زوجي غيور ..ومع ذلك يبحث في النت عن أشياء غير جيدة!
 
 
ساره
 4264
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1727
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . أشكركم على مجهودكم الأكثر من رائع الّلي أنا استفدت منه جدا الله يجزاكم خير . أبدأ استشارتي وأقول : ياشيخ أنا فتاه متزوجه وصار لي سنتين واشوي ، والحين حامل وأول حمل لي . أنا صارت لي مشاكل من بداية زواجي مع زوجي كأي زوجين ، فزوجي غيور جدا جدا ، ويمنعني من أشياء ويقيّدني في أشياء ؛ عادي تقبلت كل شي وقلت عادي هو يبي محد يقرب على حريمه من تلفونات وملابس ، وكل شي اخذها منه بطريقة نصح وان هاا لشي لآخرتي بلاقي جزاه عند رب العالمين . رغم ان انا فتاه محافظه جدا ومن عائله محافظه وربي يشهد إنه يمنعني من برامج ويمنع نفسه منهم ، وهو يفتش تلفوني من وراي رغم هالشي يحزّ بخاطري لكن أقول ماعندي شي اخاف منه خله يفتش براحته . وكان ظاهريّاً يسمح لي بتفتيش تلفونه بس قدامه واهو على أساس يفتش تلفوني قدامي وطبعا ومن وراي . المهم لقيت عنده مقاطع إباحيّة جداً جداً وهو جنبي وقلت له وش هذا !! على طوول عصّب وصار يحلف ويقول مو حقه المهم كبرت المشكله بسببه ودخل فيها أبوه وأمه بالغلط عشان سمعو اصواتنا . وبعدين الكل قعد يقول هو غيور وهو محافظ وهو وهو مستحيل يسوي كذا ، صدقت ووثقت فيه جدا وقلت امكن أحد من ى أصحابه يفتح هالأشياء ، وشفت مقاطع رقص بسجل اليوتيوب قدامه طبعا ، وبعد هالمشكله كسر التلفونات حقه وحقي وبعدين شرالي تلفون جديد واعتذر مني وقعد من غير تليفون بس القديم حق الاتصال ، وبعد فتره الّلي هي الفتره الأخيرة أخذ تلفون أخوه الصغير وماينفع بس مال نت وبعدين أهداني أخي آيباد وهو أكثر من يستعمله العاب ويوتيوب وكل شي، قعد فتره بعيد عني بالعلاقه الخاصه وهاملني رغم إنه كان من قبل يوميا يطلبني للعلاقه الخاصه . وبعدين سألته اشفيك قال مافيني شي فجأه تغير والحمد لله وبدأت علاقتنا أحلى ايامها ومايقصر معاي ويطلعني وكل شي . بس حصل شي الي هو إن ايميل جوجل مال الايباد نفسه ايميل تلفوني وماعاد المس تلفونه بس هالشي لقيته لما فتحت جوجل حقي ولقيت بحوثات أقدر أقول عنها جنسيه بحته ويبحث عن جسم مثير للشهوه !! كسرني هالشي وأثّر فيني وحطمني لأني تأكدت إن هو له علاقه بها لأشياء رغم إنه في الظاهرملاك ، وهو صح يحب الجسم الرشيق وجسمي اشوي بدأ يسمن قبل الحين بس كله بسببه ممنوع امشي ولااشترا لي آلة ولا شي ، حاولت أحافظ لكن ماقدرت لأني قعده قعده ما اتحرك غير ف العمل المنزلي ، وأعمل رياضه بالمنزل رغم إنه مازاد وزني غيركيلويين أو ثلاثه بس أحاول أبرر له ما قدّر ، ولأني مو مقصره والله مو مقصره بكل شي حتى ف العلاقه الخاصه دائما يمدح ف إدائي وراضي عنه تماما . سكت وماكلمته عنهم ورسلت له نصايح وأشياء بس الاحظ سهره عن نومي رغم إننا ننوي للنوم سويا فأصحى وهو صاحي يرجع يرتبك ، وآخر مرّة الحين قبل اشوي بس صار يطلع من ( الجي ميل ) وماعرف عن ايش بيبحث وما اقدر حاسه نار قايده فيي وماقدر اصبر لأنه غيور لدرجة الشك وانا غيوره عليه وخايفه عليه هالفتره بدأيصلي والتزم ومابي يخسرصلاته وصيامه بهالاشياء وكيف اهو من برع ملاااك ومن جوا إنسان ثاني فما الحل الله يخليك .
 2014-09-25
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما ، وان يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وأن يصرف عنكما السوء وأهله .
 
 وشكرا لمشاعرك الطيبة تجاه موقعنا ونحن بك سعداء ..
 
 أخيّة . . 
 كون أن زوجك غيور عليك ، ويمنعك من أمور وأشياء ترينها عادية واستطعتِ أن تتعايشي مع هذاالوضع فهذا شيء إيجابي ..
 
 يبقى مسألة أن زوجك يغار عليك .. ثم هو يتابع أشياء غير جيدة على النت .
 هنا يا أخيّة ..
 لابد أن تعرفي أن افنسان مهما كان في ظاهره ملاكاً يبقى أنه إنسان ، ويمكن أن يقع منه الخطأ .
 لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( كل ابن آدم خطّاء وخير الخطّأئين التوّابون ) .
 بمعنى .. أن جزء من الحل هو أن تنظري لزوجك بنظرة واقعية وأنه إنسان يمكن أن يقع منه الخطأ .. 
 هذا ليس معناه أني أبرر له الخطأ إنما أفسّر الواقع بحيث نتعامل معه بطريقة صحيحة لا بطريقة مثالية أو بطريقة ردّة الفعل الصادمة !
 
 نصيحتي لك : 
 1 -  ما دام أن زوجك يظهر منه لك حسن العمل والحرص والحب والرعاية ..
 هذا هو زوجك .. وهنا حياتك فيما يظهر لك لا فيما يخفيه عنك .
 لذلك تعاملي مع ما يظهر لك بمتعة وتنمية واستمتاع . ولا تتعاملي مع ما هو مخبوء عنك بالتفكير أو الريبة أو الشك أو البحث والتنقيب .
 حين تعيشي الواقع .. فإنك ستجدين متعة أكثر .. وحين تعيشين الشيء المخبوء فإنك لن تشعري بمتعة الموجود أمامك .
 لذلك استري عيب زوجك حتى عن عين نفسك . ولا تحاولي أبداً أن تكتشفي المختبئ من حياته أو تصرفاته .
 
 فمثلا .. حين تستيقظين من نومك في الليل .. ووجدتيه يقظان .. احذري أن تنظري له نظر ريبة أو تسأليه بطريقة مريبة ..
 لكن لحظتها .. اقترحي عليه ما رأيك لو نقوم نتوضأ ونصلي الوتر ..
 بحيث إنك تستفيدي من اللحظة الحاضرة بطريقة ايجابية .
 
 2 - احرصي على تنمية الروح الإيمانية عندك وعند زوجك من خلال التعاون على المحافظة على الصلاة ، ومراسلته ببعض الرسائل والمقاطع المؤثرة وهكذا ..
 
 3 - أحسنتِ  حين لم تواجهيه في المرة الأخيرة ..
 المواجهة نتيجتها ستكون كالمواجهة الأولى ( يعصب وينكر وتصبح هناك مشكلة أخرى ) .. لأنه ليس من السّهل على الرجل أن يعترف بهكذا خطأ ، ولأنه يعتقد أن هذا شيء في خصوصياته ولذلك سيقاتل من أجل خصوصية نفسه وشخصيّته أمامك وأمام الآخرين من أهله .
 لذلك تجنّبي تهديد هذا الجانب في شخصية زوجك ..
 
 4 - كون أنه يبحث عن مواد غير مقبولة على النت .. فمن الخطأ أن تربطي بين سلوكه وبين نفسك .
 فحين يبحث عن شيء من ذلك ، فذلك لا يعني بالضرورة أنك مقصّرة أو أن هناك ما يشينك .
 حين تعتقدين هذا الإعتقاد فذلك يجعلك أكثر إحباطاً ويضعف ثقتك بنفسك .
 كل ما يفعله مجرّد ( نزوة ) .. وأنت الحب لحقيقي في حياته .
 لذلك حافظي على ثقتك بنفسك ..
 وانظري لمشكلته على أنها مشكلته هو وليست مشكلتك .. وأنه بحاجة لمساعدتك لا لعتابك ومتابعتك ومراقبتك .
 
 لا أزال أكرر عليك ..
 تعاملي مع الواقع .. مع ما يظهر لك من زوجك .. ونمّي هذا الشيء بالرعاية والاهتمام ، فرعاية هذا الظاهر مع الوقت  ينقذه من الانخراط في مستنقع ما خلف الأسوار .
 
 أكثري له من الدعاء ..
 واكثري من الاستغفار ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-09-25
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 6620
2010-06-02
 
 

تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0369
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار