ابني ذو الـ ( 11 ) عاما تُفعل به الفاحشة !
 
 
بن سالم
 2151
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3980
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. جزى الله خيراً كل من خصص وقته وجهده في الإعانة على إيجاد حلول للناس، ووفقه وجعل مسكنه جنات عدن. أكتشفت المدرسة ان ابني في العمر 11 يعمل الفحشاء في المدرسة مع بعض الطلاب. ابني قد فعل هذا العمل وهو في 8الـ من العمر حين كان في معهد القران, وتم الاعتداء عليه عن طريق التودد و استخدام الرشوة، و الملاطفة،و تقديم الهدايا له وكان الشخص الذي اعتدى عليه يكبره بخمس سنوات على الأقل . وتم ارشاده وتعليمه آداب السلوك الجنسي بعد هذا . وقبل يومين أكتشفت المدرسة ان ابني يعمل الفحشاء في المدرسة مع بعض الطلاب, ولما استجوبته قال انه بدأ قبل اسبوع مع احد الطلاب كان يخبره بقصص عن الفحشاء ثم اخبره ان يجرب هذا العمل. وكان يفعل بملاطفة جسدية خاصة بدون إزالة الملابس ثم رأهم احد الطلاب و هدده بأن يخبر اخاه ان لم يفعل معه الفحشاء . وفعل الفحشاء الكاملة ثم اخبر هذا الطالب اصحابه في الصف , وطلب من ابني بفعل الفحشاء ووافق عليهم وفعل الفحشاء مع اربع طلاب في نفس اليوم . حين سالته وضربته لمَ فعلت هذا الفعل قال إنه يعجبه . ابني يصلي ويصوم ويحفظ القران وليس عندنا تلفزيون او الانترنت ونحن عائلة ملتزمة . ماذا افعل؟ كيف اتصرف؟ جزى الله خيراً كل من قام بالرد على استشارتي.
 2011-03-17
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّـك ويكفيك شرّ ما أهمّك ويصرف عنك السوء والفحشاء . .
 وشكر الله لك حسن ظنك وطيب مشاعرك وجميل دعواتك . .

 أخي الكريم . . .
 من الأمور العظيمة في حياة الانسان أن يكون لها ( أبناء )  لأنهم هم الاستثمار الحقيقي وهم الامتداد لعمر الانسان وهم العمل لاصالح الباقي للانسان حتى بعد موته . .
 
 أخي الكريم . . .
 أحيانا قد يبتلي الله الانسان في ماله أو أهله أو بعض ولده لينبهه إلى تصحيح المسار أو تحسين العلاقة مع الله أو قد يكون هناك دين قديم  له علاقة بالعرض والشرف .. وقد يكون الأمر ايضا فيه نوع اهمال من الوالدين .. اهمال في القرب الشعوري والعاطفي من الابناء ..
 تفريط في حسن تربيتهم وتوجيههم ..
 فبعض الآباء يظن أن التربية هي أن تمنع عن ابناءك  التلفاز أو النت أو نحو ذلك . .
 التربية ليست ( منع ) بقدر ما هي ( مناعة ) . .  أن نربّي في أطفالنا وابنائنا المناعة والتصوّر الصحيح للأمور . .
 قد يكون من الخطأ عزل الابناء بهذه الطريقة فلا تلفاز ولا انتر نت  . .
 لأننا قد نمنع عنهم ذلك وفي نفس الوقت نغفل عنهم وعن القرب الشعوري منهم ..
 الابن في هذا العمر بحاجة إلى القرب العاطفي .. إلى الاحتواء إلى الحوار إلى التقبّل  حتى لا يكون لقمة سائغة لكل معتدِ من الناس .
 
 خوف ابنك من تهديد الطلاب له بأخيه ، يدل على أن هناك نوع من القسوة في التعامل مع الابناء سيما مع أخطاء الأبناء . .  وإلاّ فإن الطفل الذي يشعر بالأمان من جهة والديه لا يخاف من التهديد . .

 نصيحتي لك :
 1 - أن تنقل  ابنك من هذه المدرسة إلى مدرسة أخرى .
 2 - أن تعيد النظر في علاقتك مع أبنائك من حيث قربك منهم من اهتماماتهم من رغباتهم والوقوف على حاجاتهم النفسيّة قبل الماديّة ...
 اخرج معهم . .
 تلطّف معهم ..
 مازحهم . .
 اقبلهم ..
 3 - احرص على عدم الاعتناء الزائد بمظهر الابناء  سيما الذّ:ور .. فتزيينهم وتجميلهم بالشعور وببعض الملابس التي قد تكون فتنة للمراهقين سبب من اسباب وقوع الابناء في الفاحشة .
 4 - تناقش مع ابنك في هذه المسألة بوضوح . . وأفهمه أن هذه الممارسة لها أثار مرضيّة سواء على الصحة النفسيّة أو الصحة العامة للبدن ، وأن الاستمرار في ممارسة هذه الفاحشة يورث البلاء بالأمراض المستعصية مالايدز والزهري ونحو ذلك . .
 ولا بأس أن تريه فلماً او موضوعا مصوّرا عن هذه الأمراض الناتجة من العلاقات الشاذّة .
 5 - افتح المجال لابنائك  ليشعروا أنهم يعيشون في  مجتمع وليس في انعزال عنهم . .
 خذ لهم تلفازاً واتخيّر لهم القنوات المحافظة .  والحمد لله الخير باقِ حتى في هذه الفضائيات .
 لأن الأبناء يعيشون في مجتمع ولهم أصدقاء ، وحين يشعرون أنهم أقل أو أنقص ممن حولهم من هذه الجهة فهذا يولّد عنهم روح عكسيّة ونفور من مسألة التديّن ولذلك يلجأون لمثل هذه الممارسات كنوع من الهروب من هذه العقدة ( عقدة النقص )
 6 - احرص على اصطحاب ابنك في بعض أمورك وأعمالك وعوّده على أن يوقم وينجز بعض الأعمال وشجّعه على المسؤوليّة .
 7 - أنصحك أن تعرض الابن على طبيب نفسي متخصص ثقة ..سيما وأنك تذكر أن الولد يقول أنه يمارس هذا الفعل عن رغبة منه لا بالاكراه .. مما يعني أن هناك نوع من الاضطراب النفسي
 8 - أكثر له من الدعاء ولنفسك ايضا ولجميع أبنائك .
 وأكثر من الاستغفار . .  والابتهال إلى الله .

 والله يرعاك ؛ ؛؛

2011-03-17
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1674
2014-08-26
عدد القراءات : 4066
2010-06-04
عدد القراءات : 4245
2010-04-14
عدد القراءات : 3523
2010-12-23
 
 

ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!
جمالية مداعبات غرفة النوم في : - استشعار أنها عمل صالح . - التجديد و نفض الروتين .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1603
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
829
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار