والده يمنعه من المدرسة .. وأنا أرفض والولد نفسيّته متعبة !

 

السؤال

تزوجت من رجل وانجبت منه ثلاثة ابناء اثنان منهم زرعت لهم كلى والثالث بعد سن 14 تبين في ظهره انحراف ممايستدعي عملية عاجلة... لكن تطلقت منه وهم في بداية دخولهم المدارس الكبير الان 17 عام والصغير 14. تزوجت برجل آخر وبقي الاولاد عند اهلي يصرف والدهم مصروف شهري ليس دائم ..في الاونة الاخيرة يرفض ذهاب الكبير للمدرسة بحجة ليس لديه مناعة وتوسلت إليه بكل الطرق حتى لويذهب بعض الايام لأن الولد بدأت نفسيته بالضيق وحتى طلباته لاتنفذ ..ثم والده يهدد بأخذهم مما يتعب نقسياتهم في تردد والدهم وتقتيره عليهم بالمصروف ..... كيف اتعامل معه؟؟ مع العلم انه لايقدر والديه ولالااعرف احد يقيم له وزن أو يستجيب لنصحه

08-11-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الشأن . .

 أخيّة . .
 الذي فهمته من رسالتك أن الأبناء  قد بلغوا سن المسؤوليّة فالكبير عمره ( 17 ) سنة والذي أصغر منه ( 14 ) سنة . .
 مما يعني أنهما يستطيعان أن يعيا معنى المسؤولية ويدركا مسؤوليتهما تجاه أنفسهما . .
 قد يكون الوالد محقّاً في أن الوالد ضعيف المناعة ومن مصلحته أن لا يختلط بالطلاب . صحيح أن المسألة قد تبدو صعبة لكن الأصعب منها أن يصيب الابن مكروه بسبب هذاالاختلاط وأنتم تدركون أنه لا مناعة لديه !
 بالإمكان أخيّة . .  تحويل دراسته من الدراسة النظامية الى الدراسة ( المنزليّة ) يمكن ذلك بالتنسيق مع  الإدارة التعليمية في منطقتكم ...
 وبهذا تكوني حافظت على الابن وفي نفس الوقت  لم ينقطع هو عن الدراسة . .  ويمكنه مراجعة الدروس مع  طالب نجيب في صفّه ينسّق معه يشرح له ما تمّ أخذه .
 المقصود أن تنظري للأمر بنظرة واقعيّة ، وأن لا تنظري للأمر بنظرة المواجهة مع والده أو التحدي أو المعاندة .

 تكلّمي مع والدهم بهدوء ..
 وأفهميه أن هذا مستقبل الأولاد وأن قيمة الانسان بقدر ما يكون عنده من العلم والمعرفة ، وهم يحملون اسمه ولقبه  ، وأن الأبناء هم العمر الباقي للانسان فبماذا يريد أن يتذكره ويذكره ابناؤه فليفعل .

 لا تضخّمي شعورك بالمسؤولية واهتمامك بهم بأكثر مما هو متاح لك .. لأن ذلك يؤذيك وفي نفس الوقت يؤذي الأبناء ويضعف شخصيتهم ..
 فإذا كان هو لا يريد تعليم ابنائه فالشأن شانه وهو مسؤول عن ذلك  وليكن جهدك في  تحفيز   الأبناء للعلم والتعلّم وان قيمة الانسان  بقدر ما يكون عنده من العلم والمعرفة ، واجعليهم هم يشعرون بمسوؤليتهم وان يكون الحرص منهم لا منك . .

  أكثري من الدعاء مع الاستغفار  وثقي بالله .. . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

08-11-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني