كيف أستطيع أن أرتّب وقتي ؟!
 
 
رانية الشمري
 3886
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1900
 
 
 
كيف أستطيع أن أرتّب وقتي ؟!
 2014-03-23
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في عمرك وما آتاك .
 
 أخيّة . . 
 الوقت هو عمر الإنسان .. وهو محل العمل والانجاز والتقدّم أو التأخّر .
 والإنسان لا يحتاج خططاً ورسما وأوراقاً حتى يرتّب وقته بقدر ما يحتاج أن يستشعر قيمة الوقت وأهميته ، وأنه بقدر ما يمضي من وقته بقدر ما يتقدّم أو يتأخّر ( لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ) [ المدثّر : 37 ] .
 إدراك واستشعار أهميّة الوقت النقطة الأهم في استثمار الوقت .
 النقطة الأخرى الأهم في استثمار الوقت : وجود طموحات وأهداف .
 حين لا يكون للإنسان هدف خلال الساعة .. خلال منتصف اليوم خلال اليوم خلال 3 ايام خلال اسبوع خلال اسبوعين خلال شهر .. وهكذا .
 حين لا يكون لكل زمن هدف  سنشعر أننا نهدر أوقاتنا بلا فائدة ..
 نعم قد نعمل لكن لن نشعر بفائدة عملنا ما دمنا لا نعطي لكل زمن هدف .. حتى لو كان هدفاً بسيطاً .
 الأهداف لا يُشترط انتكون أهداف ضخمة ..
 مثال : 
 خلال ساعة يلزم أن اكون أنهيت ترتيب البيت .
 خلال ثلاث ساعات المفترض أن أكون أنجزت قراءة وردي من القرآن ، وقرأت لمدة نصف ساعة في كتاب السيرة .. أو نحو ذلك .
 هذه مجرّد أمثلة .
 النقطة الثالثة في استثمار الوقت : الاستمتاع بأوقات الرّاحة .
 وقت الرّاحة للرّاحة وليس للضغط على النفس حتى تصل لحدّ الملل .
 وأوقات الرّاحة ينبغي أن تكون منضطبة بعيدة عن الكسل .
 رابعاً : مما يساعد علىاستمثار الوقت : التفويض  . أو تحجيم  كثرة الأعمال والمشغلات .
 بعض شئون البيت يمكن تفويض البناء بها وتعويدهم عليها لتتفرّغي لأمر آخر ..
 في بعض الظروف تحتاجين أن تستخدمي أواني سريعة الاستخدام أو ذات الاستخدام الواحد كالبلاستيك ونحوها  لتستثمري وقتك في أمر أهم ..
 وهكذا سياسة التفويض أو تحجيم المُشغلات نافعة في استثمار .
 
 خامساً : من المهمّات المساعدة على حفظ الوقت واستثماره ..
 المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها .. فالمحافظة علىالصلوات تضبط وقتك وتضبط عملك ، وتحدد لك  حجم أهدافك بالنسبة لوقتك ..
 حين تصلين الفجر تستطيعين أنتحددي أهدافا ما بين صلاتي الفجر والظهر ..
 وهكذا ما بين الظهر والعصر .. وما بين العصر والمغرب وما بين المغرب والعشاء ..
 الصلوات الخمس تساعدك على ترتيب وقتك ووضع أهدافك بما يتناسب مع الوقت في كل فترة .
 
 سادساً : شاركي في بعض البرامج الجماعية  كالبرامج التطوعيّة ونحوها فهي مما يشعر الانسان بالانجاز والمتعة .
 
 أكثري من الدعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-03-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3671
2010-06-15
عدد القراءات : 3566
2010-04-28
 
 

في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8273
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار