التغافل .. ما حدوده وضابطه ؟!
 
 
-
 1529
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4117
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم هل على الزوج أن يتغافل عن أخطاء زوجته كلها؟وهل هناك ضابط معين لذ لك؟ وأخيراًأرجوا أن تدلونا على كتب موثوقة تُبين تفاصيل الحياة الزوجية؟
 2010-09-07
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينك وبين زوجتك حياة الودّ والرحمة ..

 أخي الكريم ..
 الحياة الزوجية قوام الاستقرار فيها على : المسامحة وترك المشاحّة .
 ولذلك لما ذكر الله  ( الأنفس الشحّ ) نبّه إلى ( الاحسان ) بقوله : " وإن تحسنوا وتتقوا فإن الله كان بما تعلمون خبيرا "  .
 وفي الاحسان معنى التغاضي والتسامح .
  التغاضي لا يعني تجاهل ( الخطأ ) وعدم السعي في إصلاح الخطأ ..
 التغاضي يعني ترك ( المعاتبة ) و ( التلاوم ) إلى الإصلاح الإيجابي  الذي يركّز علىالخطا علا على المخطئ ..
 فمثلاً حين تكون ( الزوجة ) عنيدة .. فإنه لا يجدي شيئا أن تكرر عليها أنت عنيدة .. ( راسك ناشف ) !
 لكن الأجدى أن تتغاضى عن هذا إلى محاولة التعامل معها بالأسلوب الذي يقلل من عنادها ويساعدك على التعايش مع  طبيعتها .. وهكذا فقس .

 أمّا عن الكتب ..
 فأفضل ما  هو موجود على الاطلاق القراءة في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم سيما فيما يتعلق بهديه مع زوجاته وأهل بيته .. فإن فعله  سنة تقتفى . والنجاة والفلاح والسعادة في الاستقامة على هديه .
 اقرأ في كتب السيرة والأحاديث سيما في الأحاديث التي تصف حياته مع عائشة رضي الله عنها ومع زوجاته .
 هناك كتاب لطيف  مفيد عنوانه ( المرأة البحر والرجل المحيط ) للأستاذ عبد الله الداود .. كتاب مفيد  في هذا .
 تصفّح مكتبة ( ناصح ) علىالموقع ففيها بعض الكتبالمفيدة والسمعيات والدورات التي تساعدك على تطوير ذاتك وطريقة إدارة حياتك الزوجيّة .

 أكثر أخي من الدعاء .. وثق بالله .
 والله يرعاك  .

2010-09-07
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4130
2010-05-04
عدد القراءات : 3841
2010-05-12
عدد القراءات : 4198
2010-02-05
عدد القراءات : 296
2017-02-20
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6626
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3947
الإستشارات
853
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار