ابني الكبير يغار من أخيه الصغير
 
 
-
 1846
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3971
 
 
 
ولدي البالغ من العمر 12 يغار غيرة شديدة من اخوه ذو السبع سنوات بالرغم انه بينهم اخ ،تصل الغيرة الى الضرب المؤذي لاخيه، عجزت اتكلم معاه افهمه هذا اصغر تصدر عنه تصرفات بحكم سنه الصغير،هناك حلقة مفقودة في التواصل مع ولدي هذا (هو الاكبر) بالنسبة لهذا الموضوع بالذات لا اعرف كيف احل مشكلته مع اخيه. اتمنى المساعدة
 2010-12-27
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريّتك ، ويجعلهم قرّة عين لك ..

 أخيّة  . .
 علاقة المشاكسة بين الأبناء الصغار هي علاقة ( طبيعيّة )  تخرج من حدّها الطبيعي بسبب ردّة فعلنا نحن كآباء تجاه تصرفاتهم مع بعضهم .
 تمييزنا في الحب والحنا بين الأبناء  يورث عداوةبين الأبناء ..
 مدافعتنا عن الصغير دائما وتخطئة الكبير مما يسبب نوع من التوتر بين الطرفين ..

 لذلك من الافضل أن يكون هناك عدل بين الطرفين ..
 بعض المشاكسات بينهما لا يلزم منها أن تدخلي .. التغاضي قد يكون هو الحل حتى ولو جاء الصغير يشكو من الكبير .
 أفهمي الصغير أنه لابد وأن يصبر على أخيه وأن لايكون كثير الشكوى أو الصراخ من ممازحة أخوه له .
 وفي نفس الوقت أفهمي الكبير أنه ( مسؤول ) عن اخوانه وحفّزي فيه روح المسؤوليّة .. ما دام أنه الكبير أفهميه أنه مسؤول أن يرحم إخوانه الصغار حتى لو أخطأوا عليه .
 واسأليه : هل  تحب أن يعاقبك ابوك عندما تخطئ أو تحب أن يسامحك ويرحمك ؟
 هكذا لابد أن تكون مع أخوك الصغير .
 قلّلي من فرص بقاءهما مع بعضهما بعيدا عنك .
 أشغلي الكبير بأمور مساعدتك في بعض شئون البيت مما يتناسب مع عمره .
 أشغليه بالقراءة ( المحفّزة )  يعني القراءة التي  تكافئينه على انجازها .
 امدحي كل سلوك طيب منه مع أخيه .
 دائما امدحيه أمام والده وإخوانه  أمام أعمامه وعماته وأخواله وخالاته .... واذكري امامهم كيف ان ابنك هذا يرعى حقوق اخوانه وينبته لهم بعكس أبناء الناس الآخرين ممن تسمعين عنهم .

 أخيّة ..
 قد منحك الله تعالى منحة ، ووعدك وعداً  وهو لا يخلف الميعاد .
 جاء في الأثر الصحيح : أن من الدعوات المستجابات دعوة الوالد لولده .
 فاستثمري هذه المنحة التي منحك الله إيّاها . . وتحيّني فرص الاجابة وارفعي يديك بصدق واسألي الله تعالى أن يصلح لك في ذريتك .
 وثقي أن الله تعالى يستجيب لك . .
 والله يرعاك ؛ ؛؛

2010-12-27
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 6909
2010-02-28
عدد القراءات : 1888
2014-08-06
 
 

غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5864
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار