أنا حامل .. وزوجي غاضب .. وطفلي مشاغب !
 
 
ام سلطان
 2210
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4888
 
 
 
زوجي غاضب لاني حامل ولدي طفل عمره 3سنوات مشاغب وحركي ماذا افعل ؟
 2011-04-01
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يرزقك قرّة العين في زوجك وولدك ويسعدكما بما رزقكما ووهبكما .

 أختي الكريم . . .
 رسالتك مقتضبة جدا . .
 كل الأزواج يغضبون . .
 كل الأزواج يتضايقون . .
 يعني شيء طبيعي أن يكون هناك نوع الجو المعتم بينهما في التعامل والسلوك .
 هل هو غاضب من حملك ؟!
 كيف يغضب من أمر كتبه الله ؟!
 كيف يغضب من أمر هو شريك في حدوثه  وحصوله !
 الأبناء هم بركة الحياة . .
 وهم الغنى . .  لأن كل مولود يولد  . يولد ومعه رزقه . لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أريعن يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع : بكتب رزقه وأجله وشقي أو سعيد .. "
 مما يعني أن المولود يخرج إلى هذه الدنيا ورزقه معه .

 أمّأ إن كان يغضب من كثرةحركة الطفل . . .  فهذه هي طبيعة الطفل كثير الحركة واللعب ، والطفل في مثل هذاالعمر يتحرك ويلعب أكثر لأنه في مرحلة تكوين الشخصية ومثل هذه الحركة الكثيرة تعلمها تجارب كثيرة  ، ولذلك من الخطأ أن نكبت حركة الطفل  بالترهيب أو الضرب أو التهديد . .  بل ينبغي أن نمنحه فرصة ليكتسب تجربة ومهارة مع التوجيه وترشيد هذه الحركة بطريقة ايجابيّة بتعليمه حدود الخطأ والصواب بطريقة بسيطة ومحببة له .

 احرصي على أن تعرفي الأوقات والظرف الذي لا يحب فيه زوجك أن يسمع إزعاج الطفل وساعديه على تهيئة جو من الهدوء له بحسن التعامل مع الطفل وحسن التعامل معه هو .

 اقتني بعض الأشرطة والكتب والت ( CD ) التي تحوي مواضيع وموادا حول ثقافة العلاقة الزوجية وثقافة التعامل مع الطفل .
 لأنك أنت كـ ( أم ) بحاجة إلى مثل هذه الثقافة  وهو أيضا بحاجة إلى الثقافة والتثقّف فيما يتعلّق بتربية الأبناء . .

 كوني دائما مبتسمة . .  وأحسني استقباله وأحسني توديعه بالدعاء له بالبركة والشوق والاشتياق .
 بمعنى أن تحاولي امتصاص توتره بالابتسامة الهادئة والدعوات الطيبة وحسن تهيئة الظروف له .

 أكثري من التسبيح مع التهليل والتكبير سيما قبل النوم . 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2011-04-01
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3159
2012-10-29
عدد القراءات : 4241
2010-02-17
عدد القراءات : 3011
2010-03-23
عدد القراءات : 4020
2010-02-01
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8876
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار