والدتي مصابة بالعين .. وتتهم أبي بسرقة أغراضها

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي مشكله لااعرف كيف احلها وارجو منكم ان تساعدوني في حلها المشكله هي في أمي لقد اصابتها عين جعلتها تكره أبي وتتهمه بأنه يسرق اغراضها لكن ابي لايفعل ذالك تقول انها تضع اغراضها في مكان ثم تعود بعد مده لتأخذ اغراضها ولكنها لاتجدها وتتهم ابي انه هو الذي اخذها . لقد اخذ ابي امي الى الشيخ واخبر الشيخ ابي بان امي مصابه بعين واصبحت امي تذهب الى الشيخ دائما ويقرأ الشيخ عليها ثم تعود ولاحظنا انها اصبحت افضل من قبل لكن المشكله هي في أغراضها تقول ان أباكم يسرق اغراضي لقد جمعت اغراضها ووضعتها في غرفه واقفلت عليها كي تتخلص من مشكلتها لم يكن احد يدخل الغرفه ابدا هي التي تدخلها وتفتش اغراضها فجأة وكأن أحداً قال لها فتشي أغراضك لان زوجك سرقها تفتش وتخرج من الغرفه وهي تبكي وتدعو على ابي بالموت والمرض وتقول انها رات شي من اغراضها مفقود وابي كان يصبر على اتهاماتها والله العظيم انه لم يدخل الغرفه ولم يسرق شيء امي ترى أشياءها تختفي من مكانها بسبب العين نقول لها ان كل هذا الذي ترينه غير صحيح لكنها تقول بلى صحيح وانالست مثل من قبل مريضه . واصبحت لاتثق بابي ولا تحبه وتتحدث عنه بأساليب سيئه حتى نظراتها له اصبحت مشحونه بالكره لان كل شي يضيع من اغراضها يعني ان ابي سرقه حتى وان كان مسافرا او غير موجود في البيت التهم كلها ترمى على أبي وأبي يصبر عليها مع العلم بان أبي رجل دين شريف لم يسرق بحياته ولم يُؤذِ امي منذ ان تزوجها تحدثنا مع امي كثيرا عن ان أبي لايسرق شيء لكنها مقتنعه برأيها . ووصلت لحد اني أكرهها لانها تدعو على ابي وتسبه ولايهمها شي غير اغراضها وانها لاتزال تذهب الى الشيخ ويقرا عليها لكنها لم تتغير اطلاقا لانها مقتنعه بداخلها ان ابي سارق لقد اثر هذا في نفسيتي كثير واصبحت ابكي كثيرا لقد اقترب موعد الاختبارات النهائيه ولم استطع ان ادرس اي شيء بسبب اجواء البيت السيئه ارجوكم اريد الحل اريد ان يرتاح ابي من امي واريد ان ارتاح انا واخوتي من المشاكل

18-01-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يغمركم برحمته ويديم عليكم حياة الودّ والرحمة والسعادة ..

 أخيّة . .
 بعض المشكلات .. لا تكون في وجود المشكلة .. إنما في نظرتنا نحن للمشكلة إمّأ تهويناً او تضخيماً .. وفي نفس الوقت موقعنا نحن من المشكلة .

 مشكلة ( والدتكم ) أسأل الله العظيم أن يشفيها ويُذهب عنها ما تجد هي مشكلة لم تختارها هي لنفسها ... أنت تدركين وتعلمين أن والدتك ربما تتصرف وتتكلم بأمور قد يكون للمرض الذي تعاني منه سبباً في ذلك .
 إدراكك إن ( والدتك ) تعاني من إصابة وأن افصابة هذه مؤثرة عليها في طريقة تعاملها مع والدك هي إذن ( معذورة ) . .  ولك أن تستفيدي من موقف والدك تجاه والدتك .. لأن موقفه هو موقف الرجل الذي خبرته التجربة وعلمته السنين .. موقفه موقف الحكيم الهادئ الذي ينظر للحدث في حدود إطاره وليس  خارج الإطار .
 والدكم لا يفسّر موقف والدتكم منه أنه ( بغض ) و ( كره ) . . لأنه يدرك تماماً أنها مغلوبة على أمرها في هذه الحال .. لذلك هو يعذرها .
 استفيدي إذن من موقف والدك وتعلّمي منه . .
 أقدّر لك حبك لوالدك . .
 لكن من الجيد أن تتقبّلي والدتك في حدود ظرفها وحالتها الصحيّة ولا تكلّفيها  شيئا أنت تعرفين أنها لا يد لها في مثل هذه الأفكار التي تراودها ..
 كرهك لوالدتك لن يحل مشكلة والدتك ..
 وفي نفس الوقت كرهك لوالدتك لا يعجب والدك ولا يعتبره والدك أنه عربون حب منك له !
 والدتك تبقى هي ( أمك ) والجنة تحت قدميها . .

 لا تتناقشوا معها كثيراً لتثبتوا لها خطأ موقفها . .
 لا تدافعوا عن أبيكم كثيراً أمامها .. هذه المدافعة تزيد من التعنّت وروح العناد . .
 لكن حين  تسمعون من والدتكم مثل هذاالكلام . . الحل هو أن تشتّتا انتباهها إلى أي أمر آخر . .
 كأن تطلبوا منها أن تقرءا القرآن مع بعضكما ..
 تطلبوا منها أن تهدأ وتقوم فتتوضأ وتصلّي . .
 المقصود ان تشتّتوا استرسالها في الفكرة . .

 ايضااحرصوا أنتم على رقيتها يوميّاً كل صباح ومساء ..
 اقرؤوا عليها ( الفاتحة  7 مرات + الخمس الايات الأولى من سورة البقرة + آية الكرسي 3 مرات + اواخر سورة البقرة + الاخلاص والمعوذات 3 مرات ) كل صباح ومساء اقرؤوا عليها هذه الرقية وانفثوا عليها ..
 تعاونوا مع والدتكم على قراءة سورة البقرة كل 3 أيام ...
 أن تساعدوا والدتكم في العلاج والتغلّب على إصابتها أفضل من أن تطلبوا منها أن تغيّر فكرتها  التي يظهر أنه لا سلطان لها عليها .

 تكلموا مع والدكم بهدوء ..
 تفهّموا منه موقفه ..
 امدحوا صبره على والدتكم ومراعاته لحالها . .
 أفهموه أنكم تتعلمون منه دروسا عمليّة لحياتكم المستقبليّة . .
 هذاالشعور والموقف منكم يزيد من صبره ويحفّزه ليكون أفضل  سيما إذا اشعرتموه أنكما تقتدون به وتستفيديون منه لحياتكم .

 في بعض الأحوال حين تشتكي والدتكم فقدان غرض معيّن .. غذا اساتطعتم أن توفروا لها هذا الغرض فهو حسن ..

 أكثروا لها من الدعاء . .
 واسألوا الله تعالى لها الشفاء واجتهدوا في ذلك .

 خلاصة الأمر :
 1 - أن تدركي أن الحل هو في التفهّم ، والنظر للمشكلة في حدودها وإطارها وتفسير تصرفات والدتكم في إطار أنها تصرفات إنسانة تعاني من مرض  مؤثّر على سلوكها وفكرتها .
 
 2 - لا تقفوا منها موقف المواجهة والمدافعة عن أبيكم .. بل  ليكن موقفكم موقف ( المشتت ) الذي يشتت تركيزها على الأمر إلى أمر آخر .

 3 - اقبلوا والدتكم على حالها وكما هي ..  وأشعروها بالتقبّل .

 4 - الحرص على رقيتها ومعالجتها . بدل من مطالبتها بالتحسّن !

 5 - شدّوا على يد والدكم بالتحفيز والشكر والتقدير والامتنان لحسن تربيته وتعامله  .

 6 - الدعاء الدعاء .
 والله يرعاكم ؛ ؛ ؛

18-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني