ما رأيكم في الارتباط بفتاة تكبرني بـ ( 7 ) سنوات
 
 
-
 1488
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4208
 
 
 
هل هناك اي عارض في الزواج من شخص تكون زوجته اكبر منه سنا هل يحرم ذلك او هل هو فوق العادات والتقاليد .. هل للاهل الحق في غضب على ابنهم في اختيار زوجته اذا كانت اكبر منه سنا بفرق 6او 7 سنيوات
 2010-08-21
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ..

 أخي الكريم ..
 أمّا الزواج  بفتاة تكبر الرجل في سنّها وعمرها فالشريعة لا تحرّم ذلك . فقد تزوّج النبي صلى الله عليه وسلم بخديجة رضي الله عنها وكان عمره ( 25 ) سنة  ، وعمرها ( 45 ) سنة .

 أمّا مسألة العادات والتقاليد فهذا شأن يختلف  بين الناس .
 لكن المسألة هي ليست مسألة ( حلال ) و ( حرام )  بقدر ما هي : مراعاة واعتبار الأحوال والاعتبارات التي تساعد على تحقيق الاستقرار الزوجي بين الطرفين في مستقبل أيّأمهما .
 لأن الزواج ليس مقصوداً لذاته إنما مقصود الزواج هو تحقق الاستقرار  بين الطرفين لتحقيق عمارة الأرض بالعبودية . وعمارتها حضاريّاً .
 وعلى هذا فالفارق العمري بين الزوجين كلما كان متقارباً كان ذلك أقرب للتوافق بينها وأقرب لتحقق السكن بينهما  نفسيّاً  وغريزيّاً وصحيّاً وفكريّاً .
 وهذا ما ينبغي أن  تتأمله  بهدوء قبل أنتتخذ قرار الارتباط بهذه الفتاة أو غيرها .

 ثم ان الاختيار الذي يتوافق مع  رغبة الوالدين  يكون أكثر بركة على صاحبه . وذلك لبركة البرّ بهما  والصيرورة إلى حيث رغبتهما ..
 على أن ذلك ينبغي أن يكون منضبطاً بضابط : " فاظفر بذات الدين تربت يداك " .

 ولأن الزواج علاقة مقصودة لحصول الاستقرار  فلا ينبغي أن تكون علاقة ( غصب ) و ( إجبار )  بل الشأن في العقود ان تكون بالرضا والتراضي . ولا يحق للوالدين إجبار ابنهما أو بنتهما على  شريك يختارانه هما له .
 بل الأمر يكون بالرضا والتراضي . على أنه كما قلت لك ينبغي للإبن أن يراعي  رغبة والديه وان يحتسب  في ذلك الأجر عند الله .

 والله يرعاك ..

2010-08-21
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4020
2010-06-02
عدد القراءات : 4287
2012-04-02
عدد القراءات : 4269
2010-06-05
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8111
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار