كيف يمكن لي أن أكسب زوجي، وأحببه بمنزله !

 
  • المستشير : مريم
  • الرقم : 1720
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4150

السؤال

كيف يكمن لي أن أكسب زوجي،وأحببه بمنزله، وأجعله يقلل من جلسات الشبات والسفر معهم، فهو يحب أجواء الخيول والشباب بإدمان؟أرجو ان تفيدوني من مقترحاتكم المفيدة؟

13-11-2010

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ  والرحمة وان يصرف عنكما كيد الشيطان وشرَكه .

 أخيّة . .
من الأمور المهمة التي ينبغي أن يدركها كل طرف عن الطرف الآخر أن هناك فروقات بينهما ..
 اختلاف في الطبائع وفي التفكير في الاهتمامات في طريقة التبير والتفكير . .
 من الأمور التي تعتبر فارقة بين الرجل والمرأة ..
 أن الرجل لا يحب الجلوس في البيت ، سيما وان هناك ثقافة مجتمعيّة تضغط على الرجل كثير الجلوس في البيت وتصفه بوصاف هو لا يقبلها ..
 
الرجل  يرتبط بأصحابه كثيراً سيما في بدايات أيام الزواج أو السنة الأولى والثانية  ، وذلك لأن الرجل عاش فترة من عمره مع صحبة ورفقة لهم  نمط معين في قضاء الوقت والاهتمامات فمن الصعوبة أن ننتزعه  من  حال إلى حال في غمضة أو في غضون أيام أو حتى سنة أو سنتين .
 المسألة تحتاج وقت وحسن تصرّف ..
 
 من أهم ما يدفع الرجل إلى سرعة الرجوع إلى بيته ..
 -  حسن التهيّؤ له والتجمّل والتزيّن. ليس فقط في اللباس والزينة الظاهرة بل الأمر يتعدّى إلى الاهتمام بالبيت والاطفال والطعام والشراب .
 - تقليل التشكّي له من عمل البيت أو أذى الاطفال أو زيادة اللوم عليه في أنه يتأخر عن البيت أو لا يهتم ببيته .. هذه المعاتبة  تزيد من نفوره من البيت  .
 - لا تحققي معه كثيرا حينما يخرج .. أين تذهب ومع من  ولماذا لا تجلس معنا .. ومتى تهتم فينا .. واحنا آخر اهتماماتك !!
 كل هذه الكلمات والعبارات تزيد من عناد الرجل ..
 لكن اشعريه باحترامك لاهتمامته وشوقك للقائه .. لا تتأخر علينا نحن في انتظارك !
 يُذكر ان امرأة كانت تعاني من زوجها كثرة خروجه وسهره خارج البيت .. فكانت كلما خرج تقول له : لا تتأخر كثيرا لأن الكهرباء ستنطفئ !!
 فكان يستغرب .. وما يدريك أن الكهرباء ستنطفئ ..
 فترد عليه .. بمجرّد خروجك من البيت أشعر أن الكهرباء انطفأت ..

 المقصود أن المسألة تحتاج نوعاً من الحكمة والهدوء وعدم التهجّم ..
 - عندما يخرج زوجك من البيت لا تركّزي اهتمامك في انتظاره .. لكن اهتمّي وأشغلي نفسك وحاولي أن تقضي بعض أمورك سواء في خاصة نفسك او فيما يخص بيتك أو أطفالك ..
 أحياناً تحتاجين إلى وقت فراغ  بعيدا نوعا ما عن بعض المسؤوليّة الزوجية لتنجزي بعض أمورك  .
 - اقتني بعض الألبومات التدريبية التي تعالج قضايا ومفاهيم أسريّة ..
 وأنصحك بألبوم عنوانه ( مفاتيح النجاح في العلاقات الزوجية للدكتور ياسر قارئ ) ..

 - احسني علاقتك مع الله .. اهتمي بصلاتك واجعلي لنفسك ورداً من القرآن .. وثقي أن من أحسن علاقته مع الله أرضى الله عنه الناس  وجمع القلوب على محبته وقبوله .

 - أكثري له من الدعاء .. ولنفسك ايضاً .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

13-11-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني