أشعر أن زوجتي لا تصل حد الإشباع !
 
 
-
 3354
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2932
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله عمري 41 سنة ، متزوج منذ عشر سنوات ولي من الأولاد ثلاثة بحمد الله تعالى مشكلتي تتلخص في الآتي : يلازمني إحساس غريب ... وهو أنني لا أشبع زوجتي وأحس أنها تخفي ذلك بل تظهر العكس قرأت كثيرا في ذلك وأحاول اتباع أفضل الطرق وخاصة فيما قبل الجماع ولكنها تحب وضعية واحدة فقط ( الوضعية العادية ) بالرغم من أنني لا أحب هذه الوضعية ولكنها تقول أنا لا تشعر بشيء إذا غيرت الوضعية مع العلم أنها مختونة أسألكم النصيحة
 2013-04-24
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجتك وولدك ويجعلهم قرّة عين لك ..
 
 أخي الكريم ..
 من الخطأ أن نقيس سعادتنا أو سعادة شريكة حياتنا على ما يكون عليه الآخرون أو على مجرّد معلومة نقرأها في النت أو في كتاب ..
 خاصّة في العلاقة الجنسيّة بين الزوجين ، لا يمكن أن نقول أن الاشباع للمرأة يحصل لها بكذا أو كذا والعكس بالنسبة للرجل .
 ما يُكتب في الانتر نت عن الأوضاع ، ومايتعلق بالنشوة وغيرها .. كلام مثالي في  غلاب حاله ..
 لذلك الاشباع والمتعة بين الزوجين .. ليس أن تطبّق ما تقرؤه بحذافيره .. فلكل زوجين طريقتهما الخاصة في الاستمتاع ، فما يتناسب مع هذين لا يتناسب مع آخرين !
 
 أخي ..
 ما دام أن زوجتك .. تصارحك انها تستمتع بالطريقة العادية فهذا يعني أنها تستمتع .. هذاالواقع .. فلا تنشغل بالتفكير في المجهول والواقع يقول لك أنها تستمتع .
 الانشغال بالمجهول يجعلك تفقد اللذّة بالموجود .. فلا أنت الذي استمتعت وأمتعت .. ولا أنت الذي حزت المجهول !
 
 أمّا كونها في العلاقة .. لا تحب إلاّ وضعا واحداً ..
 فالأمر قد يكون حقيقيّا أن هذاالوضع هو الذي يناسبها ..
 ولعل الأمر يكون فيه نوع هروب .. لأن بعض الأزواج حين يغيّر أوضاع الجماع ..  قد يؤذي زوجته  بالطريقة التي يجامعها بها .. ولأن الزوجة ربما تخجل .. تقول هذه الطريقة هي التي تناسبني ..
 
 متعة العلاقة في الجنس بين الزوجين حين تكون المتعة (  متبادلة ) وليست متعة من طرف ..
 اتفق معها على أن تكون الممارسة بينكما منوّعة مرة تلبّي لها  الوضعية التي تناسبها ومرّة الوضعية التي تناسبك ..
 توافقا على ذلك واتفقا ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
2013-04-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9791
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
839
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
67
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار