استقمت .. وبعض تصرفات زوجتي على الانتر نت لا تعجبني !

 

السؤال

وجدت زوجتى عملت تعديل فى الصفحه الخاصه بها على الفيس بوك من اعزب الى متزوجه وجدت ابن جارتى معلق على التغير التى احدثته وهى قامت بالرد عليه ودخلو فى حوار طويل وعندما شاهدت هذا غضبت كثيرا !! وقامت هى بالاعتذار على اساس انها كانت لا تعلم ان هذا يضايقنى ، وانا مش عارف اعمل ايه ؟؟ حاسس ان الثقه اصبحت معدومه بينى وبينها وافضل الانفصال حتى لا ندخل فى خلافات اكبر وتخوين اكثر . على العلم ان فى خلافات بينى وبينها كثيرا فى امور بعد ان تحولت من انسان عادى دينيا الى انسان ملتزم اكثر بالدين وفى تطبيق شرع الله فى الالتزام بالحجاب الشرعى والتقرب من الله اكثر مما ادى الى وجود خلافات كثيره بينى وبينها . . . افيدونى بالله عليكم

16-04-2011

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يثبّـتك ويسعدك ويصلح لك زوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 وهنيئا لك أخي الكريم حرصك على القرب من الله والاستقامة على هدي القرآن . .

 أخي الكريم . .
 الهداية نعمة عظيمة وهي من أجلّ نعم الله على عبده ، والانسان لا يستشعر حجم هذه النعمة إلاّ حين يستشعر كيف أن الله اختاره من بين كثير من الخلق  ليكون أقرب إلى الله في  حسّه وشعوره وسلوكه . هذاالاختيار  يعطي الانسان شعوراً بأهمية وعظم هذه النعمة .
 والمؤمن حين ينعم الله عليه نعمة من النّعم فإن الواحب عليه أن يشكر هذه النعمة ، والشّكر عمل يتعدّى الاعتراف بالنعمة إلى بذل هذه النعمة واستخدامها في طاعة الله وشكره . وإن من جميل شكر نعمة الهداية أن تحرص على بذل كل وسائل الهداية مع زوجتك استشعاراً لمعنى قوله صلى الله عليه وسلم : " لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حُمر النّعم " . .  هل أدركت معنى ( خير لك من حمر النّعم ) وفي رواية ( خير لك مما طلعت عليه الشمس ) وياترى الشمس تطلع على ماذا .. تطلع على الدنيا وما فيها من النّعم .

 فكيف إذا عرفت أن معنى القوامة التي كلّفك الله بها من أهم مقوّماتها أن يكون لك دور في تربية زوجتك وتعليمها والأخذ بيدها إلى بر النجاة والاطمئنان .
 اجعل هذا هدفاً عندك . .
 هدفاً من جهات :
 الأول : أن يكون هذاالعمل هو عمل تطبيقي لشكر نعمة الهداية .
 الثاني : طموححاً في نيل شرف ( خير لك من حُمر النّعم ) .
 الثالث : أن هذا هو واجب القوامة .

 أخي الكريم ..
 -  احرص على أن تعلّق زوجتك بالصلاة والاهتمام بها  حفّ.ها للصلاة بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة .
 - اقترح على زوجتك أن تجلس معها كل ليلة لقراءة القرآن حتى تختماه في شهر وهكذا .
 - أفهمها أهمية التزامها بالحجاب الشرعي وأن التزامها بالحجاب امتثال لأمر الله الذي خلقها وأعطاها ولا يزال يُ،عم عليها بالنّعم . حاول معها بالتي هي أحسن .
 وفي نفس الوقت كن حازما . والحزم لا يعني الضجيج والقسوة بقدر ما يكون الزام بالتي هي أحسن .
 - بالنسبة للانترنت  اصبح الآن في كل بيت وما دام انها تستخدمه بكل وضوح أمامك فقط اقترح عليها أن تتجنّب محادثة الشباب والخذ والرد معهم لأن ذلك يضايقك ، وفي نفس الوقت  احرص انت ايضا على عدم التواصل مع النساء والفتيات إن كنت تتواصل .
 - اذا رأيت أن استخدامها للانتر نت  استخداما خاطئا فمن الأفضل الزامها بأن لا تستخدم الانتر نت إلاّ في حال وجودك أو يمكنك قطع اشتراك الانتر نت .. لكن لا تجعل هذا أول الحلول .
 - أكثر من دعاء الله تعالى المعونة على إصلاح زوجك . فإن بقاء العشرة والسعي في الإصلاح والتحسين خير من  حلّ رباط هذه العلاقة بينكما .
 ولابد أن تُدرك أن المرأة مجبولة على ( العوِج )  فلا تتوقع منها أن تكون على الصورة المثاليّة في حالها وتحسّنها ، واقبل منها أبعاض التحسّن والتغيير .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

16-04-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني