تعبت من زوجي خيانة وضيق في المسكن !

 
  • المستشير : ام احمد
  • الرقم : 3705
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3238

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوجه وصلتي بزوجي من قبل ابن عمي وابن لخالتي ، أبلغ من العمر 22 وزوجي يكبرني بسنه واحده . لنا طفل عمره شهرين ونصف . احمد الله عزوجل على ماوهبني . مشكلتي مع زوجي هي : بعد ان اكتشفت محادثه له مع أبناء عمه تشير إلى أنهم يريدون السفر إلى أحدى المدن لأمور محرمه يخجل المرء من ذكرها ، وابن عمي يخبر زوجي بأن هناك فتايات لم يرَ مثلهن من قبل بالأمور المحرمه ، ليس عليه سوى أن يختار منهن ما يريد . واتفقو على السفر ، واخبرنا أنه سيسافر إلى إحدى دول الخليج وليس تلك المدينه !! ومحادثه اخرى لابن عمه كسرت قلبي وأشعرتني بالحرقه ، والألم أنه دخل عليه - وأخجل من قول ذلك وهو بين يدي فتاة على الفراش - !! ولكن بذكاء زوجي لم يصرح بأن والده الذي دخل عليه ، وبعد مواجهة زوجي أنكر كل ذلك ، وان المحادثة كانت لابن عمه الآخر طلب منه جواله ليحادث أخوه . لكنّي متيقنه ومتأكّدة أن المحادثه كانت لزوجي لأن لدية أخطاء إملائيّة !! بعد إنكاره لتلك الأمور أخبرني أنه لو يريد هذه الأمور لفعلها أمامي وعلى فراشي ، وأنه سيفقره الله ، وانني متوهمه وشكاكه ، وانني مقصره بحقه وحق والدته ، وانه سيتزوج علي إذا لم أعدّل وضعي !! اسكن مع أهله والبيت دور واحد فقط ولدي غرفه صغيره لاتكفيني ، واشعر بالضيق وعدم الراحه وقد أخبرته بالأمر ورفض خروجنا من أهله نهائيا ، مع أن البيت مستأجر وليس ملك لهم . أيضاً لي حق شرعي ببيت مستقل لكنه لن يتقبل هذا كله ويريدني أن أترك أشغالي وأهتم بأشغال أهله ، ويريدني أن أنفّذ ماتطلبه والدته ، مع أنّي لا أقصّر بذلك ولا هناك حق بالشرع يأمر بأن أقوم بخدمة والدته مع أنها قادره على نفسها وعمرها لايتعدى 45 ولديها بنات . وعندما أخبره بذلك يغضب ويجعلني مقصره بحقه ويهددني بالزواج بأخرى . زوجي يخرج الصباح لعمله يعود ( 1 ) ظهرا ، يخرج بعد صلاة العصر ولا أراه إلاّ وقت النوم هذا روتينه بعد ولادتي ، واحاول أن أشعره أنّي بحاجته ويحاول قدر مايستطيع أن يأتي لو خمس دقائق واشكره على ذلك بهذه الفتره منضغط نفسيا لا أعلم السبب لكن الأغلب بسبب عمله . معلومات : 1/ أنا وزوجي نحب بعضنا وبييننا مودة والفة . هو طيب واجتماعي وحنون 2/ زوجي مدخن تعليمه ابتدائي وصلاته يؤخرها أحياناً الفجر والظهر والعصر يقول أصليها بالمحطه مع جماعه يتصدق . 3/ ظروفة الماديه أحياناً ممتازه ، واحياناً متوسطة يعمل عمل خاص له ولوالده . 4/ السكن مع أهله وليس لدي سوا غرفه واحده وهو مقتدر على امتلاك بيت خاص بنا 5/ كانت له علاقات قبل الزواج من مكالمات وغيرها ! 6/بعد اكتشافي لخيانته انجرحت وقلبي يتقطع مليون مره ، متحطمه نفسيا . الثقه باتت معدومه ، لكنّي لا أوضّح ذلك له كيف استطاع فعل هذه الأمور ، وأحس أنّي لا أتقبّله كلما تذكرت خيانته لي ، لكن لا أُشعره بالنفور ولا أقصّر بحقه ، ولكنه دائما يخبرني بأنّي مقصره ! 7/ أنا إنسانة أقيم صلاتي بوقتها ، أقوم الليل ، أتصدق بما تيسر من المال ، وارجو من الله أن يغفر لي تقصيري . خلوقه طيبه بالتعامل والحمد لله أنسى مواقف لاشخاص أو بالأصح أتناساها ولا أشعر بالضغينه والحقد والكراهيه . أغفر للأشخاص كثيرا ودائما أدعو الله أن لايجعل بقلبي غل على أحد . بالغالب أنا كتومه. أدعو الله أن يعينني على تدبر أموري وأشكر لكم كثير واسفه على الاطاله

06-12-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 لو سألتك .. هل كنت متاقلمة على وضعك ومقتنعه بزوجك قبل أن تكتشفي ( المحادثة ) التي بينه وبين ابن عمه ؟!
 يبدو لي من خلال رسالتك أن نقطة التحوّر في مشاعرك تجاه زوجك  بدات من حيث ( المحادثة ) التي تقولين أنك اكتشفتيها !
 
 هذا يعطي فعلا دلالة على خطورة ( البحث ) و ( التنقيب ) و ( التفتيش ) في أغراض الزوج واموره الخاصةّ !
 الفتاة حين تختار زوجا ينبغي أنتختاره وهي مقتنعه بدينه وبأخلاقه وأدبه وسيرته بين الناس وبين أهله ، فحين تختاره على هذا الساس فلماذا تفتح على نفسها باب لتختبر زوجها أو تكتشف المخبوء في حياة زوجها ؟!
 
 نعم . . 
 سينكر زوجك لو واجهتيه بكل تلك الأمور ، واي رجل سيكون موقفه قريبا من موقف زوجك لو واجهته زوجهته بالاتهام . الرجل لا يحب أبداً أن يكون في خانة الاتهام . ولذلك هو سينكر ، سيبدأ يدقق عليك  ، في كل مرة سيُشعرك انك مقصرة أنك وأنك .. فقط حتى يعمل حول نفسها مثل السياج الشعوري من جهتك حتى لو حصل في يوم من الأيام أنك اكتشفتيه فعلا وهو واقع في أمر غير مقبول يستطيع أن يبرر ذلك بأخطائك وتقصيرك . مع أن هذا الأمر لا يبرر للرجل أن يقع في الخطيئة !
 
 أخيّة . . 
 السكن في بيت أهله أعتقد انه امر تم بالاتفاق والتوافق بينكما بداية .
 وكون أن والدته هي ( خالتك ) كما فهمت من رسالتك فهي في مقام أمك والبرّ بها والقرب منها ( أجر وصلة ) .
 
 لذلك أنصحك .. 
 1 - أن تكفّي عن الشك أو التفتيش في أعراض زوجك أو هاتفه الجوال أو حاسوبه أو نحو ذلك .
 مهما فعلتِ فافنسان لا يمكن أن يغيّر في سلوكيات الآخرين لمجرّد ان يضعهم في خانة الاتهام !
 بل هذاالتفتيش يفسده ويفسده .. يؤلمه ويؤلمك .
 
 2 - احتوي زوجك عاطفيّاً  .. بالحب والكلمة الدافئة والابتسامة والشوق له ، وقاومي شعورك تجاهه بالخيانة . لأن هذا مجرد شعور ناتج من سلوك خاطئ من جهتك .
 وكون أنك تقولي أنك متأكدة أنه هو .. فلماذا إذن تصارحيه ما دمت متأكّدة ؟!
 تأكّدك يعني أنه ينبغي عليك أن تسلكي اساليب علاجية ، وليس اساليب عدائيّة أو اتهام أو إدانة .
 
 3 - احرصي على رفع مستوى الروح الإيمانية عند زوجك من خلال ..
 تحفيزه للصلاة ، والاهتمام بها . والدعاء له . ومراسلته ما بين فترة وأخرى ببعض المقاطع الوعظية المؤثرة .
 
 4 - ما بين فترة واخرى صارحيه بحاجتك ورغبتك بالأمور التي تحتاجينها منه . ولتكن المصارحة بلغة الحب ولغة دافئة بينكما .
 
 5 - إذا كان من الممكن ربطه ببعض الصحبة الطيبة من خلال إمام المسجد أو بعض الدعاة القريبين من حيّيكم ونحو ذلك .
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

06-12-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني