قريبتي يتيمة الأب .. تحادث الشباب عل الفيس بوك
 
 
اخت في الله
 1808
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3934
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخت زوجي لديها ابنتها عملرها 22 سنه عنيده من صغرها وبعد وفاة والدها ازدادت في عنادها ومشاكلها الكثيره لدرجة انها تكلم من ورا امها وانا اكتشفتها بالصدفه في الفيس بوك لها علاقات مع شباب فماذا اعمل هل اواجهها أم ماذا وجزالكم الله خير .
 2010-12-19
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يهدي قلبها ويكفيها شرّ الشيطان وشركه . .

 أخيّة . .
 الابن أو البنت حين ينشأ في جو ( أسري ) يفقد فيه أبويه أو أحدهما ثم لا يجد من يعوّضه من صغرهجزءً مما فقد من الشعور بالتقبّل والاحترام واحتواء عواطفه ومشاعره فإنه قد ينجر في مثل هذا العمر إلى طريق موحش مظلم بحكم الحاجة التي تلحّ بين جنبات نفسه !

 أحياناً  نوغل في الدلال والتدليل  لمن فقد ابويه أو أحدهما ، كمن باب تعويضه عما فقد ، لكننا لا ندري أن مثل هذا التدليل ينعكس سلبا على شخصية الابن أو البنت . .
 قد نمنحهم هاتفا جوالاً بلا رقابة  ، وحاسبو انتر نت بلا متابعة أو مشاركة . .  هكذا من باب أن لا يشعورا أنه ينقصهم شيء !
 لكن مثل هذا الحرص على مشاعرهم ينبغي أن يكون متوزانا مع تربية  ( المناعة )  في نفس الابن أو البنت من سلوكيات الانحراف .

 النصيحة لك أخيّة . .
 أن تحاولي احتواء هذه الفتاة . .  بالقرب والتقرّب منها وغشعارها بالحب والقبول لها ...
 اقتربي من همومها أكثر .. من مشاعرها . .  كوني مستمعة جيّ>ة لها .. ولا تكثري عليها من النصائح والتوجيهات لأنها ربما تهرب منك !
 
  راسليها على ايميلها وصفحتها على الفيس بوك .. ببعض المقاطع المؤثرة سواء كانت صوتية أو مرئيّة .
 استفيدي ذي ذلك من موقع ( طريق التوبة ) .
 زوجك أعتقد أنه يصبح ( خالاً ) للبنت .. تكلّ/ي معه في الموضوع .. واتفقي معه على طريقة  ووسائل معيّنة لاحتواء هذه الفتاة وجذبها من المستنقع الذي ربما تغرق فيه في يوم ما ..
 لا تكلّمي زوجك بطريقة استفزازية . . 
 كلميه بهدوء .. وأفهميه أن الحل هو في احتوائها .. أكثر من المنع والتضييق .

 اطلبي من هذه الفتاة أن تلتحق بدار لتحفيظ القرآن ، أو معهد للتدريب أو نحو ذلك بحيث  يكون لديها ما يشغلها ذهنيّا ومهاريّاً .. وأفهميها أن قيمة الانسان ما يحسنه .

 أكثري لها من الدعاء  بالهداية . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2010-12-19
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1180
2015-05-31
عدد القراءات : 2639
2013-03-27
عدد القراءات : 3794
2010-02-23
عدد القراءات : 4059
2010-06-10
عدد القراءات : 3534
2010-05-21
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0254
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار