من 15 عاما لم يرزقني الله الولد .. قلت لزوجي تزوج .. هل أنا محقة !

 

السؤال

السلام عليكم:أرسل لكم وانا بكامل الحيرة ولا أدري ماذا أفعل وأريد النصيحة أنا امراة متزوجة منذ 15 عاما ولم يمن الله علي بالأطفال لأسباب والمشكلة عندي وزوجي طوال هذه الفترة وهو صابر مع جميع المحاولات التي باءت جميعها بالفشل الى ان قررنا الاقامة في دولة اوروبية لظروف عمل زوجي وهنا راجعت الأطباء وأخيرا من الله علي بالحمل وكانت كل الأمور سليمة وطبيعية وكان الجنين ذكرا الى ان اتممت الاسبوع الثامن عشر حصلت المصيبة لقد خسرت الجنين لتوسع عنق الرحم المبكر ورغم حجم المصيبة الا أننا عاودنا الكرة على أمل منذ سبعة اشهر وقد تم الحمل بواسطة التلقيح الاصطناعي ومن الله علينا بتوأم ولكن خلال هذه الفترة أصابتني بكتيريا أعاقت عملية ربط عنق الرحم لكي ثانية رغم متابعتي المستمرة وأخذي للمضادات الحيوية ولكن لم يشأالله وأجهضت في منتصف الشهر الخامس الحمدلله على كل شئ الان لا ادري ماذا أفعل لا اقدر على البدء من جديد وأخشى من المحاولة مرة اخرى وافشل من جديد ولا ادري ما أفعل اتجاه زوجي لقد اخبرته بان يتزوج مرارا والان هو يفكر بذلك اخشى ان اكون قد تسرعت مع العلم أنني في كل مرة كنت اصلي استخارة وادعي الله بالحاح ارجو النصيحة وعذرا للاطالة

22-10-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقكما من خير رزقه ويبارك لكما فيما وهبكما . .

 أخيّة . . .
 الانسان في هذه الحياة مبتلى " ونبلوكم بالشروالخير فتنة " .
 والله حين يبتلي عبده أو أمته فهو يبتليه ليرفع درجته ويعلم صبره ويقينه بربّه . .
 والابتلاء للمؤمن والمؤمنة آية الحب  .. فقد جاء ف يالحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم " . .
 فالابتلاء ( حب ) . .
 الابتلاء يقوّي في قلب المؤمنة اليقين والثقة بالله . .

 والله يحب من عبده وأمته أن يرى منهم البذل مع الثقة . .
 حين تحاولين مرة ومرتين وثلاثة .. ثم تقولين أخاف من الفشل .. فأين الثقة بالله ؟!
 أين الثقة بوعد الله .. أنه ( مع الصابرين ) ؟!

 أخيّة . .
 الفشل ليس هو ان  يسقط _ حملك ) ..  بقدر ما يكون الفشل في ضعف اليقين والثقة بالله .
 تُرى يا أخيّة هل  لو كانت أمّ بكل ما فيها من مشاعر الأمومة هل كانت ترمي طفلها في البحر وهي على يقين أنه يعود إليها كما فعلت أم موسى عليه السلام ؟!
 أم موسى .. بشر ككل البشر .. فيها مشاعر الأمومة .. لكن قلبها امتلأ يقينا بالله  ورمته في البحر وهي على يقين أنه يعود إليها !
 
 إذن فقط أنت بحاجة أن تبني في قلبك اليقين . .
 اليقين بالله . .
 الثقة بالله . .
 مع الصبر وحسن الأمل ..
 نعم كرري المحاولة . .  واستفيدي من كل تجربة بحسن الرعاية . .
 كرري ما دام أنه بالإمكان لك ذلك . .

 وفي نفس الوقت لا بأس أن يتزوّج زوجك ..
 لكن اجعلي قرار الزواج  ( قراره ) وليس قرارك ..
 واجعلي قرارك هو ألمحاولة مع حسن الظن والثقة بالله . .

 والله يرعاك ؛ ؛؛

22-10-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني