زوجتي تتهرب من العلاقة الخاصة !!
 
 
أحمد
 1942
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4311
 
 
 
السلام عليكم د. مازن أنا متزوج منذ 3 سنوات. والحمد لله أعيش حياة طبيعية بملحها (المشاكل) لكن احس بأن هناك ثغرة في حياتنا تحتاج إلى توجيه أو استشارة منكم. د. مازن، أعاني برود زوجتي الجنسي. يمر الشهر والشهرين لا اجامع زوجتي فيها ولا حتى تفكر هي سباقة لذلك. في بعض الأحيان، اصارحها بقولي اني محتاج إلى ذلك لكن تبادل مشاعري تلك إما بالتعب أو التفكير في طهر ما بعد الجماع أو الوقت متأخر الآن أو أو أو. وهذه الأفكار السلبية وغيرها تجرني في أكثر الأحيان للتفكير في مشاهدة الأفلام الإباحية أو العادة السرية خشية الوقوع في الحرام مع اني استبعدهـ تماما بفعل مشاهدة الأفلام أو العادة السرية. وأنا والله أحاول قدر المستطاع التقرب إلى الله سبحانه بالصلاة والدعاء وقراءة القرآن يومياً لكن للصبر حدود. لنكون في الصورة أنا أعاني حقيقة من القذف السريع مما يستدعيني لوضع بعض المراهم للتخفيف منه.. هذا هو مايكدر صفو حياتي مع زوجتي فقط لاغيرهـ ، أقصد الشح في الجماع.. انتظر استشارتكم بفارق الصبر..
 2011-01-07
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك بحلاله عن حرامه  ، ويحفظ جوارحك عن حرماته .
 ونشكر لك لطفك وجميل تواصلك . .

 أخي الكريم . ..
 الزوجة في العادة لا تنفر من العلاقة الخاصة إلاّ بسبب إما ظروف  صحيّة عضويّة ) تخصّها  ، أو بسبب نوع قصور من جهتك في الممارسة أو طريقتها أو ما يتبع ذلك .
 وقد ذكرت في آخر رسالتك أنك تعاني من ( سرعة القذف ) ، وهذه المشكلة هي من جملة الأمور التي تسبب  للزوجة نفوراً من العلاقة الخاصّة ليس لأنها لا ترغبها لكن لأنها تشعر بأنها ممارسة فقط تؤجّج  غريزتها دون أن تطفئ رغبتها ، وهذا يسبب للمرأة نوع من الصدمة أو النكسة النفسيّة .
 هي ربما تتعذر بالطهر بعد الجماع أو التعب  فقط لتهرب من الألم الذي يمكن ان يلحقها حين  تلتقي معك في لقاء لا تشعر فيها إلاّ أنه طرف فقط لقضاء حاجتك ثم انصرافك عنها .

 لذلك اخي الكريم . .
 مثل هذه المشكلة ( القذف السريع ) من  اسبابها ( الادمان على مشاهدة الافلام الاباحية وممارسة العادة السريّة ) .
 أعتقد ان مشكلتك مع زوجتك يبدأ  حلها  :
 1 - باستشعار تعظيم الله أولاً والتوبة والاستغفار .
 فإن الله جعل من عاقبة الاستغفار الامداد بالقوة " وياقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمددكم بأموال وبنين ويزدكم قوّة إلى قوّتكم " .
 فهذه عاقبة التوبة والاستغفار .  ( الامداد ) الذي فيه معنى النصرة والعناية والبشارة .
 البداية تبدأ من هنا ( أخي الكريم ) أن تعقد العزم على تغيير حالك سيما في حفظ ( الغيب ) ومراقبة الله تعالى  في الغيب والخلوة .
 
 2 - وكون أن زوجتك تنفر أو تتهرب من العلاقة الخاصة فهذا أبداً لا يبرر للزوج أن يلجأ إلى أمور تزيد من عمق المشكلة ولا تحلّها .
 ولك أن تسأل نفسك .. هل ( العادة لاسريّة ) حلّـت مشكلتك ؟!
 الواقع : أنها زادت مشكلتك مشكلة !
 لذلك معالجة سبب مشكلتك مع زوجتك والذي هو ( القذف السريع ) أن تبتعد عن مشاهدة هذه الأفلام وممارسة العادة .
 وإن احتجت لقضاء وطرك فدونك زوجتك حتى لو انك تقضي حاجتك معها بيدها ولو بدون ايلاج فما دام أن المسألة أنك تلجأ إلى ( يدك ) فلماذا لا يكون بيدها ؟!

 3 - من الأفضل أن تعرض نفسك على طبيب أو تراجع عيادة متخصصة فمشكلة ( القذف السريع ) مشكلة لها حل ، وليس هناك مشكلة بلا حل .. فقط ابذل الأسباب المشروعة للحل وستجد الحل .

 4 - تكلم مع زوجتك بكل وضوح . .  لماذا هي ترفض أو تتهرب من اللقاء الخاص بينكما ؟!
 افهم السبب منها وكن جريئا شجاعاً مع نفسك . .
 فقد يكون السبب ( أنت ) . .
 وقد يكون أنها تعاني من مشاكل صحية لها تعلّق بهذا الأمر فمن الأفضل أن تراجع عيادة متخصصة لمعرفة السبب .
 
 اسأل الله العظيم أن يسعدك ويقرّ عينك بزوجتك وولدك .

2011-01-07
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 5526
2010-04-23
عدد القراءات : 3640
2010-04-14
عدد القراءات : 2255
2013-04-12
عدد القراءات : 3185
2011-09-14
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
من المذمّة ما تتمادح به بعض النساء من معرفتهنّ بخوافي الأمور المتعلقة بالزنا والأخدان والعلاقات واكتشاف الفواحش ، جاهلات أو متجاهلات أن النجاة في الغفلة وليس في التنبيش والتذاكي .
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8517
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3868
الإستشارات
825
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
369
معرض الصور
84
الاخبار