أحب خطيبي ويحبني . . ووالدته تدخل بيننا ماالحل ؟
 
 
-
 78
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 3506
 
 
 
أرجوك أنا في مشكلة أحب خطيبي حبا جما وهو أيضا وأغير عليه حتى من بنت أخته الطفلة وهو أيضا يغير على من الهواء أريد أن أجذبة إلى أكثر وأكثر ولا اجعله يلجأ إلا إلي أنا فقط في كل شيء... أريد أن أتدلل عليه أيضا.. كيف, كما أيضا حماتي تحبني جدا ولكن أحيانا تضايقني بكلمات وتصمم على أشياء تخص بيتي أنا وخطيبي مع العلم أنني أحبها ولكن خطيبي لا يفهم هذا ولا يريد أن اشتكى منها ويبرر لها كل فعل ويجيء علي أنا. أرجوك ماذا افعل في كل هذا؟
 2010-01-16
 
 

الأخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
آمل أن تمزجي عاطفتك بشيء من العقل لكي تتضح لك الصور للحياة الزوجية. وإذا أحببت حبيبك فأحبيه بقدر يجعلك تملكين زمام نفسك وتمسكين بخطام غيرتك فلا تجنح بك إلى حد الإفراط!!
أما تعاملك مع حماتك فيقال فيه ما يقال عن تعاملك مع أمك مع الفارق، ولكن لها حق الاحترام والإحسان والصبر على خطأها والاحتساب على خدمتها ومحاولة ضبط النفس عند تدخلها في خصوصياتك مع زوجك ونصحها بطريقة غير مباشرة..
لا تفتحي باب الخصومة مع حماتك لاسيما في بداية الزواج وحاولي أن تتحاشي أي احتكاك سلبي بها بل تقربي إليها وأظهري حبك لها وحرصك عليها إنك بذلك تكسبين ودّها وحب زوجك على السواء.
وفقك الله

2010-01-16
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3441
2011-06-26
عدد القراءات : 3490
2010-07-10
 
 

السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5974
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار