زوجي يعتقد أن والدي سحره !

 

السؤال

السلام عليكم .. أنا متزوجة من عام وثلاث أشهر وحامل في شهري الثالث مشكلتي : أن زوجي وأهله يعانون من السحروالعين منذ زمن بعيد من أهلهم وذلك حسب كلامهم هم . وعندما تقدم لخطبتي توعدوه بأن الزواج هذا لن يتم وبالفعل بدات سلسة من المعاناة في كل أمور الحياة من دراسة أو عمل وغيرها لي وله ، حتى أن الناس كانوا يعلقون علينا بأن ما يحدث لكم غير طبيعي ، واستمر الحال هكذا ، واصبحت أخته تعاني من مسّ أيضاً ، وأخذوها لأحد المعالجين الشرعين وهنا بدات مشكلتنا : أصبحت تقول أن هناك عملاً مدفوناً في المنطقة الفلانية اخرجوه ، وأن فلانة ستحضر طعاما به عمل لا تأكلوه وهكذا حتى الجيران لم يسلموا من التهم ، وزوجي الذي هو ( اخوها ) الكبير يصدق كل ما تقوله بدون اي شك وكأنه وحي منزل . حتى جاءت الطامة عندما قالت بأن والدي هو من قام بعمل السحر لي ولزوجي بحسن نية ، ولكنه انقلب علينا وهو سبب تدهور أمورنا وذلك مع شيخ يعرفه . وفورا قام زوجي بتصديقها وطلب مني اعتراف والدي بالحقيقة وأن يخرج العمل لكي يبطله أو أنه سيطلقني لأنه لا يريد الاستمرار في هذه المعاناة مجددا . مع العلم أن والدي اتصل به وأقسم له بعدم حدوث اي شئ من هذا ، إلاّ أنه كذّبه . والآن أنا معلّقة ولا أدري ماذا أفعل !! اسفة للاطالة وهناك تفاصيل أكثر لو طلبتم المزيد شاكرة لكم صبركم وأتمنى أن يكون الحل عندكم بإذن الله .

27-02-2014

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يعيذكم من الشيطان الرّجيم من همزه ونفخه ونفثه ، ويكفيكم شرّ الأشرار .
 
 أخيّة . . 
 الواقع أن السحر والمسّ من المور التي لا تُنكر حقيقتها ولا يُنكر وجودها لما أخبر الله تعالى به ،وانها من عمل الشيطان . وان الشيطان وأعوانه من السحرة  وخدّامه إنما يريدون من هذاالأمر ( التفريق بين المرء وزوجه ) .
 
 غير أن الله نبّهنا إلى أمر مهم في التعاطي مع قضية السحر والمس ، وهي قضية أن ( كيد الشطيان ضعيف ) و أن الساحر لا يفلح ، وأن الله لا يصلح عمل المفسدين  ، وانه لا يمكن أن يقع على المرء ضرر السّحر إلاّ أن ياذن الله . فكون وجود السحر لا يعني أن ضرره سيقع بل الأمر بيد الله فحين ذكر الله السحر والسحرة قال (  فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ) [ البقرة : 102 ] 
 فتأملي قوله ( وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ) فالأمور كلها بيد الله لا بيد ساحر ولا ساحرة ولا حتى عفريت الجن !
 والنبي صلى الله عليه وسلم علّمنا اليقين في قوله ( واعلم أن المة لو اجتمعت على أن يضرّوك بشيء لم يضرّوك إلاّ بشيء قد كتبه الله عليك ) .
 
 من كل هذا نستفيد أنه لا يمكن أن يقع شيء إلاّ بأمر الله .
 
 أخيّة . . 
 كون أنكما تعيشان نوعاً من المعاناة في العمل والدراسة ونحو ذلك ، فذلك لا يعني أبداً أنه ( سحر ) ، أي أحد من الناس قد تواجهه صعوبات في العمل والدراسة وحتى في حياته الزوجيّة ، ومن الصعب تعليق كل ضيق في المعيشة أو الحاية الزوجية بأنه سحر أو مسّ ، الأمر ربما يكون نوع من الابتلاء لكم من الله ، ويريد أن يسمع منكما صوت الدعاء والانطراح بين يديه وان تبذلا الأسباب المشروعة  لمدافعة معاناتكما .
 
 لا ينبغي لمثلك - وأنت المتعلمة - أن تستسلمي للوهم ، وحتى لو كان الأمر سحراً فالحل ليس هو الاستسلام بل علّمناالنبي صلى الله عليه وسلم كيف  ندافع السحر بالتحصين والرقية الشرعية لا بالخوف أو الاستسلام والشعور بالإحباط .
 
 ما تفعله أخت زوجك ( أفسد من السحر ) .. حتى لو كان بها مس فإن من الخطأ تصديق كلامها لأنه ربما يتكلم الشيطان بلسانها ، والشيطان لا يقول الصّدق بل الشياطين مظنة الكذب والتلاعب بالناس والتفريق بينهم . سيما إذا عرفنا أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن الشيطان كل يوم ينصب عرضه على البحر ويُرسل سرايها للافساد بين الناس ، حتى إذا جلسوا إلى الشيطان سأل كل واحد منهم ماذا فعل حتى يقول أحدهم : ما تركته حتى فرّقت بينه وبين زوجته .. فيلتزمه ابليس ويقول له أنت أنت !
 
 وما تفعله أخت زوجك هو نوع من تلبيس الشيطان ومكيدته ..
 ولذلك أنصحك : 
 1 - أن تطلبي من زوجك أن يتكلم مع شيخ موثوق ، وليس مشائخ الشعوذة . بل المشائخ والدعاة المخلصين الذين لا يتعاملون بالشعوذة .
 2 - أن تُفهمي زوجك أن حل السحر لا يكون بمثل هذه الطريقة بل بالرقية الشرعية والتحصّن بالأذكار والاستعصام بالله . فإن الأمور لا تجري إلاّ بأمر الله . 
 وان تفهميه أن الشيطان يريد التفريق بينكما بمثل هذه الطريقة .
 3 - اعتنيا بالرقية الشرعية لنفسك وله : 
 ( الفاتحة 7 مرات + الآيات الخمس الأولى من سورة البقرة + آية الكرسي 3 مرات + آخر آيتين منسورة البقرة + آحر ثلاث آيات منسورة الحشر + الاخلاص والمعوذتان 3 مرات ) .
 حافظا على هذه الرقية كل صباح ومساء .. وانفثي بها على جسدك وعلى كوب ماء واشربي منه أنت وزوجك ، وانفثي في زيت زيتون وادّهني به أنت وزوجك .
 واغتسلي بماء وسدر كل يوم ولمدة 7 أيام .
 
 وخصّصي وقتا أنت وزوجك للجلوس مع بعضكما وقراءة سورة البقرة كاملة .
 كل ثلاثة أيام .
 
 4 - لا تستسلمي لي عقبة تواجهك في عملك أو دراستك أو نحو ذلك بل واجهي كل عقبة بما يمكنك .. الاستسلام والهروب يضعف الارادة عندكما ، ويجعلكما تهربان إلى اسباب وهمية .
 
 وإن اصرّ زوجك على الطلاق ، فالطلاق لن يحل مشكلة ( السحر ) إن صحّ أن الذي بينكما سحر .. بل الطلاق يعقّد المشكلة ويفتح عليه وعليك مشاكل أخرى .
 
 لذلك اخرجا من وهم الشعور بأنكما مسحورين ..
 وتعاملا مع حياتكما بواقعيّة بعديا عن الوهم ..
 مع الحرص على التحصين والرقية .
 
 والله يرعاكما ؛ ؛ ؛ ؛ 

27-02-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني