أحب اللإلتزام ولكني ارتكب بعض المعاصي

 

السؤال

أنا شاب ادرس في جامعة بعيدا عن أهلي و الحمد لله أحاول الحفاظ على اغلب الصلوات جماعة في المسجد وأحب الالتزام لكني ارتكب بعض المعاصي و أتوب منها ثم أعود إليها ومع تكرار محاولاتي أعود إليها حتى أني أصبح أظن أني لن أستطيع أن أتوب توبة صالحة انصحوني وفقكم الله أخوكم ماجد.

18-02-2010

الإجابة

الأخ الفاضل.....
السلام عليكم ورحمة الله
على المرء أن يجتهد في صدق توبته والتي من مقتضياتها عدم العودة إلى الذنب، ولكن إن عاد مرة أخرى لزمه التوبة والإقلاع وهكذا كلما تكرر الذنب كرر التوبة، وقد ورد في حديث الترمذي في سننه بأن الله يغفر لعبده ذنوبه إذا علم أن له رباً يغفر الذنب فيتوب ويصدق في توبته.
ولكن لا بد من محاسبة النفس والبعد عن كل سبب يدعوه لتكرار الذنب.
كما أن من أسباب الثبات على التوبة والإقلاع عن المعصية أن تبحث عن قوم صالحين تتواصى معهم على الحق فيزداد بهم إيمانك.

والله أسأل أن يتوب علينا وعليك، والحمد لله رب العالمين


18-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني