بخيل .. سيء العشرة . بعد زواج 31 سنة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي طويله جداً وسوف احاول اختصارها انا متزوجه من 31 سنه كنا كالعشاق تركت كل الناس لاجله تركت دراستي تركت كل شي لاجله جعلته محور حياتي كبرنا وكل ما كبرنا زادت المشاكل وتمادى في طغيانه في بخله في سفة لسانه لدرجة انه في الفتره الاخيره ضربني كذا مره وابنائي اوقفوه وبدات الحروب في منزلي زوجي بداء في الخيانه من حوالي 20 سنه عشق اخرى غيري هجرني تزوجت عشيقته فبداء في تعدد العلاقات والسفرات وتضخمت مشكله البخل لدرجة انني لم ااخد الريال الواحد منه لنفسي من 5 او 6 سنوات ابنائي يصرفو علي او والدتي اهلي لايعلومن شيئ عن حياتي اجمله في عيونهم بقدر الامكان وفي عيون ابنائي رجلي رجل حكام لابعد الحدود اعترف انا من جعله يتمدى باعطائه كل شي وإلغاء نفسي تخيل لدرجه اكون لابسه عباتي وذاهبه لمناسبه هوا اعطاني الموافقه على الذهاب إليها فيرجعني واسكت ولا يحق لي الزعل ! والان زوجت 4 من ابنائي خلال السنتين الاخيره بعد زواج بنتي الاخيره تزوج هو بعد صبري تزوج في فتره ماقبل الزواج وقبل ايام الفرح بداء في البكاء وتقبيل راءسي ووالاعتذار والكلام الطيب وانه قدر قيمتي البسته بشت الزواج واخرجته اخترت له هدايا الزواج بنفسي ، له الان شهران متزوج بدا يعود اسواء من ما كان بداء في المقارنه بيني وبينها اخذها في رحلات سفر مرتان ولم يذهب بي حتى للسوق ؛ أرى بعيني فواتير المنزل الاخر واذهل من كمية الصرف ، طلبت منه 5 الاف فقط حتى اسجل في نادي صحي رفض . ابنائي معي ويحاولون إرضائي بشتى الطرق كرهت الناس اشعر بان الناس كلها تنظر الي وتتحدث في وفي زواجه علي . لم يثمر فيه اي شي زوجي رجل مقتدر وذا منصب انا كل خوفي على ابنائي بعد وفاته لا اريد احد يشاركهم في شقى سنيني في كل ما جمع واملاكه انا من ساعدته حتى اكمل دراسته الجامعيه انا من قصر عليها بالمال لاجل يبني منازل انا الان في حاله نفسيه يرثى لها ولا لسوى لي بعد الله غير ابنائي !! اريد الطلاق انا لم اعد احتمل مقارنته لي بها لم اعد احتمل صرفه عليها وبخله علينا هو يقول هيا على كيفي فاصرف عليها بكيفي ، يقول لي تريدي مثلها اعمل مثلها انا من افنيت عمري تحت اقدامه يقارنني بها ، مع العلم انها ارمله ولها 4 ابناء ، وزوجي عصبي جداً جداً جداً .. ابنتي الكبرى المتزوجه ضربها لانها اعترضت على كلامه ومقارناته بيننا ، انا لم اعد احتمل واريد الطلاق ، اشعر انني مخنوقه ومحروقه وميته وانا على قيد الحياه

06-05-2013

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 واسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخيّة . . 
 على قدر ما نعيش مع الآخرين ، وعلى ما قدر ما نصدم بما يكون منهم تجاهنا أو حتى نعرفه من سلوكهم معنا . .  فإن كل هذا لا يمكن أن يجعلنا ( تعساء ) ما دمنا نثق  أن سعادتنا من دواخل أنفسنا ..
 سعادتنا وراحتنا نصنعها بأيدينا ..
 نصنعها من خلال تفكيرنا ونظرتنا للأمور بواقعية لا بمثالية  !!
 الأفكار هي التي تؤثّر على مشاعرنا ..
 حين تظنين أنك تعيسة .. فحتما هذه الفكرة ستجعلك تعيسة جداً !
 حين تعتقدين أن زوجك مصدر ( قلق ) بالنسبة لك .. فسيصبح الأمر كذلك .
 
 لكن بما أن الحياة بينكما ..
 عُمّرت هذاالعمر المبارك ( 31 ) عاماً . . 
 فإن من الحكمة والتعقّل .. أن تغيري  اتجاه بوصلتك ..
 وأعني بذلك أن تغيري طريقة تفكيرك ..
 متابعتك لفواتير زوجك ..
 ماذا فعل مع زوجته ..
 ماذا يقول الناس ..
 كل هذا سيجعل سعادتك واستقرارك مرتهن بهم !
 
 لذلك الآن ..
 التفتي لأبنائك ..
 ألا ترين أنهم حولك .. يهتمون بك ..
 صدقيني الآن اجعليهم هم محور اهتمامك ورعايتك ..
 استمتعي بحياتك معهم ..
 عيشي معهم المتعة ..
 عيشي معهم الانبساط ..
 وهم سيفرحون بذلك كثيرا .. وسينعكس فرحهم عليك استقرارا وهدوءً .
 
 زوجك لا تهتمي أين ذهب واين جاء ..
 لكن حين يكون عندك و ( ليلتك ) اهتمي بنفسك واستمتعي باهتمامك بنفسك ..
 أبداً لا تشعريه أنك تهتمين أين ذهب واين جاء ..
 لا تُشعريه أنك تهتمين لمقارناته ..
 هو ربما قد يقول ذلك استفزازاً لك ..
 تأكّدي تماما  أنك كلما ملكت أعصابك وبرودة أعصابك كلما  اسعدت نفسك ..
 
 أنت تقولين ( نا كل خوفي على ابنائي بعد وفاته لا اريد احد يشاركهم في شقى سنيني في كل ما جمع واملاكه ) ..
 طيب .. هل الطلاق سيزيل هذاالخوف ؟!
 أم أن الطلاق  سيفتح عليك مسؤوليات جديدة .. وتبعات جديدة !
 
 الحل ..
 أن تغيّري اتجاه بوصلتك  ناحية أبنائك ..
 ناحية نفسك . . 
 وان تمنعي نفسك من متابعة زوجك وزوجته الجديدة ..
 وان تتجاهلي نظرات الناس ..
 وأن تتأكّدي تماما أن كل شيء بذلتيه لزوجك .. لن يضيع أبدا . لأنك بذلتيه وأنت تحسنين النية . .  وهي باذن الله عمل صالح . فالزواج عبادة  ، وما يقدمه الزوجان لبعضهما - ايّاً كان -  هو عمل صالح بغذن الله إذا حسنت النيّة .
 
 كل ما عليك .. أن تحددي اتجاها آخر .. لتعيشي الهدوء والرضا .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ 

06-05-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني