أخي الصغير حساس ويبكي على اي شي !

 
  • المستشير : ام البراء
  • الرقم : 3975
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2695

السؤال

أخوي عمره 12 سنه و حساس على أيّ شي يبكي . ما الحل برأيك معه و كيف التعامل معه ؟!

09-05-2014

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يهدي قلبه ، ويبارك في عمره ، ويجعله قرّة عين لوالديه .
 
 بنيّـي ..
 حساسية أخيك في مثل هذاالعمر ربما مرتبط بنوع من التربية التي نشأ عليها .
 فتربية الطفل من صغره على تلبية ما يريد يجعله ينشأ بنوع من الحساسيّة فيما لو وصل لهذا العمر وما بعده .
 
 الحل : 
 أن تتحاوري معه بهدوء وبلغة راقية . 
 أفهميه أن الشاب في مثل عمره يعتمد عليه أهله ، وانكم تعتمدون عليه ، وأنه في مقام المسؤوليّة الان .
 والذي يجعلكم تثقون فيه أكثر انه يعرف ماذا يختار لنفسه ويختار لأهله واخواته .
 
 مثل هذه الكلمات تبني فيه الثقة ..
 تكلّمي معه على أنه ينبغي أن يحاورك أو يحاور والديه حين يمنعونه من شيء ما ..
 أفهميه أن من حقه أن يحاور .. وأن البكاء ليس حلاًّ بل الحل في التحاور وان تبين وجهة نظرك ورغبتك وتسمع وجهة نظر والديك ورغبتهم وتحوال أن تقنعهم بما تريد من خلال حوارك لا من خلال دموعك .
 
 لا ينبغي عليكم ان تتجاوبوا دائما مع دموعه ..
 بل حوّلواالموقف إلى موقف ( حوار ) .. 
 
 واكثروا له من الدعاء ..
 
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛ 

09-05-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني