كيف أقنع أهلها بقبولي زوجا لابنتهم !
 
 
اياد
 4167
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1821
 
 
 
ما هي أنسب طريقة لإقناع أهل المرأة التي أريد الزواج بها بالزواج منها ؟ أنا شاب عمري 33 سنة أحببت امرأة تكبرني سناً بسنتين ، وهي مطلقة و لكن بكر، عن طريق الانترنت ودامت معرفتنا 3 سنوات ، وأنا وهي الآن نريد الزواج من بعضنا البعض . المشكلة هي أنها من عائلة قبيلية ميسورة الحال ، وأنا مقيم بالسعودية منذ كان عمري 6 سنوات و اطباعي وحياتي وأهلي واسرتي كلها في السعودية ، ولي عمات سعوديات ( المقصد من هذا الكلام انني ابن البلد و طبعي و تفكيري وولائي للبلد التي عشت و درست و تخرجت و اشتغلت بها و لكن بجنسية سورية ) . أريد الزواج بها و لكننا متخوفين من الرفض بسبب الجنسية ، فما هو الحل ؟ اشكركم ..
 2014-08-11
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 الزواج من أهم القرارات في حياة الشاب أو الفتاة . ولذلك ينبغي أن يكون قراراً مسؤولاً متعقّلاً لأنه قرار تُبنى عليه الحياة فيما بعد .
 
 وحقيقة  قرار الزواج المنبثق من خلال علاقة ( الكترونية ) أو هاتفية ، هو قرار عاطفي في العادة . ويفتقد غلى نوع من التعقّل والعقلانيّة . سيما وأنك وهي تعرفان عقبات واضحة قد تعيق ارتباطما ببعضكما .
 
 لذلك النصيحة لك : 
 1 - أن تقطع التواصل مع هذه المرأة نهائيا ولفترة تهدأ فيها عاطفتك وتنشغل فيها بأمورك وحياتك . حتى تتخذ قرارك وقتها بنوع من الهدوء النفسي .
 
 2 - إن قررت إلاّ الارتباط بها ..
 فتقدّم بالطريقة المعروفة واطلب يدها من والدها ( على سنة الله ورسوله ) .
 وتأكّد تماماً أنها لو كانت من نصيبك فثق أن الله سينحّي كل هذه العقبات من طريق نصيبك .
 وإن لم تكن من نصيبك  فتأكّد تماماً أن الله حين يصرفها أو يصرفك عنها فإن الله يختار لك ما هو خير لك من اختيارك لنفسك .
 كل ما عليك أن تستعين بالله في أمرك ..
 وتأتي البيوت من أبوابها ..
 فتكون بذلك قد بذلت السبب ..
 فإن يسّر الله الأمر فهي من نصيبك .
 وإن تعسّر الأمر فتأكّد أن نصيبك ليس معها بل مع امرأة أخرى فلا تعلّق قلبك بأكثر من ذلك . واقطع حبل التواصل حينها ما دام أنه لا سبيل للارتباط  حماية لقلبك وقلبها .
 والله تعالى يقول : (  وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) [ البقرة : 216 ] .
 
 تأمّل الآية جيداً وتأمل ختامها ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-08-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 2082
2014-06-04
عدد القراءات : 1171
2015-12-30
عدد القراءات : 2444
2013-09-16
 
 

أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9784
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار