خالتي وأولادها .. والضياع !

 

السؤال

السلام عليكم لدينا استشارة عائلية .. خالتي كانت دائما تطلب الطلاق من زوجها وتختلق الأعذار ، منها : أنه لا يقربها لضعفه وعندما واجهناه أنكر وخرجت باكية ورجعت معه البيت ! وبعد سنتين ظهرت مشكلة عكسية أصبح يعتدي على بناته ويتحرش بهم فبلّغت عنه واعتقلته الشرطة وسُجن . المشكلة أن خالتي تبحث عن زوج آخر من قبل أن يتحرش ببناته عن طريق النت وتكلمهم هاتفيا وتخبر أولادها بذلك أحدهم اكتشفت كذبته والآن هي مع شخص آخر . لم نستطع تقديم المساعدة المادية لهذا السبب، فهم لا يملكون منزلا ويجب أن ينتقلوا من منزلهم القديم لسوء جيرانهم، وأولادها مراهقون ويبحثون فقط عن متعتهم يبحثون عن أي أناس يستمتعون بأوقاتهم معهم . الآن هم يسكنون مع أرملة أخيهم من أبيهم التي تسكن في عمارة مع أختها وأبنائها ولا يقدرون أبعاد ما يفعلون، نخاف إن استأجرنا لهم منزلا أن تأخذ خالتي راحتها وتمضي قدما في انحرافها ونخاف ألا يمكث أبناؤها في المنزل للسبب الذي ذكرته، كما أن خالتي تعاني من عدم طاعة أبنائها لها فقلت لها لعلك تريدين الزواج من غير أبيهم فلم يشعروا بالأمان معك ولا يريدونك فأنكرت ذلك ونادت ابنتها كي تقول لي نحن موافقون على زواج أمنا، وهي لا تتقبل أي كلمة حتى لو كلمناها بلطافة تصرخ وتقول أنا لا أتحمل اقتلوني وأريحوني وترفض الذهاب إلى طبيب نفسي أو اخصائي نفسي . فكيف نتصرف مع هذه العائلة نخشى عليهم من الضياع ونخشى إن استأجرنا لها منزلا أن تفسد هي وأولادها ماذا نفعل؟

08-07-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لها نفسها وولدها ويعوّضها خيرا ..
 
 أختي الكريمة ..
 بداية لابد من اليقين بأن الهداية منحة من الله ، يهبهاالله من يشاء من خلقه ، والخلق ليس بيدهم هداية أحد مهما بذلوا من أسباب . ( إِنّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ) .
 
 الأمر الآخر ..
 إذا كان أن خالتكم انفصلت عن زوجها ، فمن الأفضل أن تبحثوا لها عن زوج يناسبها إن كان ذلك ممكناً .. وبحثها عن زوج ليس انحرافاً ، الإنحراف هو عضلها أو التضييق عليها أن لا تتزوج زوجاً آخر !
 
 مسألة الأولاد يمكن التنسيق مع كبير العائلة أن يكون له  جهد في التواصل معهم والقرب منهم والإيعاز لإمام  مسجد الحي أن يكون له عناية بهم ومتابعة لهم .
 وفي نفس الوقت أنتقتربوا أنتم منهم اقتراباً عاطفيّاً بعيداً عن الأمر والنهي وافعل ولا تفعل .
 
 إن كان ماديّتكم ميسورة فمن الأفضل أن تستأجروا لهم بالقرب منكم بحيث يكونوا تحت  نظركم بالزيارة والاهتمام وإشغال وقتهم .
 
 مع التضرع إلى الله بالدّعاء لهم ..
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 

08-07-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني