خطيبي يطلب منّي أن أعرض له فيديو على النت
 
 
الحائرة
 1238
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3933
 
 
 
انا مخطوبة لقريبي الذي يقيم بامريكا منذ ثماني سنوات ولم اراه ولم يراني سوى بالصور عبر الانترنت بعد ترشيح اهله لي وموافقة اسرتي المبدئية مشكلتي انه صار يطلب منى مبادلته مشاعر الحب والتقابل بالفيديو عبر النت وانا ارفض لانني منتقبة وليس هناك عقد بيننا فماذا افعل؟
 2010-06-23
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم ان يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ..

 أخيّة ..
 اختيار شريك الحياة ينبغي أن لا يكون تبعاً للعادات الاجتماعيّة أو العائلية .
 الاختيار ينبغي أن يقوم  على أساس ( الدين والخُلق ) لن يكون أهلك ولا نفسك أحرص عليك أكثر من حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم .
 ولذلك أوصاك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه "
 فالأصل أن يقوم الاختيار على هذا الأساس ..
 التغافل أو التهاون بهذه الوصية يعرّضك للفتنة والفساد لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .
 حتى لو اختاره لك أهلك ..
 اطلبي من أهلك أن يسألوا عن الرجل في صلاته وأخلاقه .
 فإن من حسنت علاقته مع الله  وحسنت علاقته مع الناس كان أجدر بأن يحترم  قدسيّة العلاقة الزوجيّة في مستقبل الأيام .

 الحقيقة يا أخيّة ..
 لا أؤيد استمرار التواصل معه طالما أنه ليس بينكما أي رابط ( شرعي ) .
 التواصل الآن يجرّ إلى إثارة الشهوات والغرائز  وربما إلى أمور لا تحمد عقباها .
 ولربما أثّر هذا التواصل عليكما لو كتب الله بينكما حياة وزواج فقد يكون سبباً من اسباب إثارة الشك والريبة بينكما ..
 من الأفضل لك أن تقطعي هذا التواصل  حتى تتم الأمور بصورة شرعيّ’ واضحة وفي  وسط الضواء ..
 وما دام انك لا زلت في بحبوحة من أمرك من الأفضل أن لا تحصري نفسك في خيار أو اختيار واحد ..
 لا يزال أمامك أكثر من خيار . .
 في سبيل البحث  عن صاحب الدين والخُلق .

 أسأل الله العظيم أن يختار لك ويوفقك ويسعدك .
 

2010-06-23
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2561
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3896
الإستشارات
834
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
378
معرض الصور
84
الاخبار