بمجرّد ( الميل العاطفي ) بل يدوم وينمو  بالتعقّل والحكمة .
 فالحب لا يعني أنه لا يمكن أن تقع مشكلات بين الزوجين .. فبيت النبوة وهو بيت النبوّة لم يخلُ من المشكلات ..
 والزواج الذي  يكون وقوده فقط مجرد ( ميول عاطفيّة ) في أوقات المشكلات ربما يكون مهزوزاً !
 
 الفارق العمري بينكما كبير جداً .. 
 وكون أنه يعاني من مرض السّكري .. ايضا يعتبر عائق ..
 وكون أنه متزوج .. يعني أنه سيكون عنده مسؤوليات ، وستدخلين حياتك الجديدة مع رجل بمسؤوليات إضافيّة ..
 وكون أهلك أقرب لرفض هذا الزواج ..
 
 كل هذه الأسباب  تجعلك .. تضبطي مشاعرك تجاه استاذك ..
 
 النصيحة لك : 
 1 - أن تقطعي التواصل مع هذاالدكتور أو الاحتكاك به أو التواصل معه بأي طريقة كانت .
 فقط حتى تهيّئي نفسك  أن تتخذي قرارك في حالة نفسيّة مستقرة نوعا ما .
 ثم إن بقاء التواصل معه بهذه الطريقة  لا تنفعك ولا تنفعه بل ربما تُسقطك من عينه في يومٍ ما !
 
 2 - إذا وجدت نفسك رااغبة  بعد الانقطاع .. فكلّمي أهلك واشرحي لهم الأمر .
 فإن وجدتِ أن أمر الارتباط به .. قد يجبرك على تنازلات كثيرة ومن ضمنها أهلك ..
 فإن من الأفضل أن تقطعي التفكير .. وتساعدي نفسك على أن تهتمي بمستقبلك ودراستك بطريقة أفضل من الآن .
 
 أستعيني على نفسك بكثرة الدعاء ..
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

13-05-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني