زوجتي تنفر من العلاقة الخاصة .. وتنفر من حضني !
 
 
علي القصيبي
 2306
  أ. منير بن فرحان الصالح
 7524
 
 
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاه وبعد انا والحمد لله متزوج من بنت عمي منذ 5 سنوات ولديّ طفلة في السنة الثالثة وزوجتي حامل في الشهر السادس تقريبا . . هذي نبذه مختصرة قد يكون له فائدة او قد تحتاجون معلومة منها . المشكلة انا شخص احب ان احب زوجتي ولكن للاسف لاتساعدني زوجتي امراءة والحمد لله ملتزمة ولكن عندما اريد ملامستها والتحدث اليها مجرد سوالف تقول لي اذا تبي تسولف لا تلمس ما احب كذا احاول انا احتضنها ولكن لاتبادلني اي شعور بل بالعكس تحاول انهاء الحضن باسرع وقت قد يدور بخاطركم انها لا تحبني لا انا متاكد من حبها لمواقف حدثت بيننا ولكن تقول انها غير مقتنعه بهذ الخرابيط على قولها الجماع وااااه من هذا الموضوع مجرد ما افاتحها ينقلب وجهها . طبعا كنا متفقين على مره في الاسبوع ولكن تحاول تتهرب وتقول احس اني رجال احس ماعندي شهوة . كلام كثير ، حاولت انا اقاطعها لمدة شهر او اكثر عسى ان تحن علي او تحتاجني جنسيا ولكن للاسف لا حياة لمن تنادي احيانا يمر علينا شهور وما مارسنا الجماع . المشكلة انني انا احب الكلام الحلو الرسائل في اوقات متنوعة ولكن هي لا طبعا باضيف معلومة انها كانت لا تعلم اي شيئ عن الحياة الزوجية ولا الجنس الا بعد الزواج اخيرا لا اخفي عليكم أنني ابحث عن علاقه هاتفية باي امره بس عشان تمتص الحب الي فيني .. . واخير اشكركم على تعاونكم
 2011-05-16
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وان يبارك لك في زوجك وولدك وذريّتك .

 أخي الكريم . .
 الحاجة الجنسية هي حاجة ضمن منظومة حاجات في العلاقة الزوجية  ، وعلى قدر التكامل في إشباع وتحقيق هذه الرغبات والحاجات بين الزوجين على قدر ما يتحقق الاستقرار النفسي والعاطفي والاجتماعي  .

 ما ذكرته من وصف حالك مع زوجتك قد يكون فعلا أنها تعاني من مشكلة عضويّة في هذا الشأن . والحل هنا يكون بمراجعة عيادة متخصّصة ومعالجتها طبيّاً .
 وقد يكون هو نوع من الخجل أو من عدم التأقلم مع هذه العلاقة الخاصة بينك وبينها . فقد يكون في نفسها ضعف ما فيك من حب الاحتواء والحنان  ، لكنها تخجل أن تعبّر أو تشعر بشعور الخجل وأنت تحتضنها أو حتى في لحظات اللقاء .
 وفي هذه الحالة كن مغرياً لها . .
 كن نظيفاً في ملبسك ..
 في شكلك ..
 في عنايتك برائحة ثوبك وجسمك وفمك . .
 كن لطيفاً في معاشرتها ..
 فالمرأة قد تنفر من زوجها بسبب رائحة فمه أو جسمه ..
 أو تنفر من العلاقة بسبب أنه يقضي حاجته سريعا ولا يشبعها .. ولا يداعبها
 والمرأة من طبيعتها ( الخجل ) و ( الحياء ) سيما وانت تذكر عن زوجتك أنها لم تكن تعرف شيئا عن العلاقة الخاصة وما يتعلق بها  .. لذلك المرأة تستحي أو تخجل أن تقول لزوجها انت لا تشبعني أو رائحتك كذا .. ومن هنا فهي تنفر من العلاقة كنوع من الهروب  ومدافعة الخجل والحياء .
 
 أخي الكريم . .
 هذه الفتاة التي تبحث عنها لتشبع نزوتك و ( تمتص الحب الذي فيك ) أليست أختك في الإسلام ؟!
 هل ترضى على اختك شقيقتك أن تكون ( منديلاً ) عند شخص يقضي منها وطره  وتتواصل معه فقط لتمتص حبه ونزوته ؟!
 إذا كنت لا ترضاه على أختك فكيف ترضاه على بنات المسلمين ؟!
 ثم يا أخي . .  مروءة الرجل الحر تمنعه من أن يضع نفسه في مثل هذا الموقف .
 ولو سألتك : ما هي نظرتك للشاب أو الرجل الذي يتواصل مع امرأة لا تحل له  فقط لتمتص حبه كيف تكون نظرتك لهذا الشخص فماذا سيكون جوابك ؟!
 يا أخي . .
 أحل الله للرجل أن يتزوّج بأربع . .
 فما دام أن الله فتح لك باب ( الحلال ) فلماذا  تطلب الحرام ؟!
 فإن كنت لا تقوى ولا تستطيع فتح بيت ثاني . .  فهل جسمك الضعيف يستطيع على نار جهنم ؟!
 هل نفسيّتك تتحمل الفضيحة لو فُضح أمرك بين أهلك وجماعتك ؟!

 أبدا لا يمكن أن يكون ( الحرام ) ( حلاًّ ) .. بل الحرام خطوة من خطوات الشيطان ..
 ومن قال أن التواصل مع فتاة ( يمتص حبك ) و ( يخفّف ) ما أنت فيه ؟!
 بل على العكس أنت بهذه الطريقة تؤجّج الشهوة في حسّك وشعورك . .  فلا تزال بك حتى تجرّ: إلى المنكر العظيم !

 اهتم بزوجتك . .
 مارس الرياضة . .
 تلطف مع زوجتك . .
 تهيّأ لها وداعبها . .
 وإن كانت تحتاج إلى علاج فعالجها . .
 وأكثر معها من الاستغفار  . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2011-05-16
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
 
 

(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7358
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار