كيف أجعل زوجي يفرّحني ويفرح بالخروج معي
 
 
hhh
 2881
  أ. منير بن فرحان الصالح
 10664
 
 
 
كيف اجعل زوجي يحب الخروج معي ويفرحني ارجوك الحل
 2012-03-24
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يسعدك وزوجك ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .
 
 أخيّة . .
 الناس أنماط ، وطبائع  . .
 فكل انسان له بصمته الخاصة في التعامل والتفكير والاختيار والاهتمام . .
 بعض الرجال لا يحب الخروج من البيت  ، ويحب البقاء في البيت ليس لأنه لا يحب الخروج مع زوجته ، وإنما لأنه تعوّد على هذا الأمر ونفسه ميّالة للانطواء . .
 فلا علاقة لذلك بالحب . .

 وبعض الرجال يجد نفسه في الخروج مع الأصحاب والأصدقاء ..
 ليس لأنه يحب أصدقاءه أكثر من زوجته . .  ولكن لأنه تطبّع على هذه العادة من قبل الزواج طيلة عمر من حياته . .
 
 مشكلة بعض الزوجات أنها تربط بين تصرّف زوجها وبين ( الحب )  . .
 فتتعجّل في تفسير المواقف على أنها ( عدم حب ) أو نحو ذلك وهذا مما يزيد عليها الضغط النفسي . . فيجعلها هذا الضغط لا تستمتع بحياتها . .

 أخيّة . .
 نصيحتي لك  إذا أردت زوجك أن يفرّحك .. فرّحيه ..
 اجتذبيه إليك بالحب .. بالكلمة الطيبة الدافئة . .
 تجنّبي لغة ( اللوم والمعاتبة ) فهذا  تزيد من الفجوة . .
 لكن مارسي  الحب معه بما هو ممكن . .
 فالحب ليس فقط خروج ونزهة . .
 هناك مواقف وأمور كثيرة يمكن أن تمارسي فيها الحب مع زوجك . .
 الكلمة النظرة حسن العراية والاهتمام ..  التغنّج والدلع وحسن الطلب . .
 
 اعرفي شخصية زوجك وادخلي قلبه من خلال ( نمطه ) و ( شخصيّته ) . .
 فإن كان يحب الخروج مع أصحابه .. لا تنتقديه على كثرة خروجه .. لكن أظهري له شوقك إلى رجوعه  وجلوسه عندك . .
 إن كان زوجك يحب البيت . .  فاستمتعي بوجوده في البيت معك بكل ما هو ممكن . .
 اخلقي جوّا رومانسيّا بينك وبينه حال وجوده . .
 فاجئيه بالهدية . .
 فاجئيه ببعض المقالب والمرح  . .
 عيشي  المتعة في حياتك لا بما تتمنينه .. ولكن بما هو ممكن .
 
 بادري زوجك إلىالخروج  بدعوة منك له . .
 قولي له .. اليوم عازمتك عشا . .
 اليوم أريد أن  أفاجأك بنزهة  رومانسيّة . .
 وهكذا . .
 
لاحظي الشياء الجميلة في شخصية زوجك والتفتي إليها ونمّيها واستثمريها لتنمية الحب بينكما . .

 وأكثري لنفسك وله من الدعاء . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

2012-03-24
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3705
2010-02-17
عدد القراءات : 3827
2010-02-01
عدد القراءات : 2100
2014-02-11
عدد القراءات : 6641
2011-02-04
عدد القراءات : 3737
2010-01-28
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
5274
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3873
الإستشارات
830
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
64
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
376
معرض الصور
84
الاخبار