في فترة الملكة وأعاني من تناقض غريب في علاقتي مع زوجتي

 
  • المستشير : ص ... خ
  • الرقم : 3910
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3411

السؤال

السلام عليكم .. تم عقد قراني قبل 3 أشهر .. وأعاني من تناقض غريب في علاقتي مع زوجتي ... حيث أنها لاتجيب على اتصالاتي أو رسائلي وتتعمد تجاهلها ... حاولت فهم ماهي الأسباب أو الدوافع التي دعتها لاتخاد هذه الطريقة معاي ... وأغلب إجاباتها بأنها مشغولة أو مريضة .! أحياناً نتحدث في يوم ونكون مثل السمن على العسل ثم تتعمد أو تتجاهل الإجابة على اتصالاتي ورسائلي لفترة4 أو 5 أيام بدون سبب مقنع ... ثم تتخذ مبدأ المقارنة معي في كل الأمور ، وتقارن بيني وبين زميلاتها أو إخوانها ، ودائما أجيبها بأن مبدأ المقارنة ظالم بالنسبة لي حيث أننا حديثي العلاقة وبأنني أحتاج للفرصة ولمساحة تواصل أكثر . أرجو منك الحل حيث أنني أفكّر في الطلاق كثيرا ، لنا الآن أسبوعين بدون أي تواصل .... وصلت لمرحلة انني لم اعد اطيقها !!

01-04-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 أعجبتني عبارة في رسالتك ربما تختصر عليك الطريق وتضعك على الخطوة المهمّة في الحل .
 قلت ( أننا حديثي العلاقة وبأنني أحتاج للفرصة ولمساحة تواصل أكثر  ) ..
 ماذا يعني هذاالكلام ؟!
 هذاالكلام التمست به العذر لنفسك ، وكان ينبغي ايضا أن تلتمس به العذر لشريكة حياتك ..
 
 دائماً البدايات - خاصة في العلاقة الزوجيّة - تعتبر مرحلة حسّاسة جدّاً ، والتعامل معها ينبغي أن يكون فيه نوع من المرونة والاتساع  وعدم التعجّل .
 سيما إذا كان الشاب اختار زوجته وشريكته على وفق معطيات أساسيّة وعلى وفقها تمّ الاختيار ، فهنا كل طرف بحاجة إلى مساحة من الوقت والتفهّم .
 
 المفترض أنك اخترت شريكة حياتك على وفق معطيات واضحة ، هذه المعطيات هي الأساس بالنسبة لك ولاختيارك .
 لذلك حين لا تكون المشكلة في بدايات العلاقة في دائرة الأساسيات فإن ذلك يعني أنكما بحاجة إلى فرصة أكبر من المرونة .
 
 شريكة حياتك . . 
 تربّت ونشأت في اسرة وعائلة بظروف تختلف عن ظروفك ، سواء الظروف الفكرية والتربوية وحتى المعيشية والاجتماعيّة والنفسيّة .
 ولذلك لا تتوقع أن تكون شريكة حياتك وفق  ( مخطط ذهني سابق ) تعتقده تجاهها أو انه ينبغي أن تكون وفق ذلك .
 هي لها طريقتها في التفكير ..
 طريقتها في الاهتمام ..
 عندها المعلومات التي تخصّها حول الزواج والعلاقات الزوجية ، بغضّ النظر هل هي معلومات صحيحة أو خاطئة لكن بالتأكيد عندها رصيد من المعلومات والتوجيهات والاستراتيجيات والمعتقدات والأفكار تجاه الحياة الجديدة ، وتجاه شريك حياتها .
 لذلك من الصعب أننعتقد أنه ينبغي ان تتعامل معي زوجتي بالطريقة التي أتوقعها أنا منها ، ولو كانت السلوكيات التي تتوقعها سلوكيات بدهيّة في نظرك غير أن ذلك لا يعني أنه ينبغي أن تكون بتلك البديهة .
 فإن الله قال (  وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى ) [ آل عمران : 36 ] .
 
 لذلك ركّز على الأساسيات الأهم التي اخترت من أجلها شريكة حياتك  ، وفي الجهة المقابلة احرص على غرس الأمور التي تعتقد أنك تحب أن تراها في شريكة حياتك لكن بهدوء .
 
 إذا كنت تتصرّف معها بطريقة صحيحة .. لا توقف هذا التصرف لمجرّد أنها لا تتصرف مثلك .
 فمثلاً ان كنت أنت تتصل بها وهي لا تتصل بك ..
 لا تقل سأوقف الانصال حتى تتصل هي ..
 هنا أنت امتنعت عن سلوك صحيح ( على الأقل في نظرك ) إلى سلوك غير صحيح !
 حين يكون بينكما تواصل ..
 ابتعد عن أسلوب النّقد ..أو الأسئلة  المحرجة ..
 لماذا لم تردّي على اتصالات ؟
 لماذا لم تفعلي ؟
 وهكذاابتعد عن اسلوب النقد والعتاب  والاحراج لأنها بالطبع ربما تيجبك بجواب غير مقتنعه به لكنها تريد به الدفاع عن نفسها حتى لو كان الجواب جافّاً !
 
 لذلك من الأفضل تجنّب أسلوب العتاب والنقد والأسئلة المحرجة .
 أسلوب المقارنة الذي تستخدمه ( زوجتك ) هو أسلوب يكاد يكون أمر سائد بين النساء ، وكانه طبع لهنّ ..
 ولذلك نبّه الله النساء على ذلك في قوله ( وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ) [ النساء : 32 ] .
 
 لذلك لا تتعامل مع أسلوب مقارنتها بنوع من التشنّج أو عدم التقبّل ، كن هادئاً وأفهمها أنه ينبغي أن تتساعدا لتكونا أفضل بمجموع تعاونكما بلا بتصرف شخصي منك أو منها .
 
 من الأفضل يا أخي أن تلتحق أنت وزوجتك بدورة تأهيلية عن الزواج والعلاقات الزوجية ، فكثير من المشكلات بين الطرفين تحتاج فقط إلى نوع من التثقيف والمعرفة . لأن المعرفة هي أساس ( افصلاح ) و ( التصحيح ) .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

01-04-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني