زوجي يختلق المشاكل !
 
 
-
 2448
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7103
 
 
 
احترت في التعامل مع زوجي انا متزوجة من سنتين بدات لا اطيق العيش معه وبدات افقد حبي له وتتكون داخلي مشاعر كره اولا: زوجي من النوع الذي يتاثر بالكلام الخارجي خصوصا من اهله وتحصل لي مشاكل كثيرة بسبب ذلك . ثانيا : المشكلة الاكبر زوجي انسان خلاق للمشاكل يختلق مشكلة من اتفه اتفه الاشياء مثلا تنازلت له عن قطعة شوكولا كانت لي كان يريد ان يتقاسمها ولكنها كانت قطعة صغيرة فاعطيته اياهابكل حب وكانها كارثة يقول اني لا اشاركه كاي زوجة تشارك زوجها وعندما صارحته واردت ان نتوصل لحل وسالته لماذا يفعل هذا واني بدات اخاف من كثرة المشاكل طردني من البيت في منتصف الليل . وقيسو على هذا باقي المشاكل التي يختلقها من اتفه الاشياء ويضخمها لدرجة انه لا يتحدث معي وكني ارتكبت جرما ويتركني فالبيت ويخرج .
 2011-07-09
 
 


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ويكفيكما شر الشيطان ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

 أخيّة . . .
 طبيعة التربية والنشأة . .
 وقلة التجربة . .
 ونقص الملعومة والفكرة الصحيحة . .
 هذه عوامل مؤثّرة في سلوك الانسان .
 زوجك نشأ وتربّى في بيئة معينة  بنمط مختلف تماماً عن النمط الذي تربيت عليه أنت بين أهلك وإخوانك وأخواتك .
 والانسان في العادة يتأثر بطبيعة النشأة التي نشأ عليها ، ولذلك من الخطأ أن يتوقع أي طرف من الآخر أنه يكون على ما يأمل ويتوقع .
 
 تأثّر زوجك بكلام أهله ، قد لا يكون بمعنى التأثّر ، لكن لأنه إنما نشأ في أحضان أهله هذه النشأة كوّ،ت عنده ( ثقة ) كبيرة بأهله  ولذلك هو يثق بما يقولونه له . . 
 ولربما أنه يلاحظ منك موقفا مواجها لأهله . . مما يسبب عنده نوع من العناد .
 
 افتعال المشاكل قد يكون لانه يحمل فكرة سلبيّة سابقة عن طريقة تعاملك معه ، ولذلك هو يفسر مواقفك على هذه الذهنية السابقة . .

 النصيحة لك ..
 - أن تتفهمي أن الحياة الزوجية لابد فيها من المشكلات . .  والمشكلات هي فرصة لتنمية المهارة والتعرف على انماط السلوك .

 - أنتحرصي أشد الحرص على عدم التشكي له من أهله أو مواجهتهم الندّ بالندّ ..
 أشعريه بأنك تكرمين أهله ، وتتقبلينهم كما لو أنهم أهلك .. وفي نفس الوقت احرصي على كسب أهله بالكلمة الطيبة والهدية والسؤال والتغاضي والتعامل الحسن معهم .
 أهل زوجك مفتاح من مفاتيح قلب زوجك .

 -  لا تتناقشي مع زوجك في حال الغضب أو حال الخلاف بينك وبينه . .  كان من الممكن أن  تتقبّلي الموقف  بطريقة لبقة .. ثم إذا هدأت الأمور ناقشت زوجك .. ماذا تحب وماذا تريد وكيف تحب أن اكون لك !
 لا تناقشيه : لماذا فعلت وفعلت ..
 لكن حاوريه بطريقة ماذا تريد وكيف تحب أن أكون . .  فقط حتى تقتربي من شخصية زوجك أكثر .

 - اقتني بعض الكتب والأشرطة التي تحوي مواضيع وموادا حول ثقافة النجاح في العلاقات الزوجية والأسريّة . .  أنت وهو بحاجة إلى تنمية  المعلومة عندكما فيما يخص الحياة الزوجيّة .
 وأنصحك بألبوم أشرطة للدكتور ياسر قارئ بعنوان ( مفاتيح النجاح في العلاقات الزوجيّة )  وأشرطة للدكتور طارق الحبيب بعنوان ( لمسات نفسية في الحياة الزوجية ) ..
 وتابعي بعض المواقع على الانتر نت  وراسليه ببعض المواضيع والمواقع .. واشتركي وإيّاه في جوال ناصح المجاني والقائمة البريدية لموقعنا كنوع من بناء الجانب المعرفي عندك وعنده .

 أخيّة . .
 كلما واجهتك مشكلة في حياتك .. افزعي إلى الصلاة . .
 فإن الله يقول : " واستعينوا بالصبر والصلاة "  . .  فافزعي إلى الصلاة وأكثري من الاستغفار . . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-07-09
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1313
2015-04-03
عدد القراءات : 4163
2010-06-04
عدد القراءات : 4098
2010-02-03
عدد القراءات : 3593
2010-03-08
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1995
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3868
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار