زوجي يخونني !
 
 
الله المستعان
 2921
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3620
 
 
 
تعبت من الحياة معه من ايام الملكة اكتشفت ان زوجي صاحب علاقات نسائية ولكن عولة على خطوته لزواج انها بداية الاقلاع عن ذلك ولكن للاسف لم يحدث فمنذ زواجنا وانا اكتشف مغامراته واستحمل عصبيته وتهوره وخطاءه علي واحاول ان اخذه بالحسنى واحدث نفسي اني يجب ان احدث رصيد في حياته كي احدث التغير ولكن هذه كانت احلامي اذ استمر في غيه وتطاوله وجراءته علي بدعوى اني ذات عقل ودين ولن استطيع عمل شي يضره وكان يهددني بابني انا لم اسارع في الحمل ولكن بعد الحاح منه استخرت الله وتاملت ان يساعده دور الاب على التغير ولكن لم يحدث حتى جاء اليوم الذي اكتشفت فيه بشكل صريح ومباشر خيانته وللاسف عند مواجهتنا لم يعر امر مشاعري اي اهتمام وخرج وقال لي نتحدث لاحقا فستشطت غضبا وكلمت اهلي لاول مره في الموضوع وكلمته لاخبره ان لا ياتي للبيت لاني لا اريد مصادمات امام ابني فستهتر في كلامي وضحك من قوتي فاخذت ابني وذهبت الى بيت عمي دون ان اخبرهم السبب وجعلتها زيارة عاديه الى ان ياتي ابي واخوتي الذين كانوا في مدينة اخرى فلما عاد للبيت ولم يجدني جن جنونة وحضر لبيت عمي واخذ بالصراخ والتهديد بالفضيحة لي ولاهلي وان اخرج ابني له فتدارك للفضايح اخرجت ابني له فاخذه ثم عاد لمكالمتني وتهديدي بالعودة للبيت او سيريني مالا احمد عقباه فانتظرت اهلي وحدثهم عمي بماحدث فاخذني اهلي معهم ورجعت لبيت اهلي وجلست شهر ونصف في بيت اهلي حاول خلالها مصالحتي وفعلن رجعت معه واعتبرت عودته وماحدث من فراقنا درس له وقلت اعطيه فرصه حقيقه عشان ابني الذي كان عمره سنة وثمان اشهر وطبعا خلال الشهر والنصف قطع قلبي على ولدي وانه لن يعطيني اياه وان اردت رؤيته علي ان ااتي لبيت اهله في المجلس واراه وكان موقف اهله مساند له للاسف ورجعت بعد وعده لابي بانصلاحه وتركيزه في حياتنا وبيتنا ومراعاة الله فيني ووعده لي بشكل خاص انه ما اتى الا من رغبه داخليه بالرغبة فيني والتخلي عن كمية الهواتف التي يملكها والاقتصار على واحد كي يعين نفسه على نفسه ولكن كان كاااال هذا وهم بسعادة معه وخداع لي ولاهلي اذ استمر على خيانته وعلاقاته الى ان اكتشفت مره اخرى بشكل قاطع ومباشر خيانته ومحادثته ومراسلاته لاخريات حيث كان كان يحادثني لاخرج من زيارة وانه في الطريق فنسي ان يغلق التلفون فسمعت مكالمته واستخدم اللاب توب الذي املكه لمراسله فتيات ولم يغلق الصفحات فرايت كل شي وللاسف لم حادثته عن السبب ولماذا طلب مني ان انتظر لغد ليحادثني بما في قلبه وانتظرت غد وبعدغد وفي اليوم الثالث حادثني بكلام اني انا السبب واخذ بلانتقاص مني واني لا اعجبه فقلت اذا هو الطلاق قال لالا واني علي الانتظار 3 اشهر في البيت ثم اخذ يقول انها علاقات عابره واني انا الدائمه وكلام يكاد يقتلني فقلت ان هذا من حديث الشيطان والنفس الاماره بالسوء وانك ان كنت تريديني انا وابني وهذا البيت قم واحلف على القران فرفض واخذ بسبابي فزاد الضغط علي واغمي علي وفزع علي وايقظني واخذ بتقبيل قدمي واني ماذا اريد فقلت الله بيني وبينك فحلف على القران فطرت فرحن وشكرت الله وسالته ان يعين زوجي على نفسه واعتقدت انه اذا هان عليه وعد المخلوق فلن يهون عليه وعده مع خالقه وخاصه انه حريييص على الصلاة وفي المسجد ايضا وهذا مايجعلني اتامل الخير منه ولكن للاسسسسف الشديد اكتشفت للمره الثالثه خيانته بشكل بشع مع فتيات يبثهم اشواقه ومحبته ومسميهم باسماء قلبي وعمري ووالله انها صدفه وجن جنوني وابتعدت عنه عله ان يحس او يشعر ولكن للاسف ولما احس ان الامر قد ينقلب لطلبي الطلاق اخذ في الحديث عني لاخوته بشكل سيء واني خدعته وانه مظلوم معي وان بيته غير نظيف واني واني للاسف وحادثة اخيه اني اريد الطلاق من اخيه واني لا اريد الفضايح كما في السابق واننا عائلتين محترمتين وبيننا ابن فان لم يكن عشره بالمعروف فليكن انفصال باحسان فتكلم اخيه معي وطلب مني ان اعطيه فرصه للاصلاح ومحادثته وذكرني بابني وانه هذي المره سيكون هو ضامنه وفعلن حادثه ولكن للاسف حاول ان يجعلني السبب لهذا الامر فطلب اخوه منه ان يكون حاسم في هذه العلاقه فاما امساك بمعروف او تسريح باحسان وبعد اسبوعين من المحادثه وانا انتظر قراره ارسل لي انه سيطلق ويطلب مني المسامحه ولكن يجب علي ان افكر واستخير قبل الموافقه فرردت عليه مباشره اني استخير في امرنا منذوا زمن واني اريد الطلاق مثله فماجاء الصباح الا ارسل مره اخرى يعتذر وانه لا يستطيع الاستغناء عني وبرضو عطيته فرصه وتكلمنا وقال انه لن يعدني ولكن سيريني افعال وقام بتقبيل قدمي وقال بالحرف انه مايستاهل التراب اللي امشي عليه فستبشؤت خيرا وقلت استخرت الله ولعل الله يحدث بعد ذلك امر وهدم البيوت وخاصه اذا كا فيه ابناء ليس بالهين فالعينه على توبته ولارى الافعال ولكن للاسف ماشاهدت للان صور مراسلات وطباع تثير الشك انا لي متزوجه سبع سنوات ونصف زوجي يكبرني ب 12 سنة اي انه ليس صغير ولكنه يتمتع بالوسامة ولا يظهر عليه العمر كما انه محافظ على الصلاة بالمسجد هذي اهم ميزتين فيه وللاسف نظرته عندما حادثته انه كيف يجتمع الصلاة والمنكر اجاب وهل يترك الصلاة من يعمل المنكر؟؟؟؟كماا انه مكرررررم محبببب لابننا من ناحية السلبيات عصبي عنيد عنده استعداد للكذب مقصر نوعا ما ماديا اي عطاءه اختياري وليس تبع حاجاتي فقد احتاج ل 100 ريال ويرفض اعطائي اياها رغم انه يكون عنده وانا اعلم ذلك وقد يعطيني 500 وانا طلبت 200 مثلن دووون اي سبب الا انه يرى ان لا حاجه لذلك لا يلبي حاجاتي ولا يعطيني الاهتمام الزوجي االمطلوب من محبة واهتمام رغم اني حاولت ان انبهه لذلك بالرسائل والايميلات يحادثني بالقاب غير سويه ويسميني بمسميات غير لائقه اثناء المعاشره غير متكافين ثقافين ولا فكرين ومتعصب لرأيه ومسفه للاخرين انا من اسره مستقره ومتعلمه ومثقفة واسرته متوفي الاب والام اجنبيه تحدثت في امر علاقتنا مع مستشارين اسرين اثنين ووضحت بشكل مفصل اكثر اثناء المشكلة الاخيره فنصحوني بلانفصال ولكني لما رايت حديثه ووعده بالافعال قلت انتظر وارى والامر بيدي ولكن نفسي غير مستقره ولم ارى شي ملموس يدل على صدقه بالعكس مارايت صور لفتيات وغياب وامور تثير الشك وانا لي 3 اشهر بعد محادثتنا ولا اعلم ماذا افعل ابني يكسسسسسسسسسسسسسسسسسسر خاطري ويقطع قلبي وانا ارى تعلقه بابيه احس اني في دوامه واني جبانه واني داخله في دوامة اكتئااااب ماذا افعل لالالالا اريد ان اظلم ابني صرررراع داخلي بين نفسي وبين الام فيني ساااااعدووووووني هل هنااااك حل لهذا الزوج او انقذ نفسي منه
 2012-04-09
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح شأنكما ويصرف عنكماالسوء وأهله ...

 أخيّة . .
 تخطئّ بعض الفتيات حين تدخل حياتها الزوجية وهي تحمل في ذهنيّـها أنها ستغيّر زوجها أو أن زوجها سوف يتغيّر . . .
 بناء قرار الزواج على ( المأمول ) أو ( المتوقع ) بناء خاطئ ..
 إنما ينبغي أن تبني الفتاة قرارها على ( الواقع ) كما هو لا على المتوقع المأمول !

 أخيّة . . .
 المبتلى بحب النساء وحب التباسط معهنّ ليس من السهل أن يتخلّى أو يترك هذا لمجرد ( وعود ) أو لمجرّد ( قسم ) يكون في لحظة عاطفيّة .. .
 مشاكل الشهوة والتعلّق .. لا يمكن أن تتخيلي أنها يمكن أن تُعالج في لحظات أو في خلال ايام أو شهور .

 زوجك مبتلى . . .
 والذي فهمته من رسالتك أن خيانة زوجك لك لا تتعدّى ( المحادثات ) علىالنت أو علىالهاتف !
 فإذا كان الأمر كذلك فهو أهون واسهل من أن يكون أعظم من ذلك ..
 ولا أعني ( أهون وأسهل ) يعني أنّي أهوّن منالذنب أو اقلل من حجم المشكلة ..
 لكن أقصد هي أهون بالمقارنة بما هو أعظم منها ..

 
وما دام أن زوجك من ( المصلّين ) فهذا بغذن الله فأل خير ، ومؤشّر خير في أن زوجك قابل للتحسّن والتغيير .

 نصيحتي لك :
 1 - احرصي على أن لا تبحثي من وراء زوجك ولا تفتشي في اشياءه لا جواله ولا حاسوبه ولا ايميلاته .
 
 2 - لا تربطي بين تصرفاته وبين أن تصرفاته تعني اهانتك !
 تباسطه مع الفتيات هي مشكلته  (هو ) فلا تجعلي نفسك طرفا في المشكلة .

 3 -  احرصي على تحريك الروح الايمانية عنده لكن ليس بلغة النقد .
 وإنما بلغة الاشفاق والحب . واستخدمي طرقا غير مباشرة . ..
 راسليه على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة والنصائح .
 اكتبي له رسالة على ايميله ذكريه فيها بان له أخوات وبنات وحريم .. وأن ( الأعراض ) دين وقضاء .
 لا تكرري مثل هذا عليه . لكن بين فترة واخرى .

 4 - اعتني بحسن التجمّل والتهيّؤ له . واهتمي بمصارحته بالحب .. وبمشاعرك .
 لا تنتظري منه ( المقابل ) خاصّة الآن . . . لأنه قد لا يتجاوب معك بسرعه .. استمرّي على ذلك .
 5 - لا تواجهيه بالانتقاد . ولا تكثري من انتقاده . ..

 6 - حين لا تلاحظيم منه تحسن أوتجاوب ... مارسي معه نوع من ( الهجر الشعوري ) بمعنى أظهري له لا مبالاتك بما يفعل . . ولا بوجوده .
 تركيزك على الاهتمام به والاستفزاز من كل ما يفعل يثير عنده العناد وروح الاستفزاز.

 7 - أكثري له من الدعاء .. وأسألي الله تعالى له الهداية بصدق .. وكرري ذلك على ربك .

 لا أزال أقول لك : لآ تبني قرارك على مجرد ( وعود ) عيشي حياتك معه على ( الواقع ) ومحاولة أن تتأقلمي أنتِ مع الواقع بطريقة ايجابيّة ...
 ولا تعيشي معه بروح أنه ( وعدك ) و أنه ( يمكن ويمكن ) !
 تعاملي مع المشكلة بروح ( ماذا يجب عليّ أن أفعل ) .. وليس بثقافة ( مذا عليه أن يفعل هو ) !

 واستعيني على حياتك بكثرة الاستغفار .

 والله يرعاك ؛؛؛ ؛

2012-04-09
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 2593
2013-03-26
عدد القراءات : 2503
2013-03-31
عدد القراءات : 3823
2010-05-21
عدد القراءات : 3903
2010-04-07
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6166
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار