متزوجة من معدد .. ويحدث خلاف بيننا بشأن المبيت !

 
  • المستشير : زوجه ثانيه
  • الرقم : 2582
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 4685

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله انامتزوجه من متزوج لي اربع سنين ولله الحمد ، مشكلتي بدات في السنه الاخيره مع هبوب موجه مشاكل في بيته الاول ، هو يعتبرني صديقته ويخبرني بذلك ، انا طيبه وعطوفه ومتعاونه معه في هذا الباب استمع له وانصحه المشكله انه اصبح من باب أنني افهمه واقدر ظروفه يضيع حقي بالمبيت قام بذلك اربع مرات وفي كل مره اغضب واتحدث معه ويقول لي سوف اعوضك ولكن ليس بليله مماثله ، وتدور مشكلتنا في المبيت في الظروف التاليه : انه عاده مايذهب هو لأبي لغرض الصيد والنزهه هو ووالدي واذهب معه لكني لا أبيت معه في نفس المكان وقد يذهب للبحر ويبيت هناك ، اريد الحكم في هذه الحاله هل عندمانعود لمدينتنا تكون ليلتي ام ليلتها ؟ وقد يذهب هو وزوجته في سفر ويستاجران يوم وليله واليوم الاخر وعند العوده لمدينتا يتم الليله معها مع اني موجوده في نفس المدينه ويرفض ان يعطيني ليلتين ماالحكم في ذلك وهل الحالتين نفس الحكم ؟! ارجو الافاده في الاحكام واريد نصيحه في كيفيه اقناع زوجي بحقوقي وعدم هضمها

08-09-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .
 وهنيئا لك هذه الشفافيّة بينك وبين زوجك ، وهذه الروح الطيبة . .

 أخيّة . .
  اي نعيم في الدنيا يأبى الله إلاّ أن يكون نعيماً ( ناقصاً ) لأنه لا يوجد نعيم كامل إلاّ نعيم الجنة  .. .
 ولذلك حين تجد الزوجة من زوجها أنه في غالب حاله معها ( طيب كريم ). .  فلا عليها أن تجد منه شيئا يضيّق أو يكدّر خاطرها . .  هذه هي طبيعة نعيم ( الدنيا ) .
 وما دام أن زوجك يثق بك ، يثق بحكمتك ورأيك وعقلك ، ويطمئن غلى روحك وشفافيّة نفسك  ، فهو في الحقيقة يمنحك شيئا طيباً ومكانة كريمة في نفسه .

 ولذلك  التغاضي والتسامح في العلاقة بين الطرفين ، مما ينمّي الحب ، ويؤكّد معنى الاستقرار  بين الطرفين ..
 لكن التغاضي لا يعني  (  أرشفة ) المواقف لاستخدامها أوراق إدانة في يوم ما ..
 التغاضي ينبغي أن يكون لمعنى ( التغاضي ) و ( التسامح ) . .

 وحين يقصّر زوجك  في بعض حقوقك ، فإن كان الأمر يكون  على وجه ( الندرة ) فأعتقد أن النادر لا حكم له . .
 لكن إن كان التقصير  على وجه غلبة الحال .. فمثل هذا يحلّ بالتفاهم والتحاور والتذكير  بعظمة الله وتعظيم شريعته ، لأن تعظيم الشريعة من تعظيم الله تعالى لأنه هو الذي شرعها . .

 بالنسبة للسفر  والعدل  فيه بين الزوجات ..
 فإن الزوج إذا سافر بزوجته فإن مدة السفر لا تحسب ( على الزوجة )  التي سافرت معه ما دام أنه يسافر بكل واحدة منهنّ . .
 كما أنه لا يحسب للزوجة المقيمة  مدة سفر زوجها مع زوجته الأخرى . .
 فلو سافر الرجل مع زوجته مدة ( 3 ) أيام .. فهذه الأيام الثلاثة لا تحسب على الزوجة التي سافرت معه ، كما أن هذه الأيام الثلاثة لا تحسب لـ الزوجة المقيمة  . .
 بل يستأنف ( القسم ) بينهما على ما يكون الاتفاق بينهما .. فإن كان الاتفاق بينهما أنه يقسم لكل واحة ليلة ، فإنه إذا عاد من السفر بات عند المقيمة واستأنف في القسم دون تعويض الأيام التي سافر فيها ..
 وكون أن زوجك عندما تسافرين معه  يذهب للصيد ويدخل البحر  ولا يبات معك ، فهذا لا يُلزمه أن يعوّضك في المبيت  لنه قد سافر بك . . 
 يعني عدم بياته معك في السفر لا يعني أنه يلزمه أن يعوّضك بالمبيت عندما تعودون . .
 
 وانصحك وزوجك . .
 أن تقرءا  في كتاب ( أحكام التعدد في ضوء الكتاب والسنة ) لفضيلة الشيخ إحسان العتيبي .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛

08-09-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني