مطلق ذو أطفال يكبرني بعشرين سنة هل أقبل به ؟!

 

السؤال

هل يمكنني الزواج من رجل مطلق اكبر مني ب20 سنة(عمري35سنة لم يسبق لي الزواج)و له 4اولاد مع امهم قيل لي ان سبب التطليق هو تخلي الزوجة عن حجابها بعد هجرتهم لبلد اوروبي علما ان الرجل لم يطلق الا بعد 10 سنوات من تبرج الزوجة على اساس انه كان يحاول ان يقنعها بالتحجب! لازال يعيش هو و طليقته و الاولاد في نفس بلد المهجر(انا اخاف الله في اعمالي و على قدر من الجمال و الحمد لله ولكن لم ييسر زواجي حتى هذه السن والحمد لله)

09-07-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .  .

 أخيّة . .
 قرار ( الاختيار ) هو اللبنة الأولى في بناء  مستقبل الحياة الجديدة . .
 ولذلك اهم قضية في الاختيار هي حسن  الاختيار . .
 والنبي صلى الله على الله عليه وسلم  قد أوصاك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 فأساس ( حسن الاختيار )  ان تهتم الفتاة في الخاطب أن يكون ( حسن التديّن حسن الاخلاق ) .
 ثم بعد ذلك تنظر للاعتبارات الأخرى  ..
 من ضمن الاعتبارات :
 - أن  الارتباط بـ ( البكر ) سواء كان ذكراً أو انثى هو المرغّب فيه . " هلاّ بكرا تداعبها وتداعبك " ولئن كان النصّ في شأن الزوجة إلاّ أنه يُستأنس به في شأن الرجل ايضاً .
 وهذا الاعتبار طبعا يخضع لتوزانات معينة في حياة الشخص هو اعلم بها واقدر على الموازنة بينها .
 
 - كون ان عنده أطفال . .
 فهذا يعني  مسؤولية ( إضافيّة ) مبكرة .
 - كون أنه مطلّق بعد عشر سنوات . .  وهذا شيء ينبغي التأكّد منه في قضية سبب طلاقه  .
 - كون أنه يعيش خارج البلاد . يعني ستكون الحياة في المهجر . في غربة إضافة إلى مسؤوليات الزواج . .
 - اعتبار ( الفارق العمري ) بينك وبينه  الفارق بينك وبينه فارق ( جيلين ) تقريباً .  لكن عمرك في الـ ( 35 ) يعني أن لك عمرا في التجربة . وعلى قدر تجارب الانسان في الحياة يكبر نضجه ولو كان صغير العمر . . الأهم ( النضج ) .

 لا أستطيع أن اقول لك  ( اقبلي ) أو ( لا تقبلي ) . .
 لكنّي أعينك بأن اكشف لك بعض الاعتبارات الهامة  والتي ينبغي عليك أن تنظري إليها بنظرة متوازنة .
 لا تجعلي عمرك  وسيلة ضغط عليك أن تتعجّلي في قرارك . .
 كما لا تجعلي عمره مانعاً لك غن كان مناسبا لك .

 انظري النقاط المشتركة بينك وبينه . .
 واستحضري المسؤوليات الاضافية  في حياتك الجديدة . .  ثم حدّدي قدرتك  وقرري بعد ان تسخيري الله تعالى  بصدق . وتثقي باختياره لك .
 فالانسان مهما حرص فإن حرصه ينبغي أن لا يبلغ مبلغ اليقين والثقة بمعونة الله تعالى  والاستعانة به .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

09-07-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني