خروج الفتاة لطلب العلم بغير إذن وليها
 
 
-
 1824
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3845
 
 
 
هل يحق للفتاة أن تخرج لطلب العلوم الشرعية دون معرفة والدها مع العلم أنه إنسان ملتزم ولن يمانع عند معرفته لكن قد ينزعج لأسباب يجدها منطقية. ومع العلم أن خروج الفتاة ليس فيه أي شبهة أو مأخذ شرعي. فما الحكم الشرعي؟ هل تأثم؟
 2010-12-22
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يعلّمك ما ينفعك وينفعك بما علّمك ويزيدك حرصا ونفعا . .

 أخيّة . .
 قيمة العلم في العمل به . .
 ولا قيمة للعلم ( استكثاراً ) بلا عمل .. فإن الله قد ذمّ ( التكاثر ) غير الفاعل بقوله : " ألهاكم التكاثر " .
 
 أخيّة . .
 الفتاة في بيت أبيها ( مرؤوسة ) تحت رياسة والدها أو ولي أمرها . .  لا تخرج إلاّ بإذنه على الأقل في أضعف الأحوال أن يكون هذا الاستئذان من باب  تقدير مكانته كأب واحتراماً لمقامه . .
 ولو أنّي سألتك .. ماذا لو أنك خرجت دون معرفة ( الوالد ) ثم بطريقة ما  عرف أنك تخرجين من وراءه !
 هل يسرّك ذلك .. أم كان أهون عليك لو أنك أخبرتيه من ذي قبل بخروجك وأنت تدركين أنه  لن يمنعك من ذلك وهو يثق  بأدبك ودينك وحياءك .

 ثم تقولين ( مع العلم أن خروج الفتاة ليس فيه أي شبهة أو مأخذ شرعي. ) .. كيف ليس فيه شبهة أو ماخذ شرعي وهي تخرج بغير إذن أبيها ؟!
 
 أخيّة . .
 نحن اليوم في زمن اتسعت أرضه لكن كثرت فيه الوسائل التي تختصر عليك عامل الزمن والمسافة .
 الآن تستطيع الفتاة أن تطلب العلم وهي في غرفتها بمتابعة بعض القنوات العلميّة التي تعطي دروساً  في العلوم الشرعية  بمنهج أكاديمي . .
 تستطيع الفتاة أن تطلب العلم من بعض المواقع والسمعيات والأشرطة  مما تجده على شبكة الانتر نت . .
 التقنية الآن ( قدّمت لنا العالم في طبق ) واختصرت لنا كثيرا من مسافات الزمن والمكان .
 فلماذا لا نستخدم هذه التقنيات والفضائيات بمثل هذه الطريقة المثلى التي تحفظ للفتاة مكانها ومقامها وادبها وحياءها . .  كما لا توقعها في حرج  الخروج من البيت والبديل متوفّر  بأفضل الامكانات .

 أسأل الله العظيم أن يوفقك ويسعدك .

2010-12-22
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4060
2010-04-29
عدد القراءات : 4073
2010-10-21
عدد القراءات : 6136
2010-05-04
 
 

أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3108
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار